عاجل: رئيس اتحاد البترول يندد بسلب حقوق العمال من قبل بعض اعضاء مجلس الامة

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 988 | الردود : 0 | ‏20 ديسمبر 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,467
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    رئيس اتحاد البترول يندد بسلب حقوق العمال من قبل بعض اعضاء مجلس الامه
    يوسف رمضان: لن نقبل ان تمس الحقوق العمالية او سلبها او التنصل عن حمايتها

    [​IMG]
    يوسف يعقوب رمضان الكندري

    رفض يوسف يعقوب رمضان الكندري رئيس اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماوياتالتوصيات الصادرة من بعض أعضاء مجلس الأمة بشان إلغاء مكافأة المشاركة بالنجاح معتبراهذا التصرف هدرا لحقوق العاملين ، مضيفا أن الحقوق العمالية لا تُمس وأنها محصنة من العبث .
    وقال انه بدلا من أن يقوم مجلس الأمة بتشجيع ودعم العاملين في القطاع النفطيالمعروف بخطورته و قساوة العمل فيه ، نراه يتهكم ويقلل من تفاني العاملين في الشركات النفطية.

    واعتبر اتحاد عمال البترول أن بعض أعضاء مجلس الأمة ناصبوا أبناء الكويت من العاملين في القطاع النفطي العداء والخصومة وأصبح كل همهم وانجازاتهم هو التفاخر في سلب مميزات العاملين في القطاع النفطي.
    وتساءل هل يريد المجلس تهميش القطاع النفطي وتحويله لبيئة طاردة للعمال الكويتيين وتهيئة الأعذار لخصخصته؟؟؟.

    وأضاف يبدو أن هناك بعض المستفيدين من مواقعهم السياسية ممن يقفون ضد العاملين في القطاع النفطي في محاولة لتحطيم القطاع حتى يظفر بجائزته في حال تمت الخصخصة.

    وأكد أننا سنقف ضد الخصخصة وضد من يحاول التضييق على العاملين في القطاع النفطي في حقوق اكتسبوها بالتراضي مع بعض القيادات السابقة والحالية ممن لهم كل التقدير لأنهم يعرفون حجم المخاطر المحيطة في بيئة العمل النفطي ويلتمسون معاناة العاملين في القطاع من جميع الجوانب الصحية والنفسية والاجتماعية لأنهم يعملون في ظروف عمليه خطره وشاقه ، والتي يجهلها من صوت لإلغاء مشاركة النجاح وتغير حسبة نهاية الخدمة للأسوأ .
    وندد رمضان بمحاولة تسطيح وتهميش أعمال العاملين في القطاع النفطي التي لا يعيها إلا من يعايشها وﻻيعلم عنها من يجلس خلف أجواء مكتبية مريحة ويحاول النيل من حقوق أبناء القطاع النفطي مع تقديرنا للمهن الأخرى.

    ونوه الاتحاد بتشريع القوانين المناهضة لحقوق العمال مؤكدا عدم سكوته عن تلك الانتهاكات وان الاتحاد سيلجأ لجميع السبل المتاحة لحمايته
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة