اتحاد البترول: إجراءات وسياسات لإدارة الصيانة الدورية كانت تدفع إلى زيادة احتمالية وقوع الحوادث

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 578 | الردود : 0 | ‏23 نوفمبر 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,465
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    بن عماره طالب بمكافأة الاطفائيين ومن عملوا على إطفاء حريق الشعيبة تقديرا لجهودهم ..
    اتحاد البترول وصناعة البتروكيماويات : نضع خطوط عريضة لإدارة الصيانة الدورية للمصانع من إجراءات وسياسات كانت تدفع إلى زيادة احتمالية وقوع الحوادث..
    الشغل الشاغل لدى فريق الصيانة الدورية هو توفير ساعات العمل الإضافية من العمالة الوطنية ..
    وبدلا من انشغال مدير الصيانة الدورية في الدورات الخارجية كان يجب عليه تدريب العمالة الوطنية وتدريبهم دورات متخصصة لتفادي مثل هذه المشاكل ..


    [​IMG]
    علي فهد بن عماره


    صرح على فهد بن عماره – السكرتير العام لاتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات بأن شركة صناعة الكيماويات البترولية شهدت يوم الثلاثاء الماضي حادثا أدى إلى إصابة أحد العاملين بمنطقة الشعيبة خلال عملية الصيانة الدورية للمصانع في منطقة الشعيبة الصناعية

    وقال بن عماره بأن اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات يراقب عن كثب مجريات الأمور ويولي جل اهتمامه أرواح العاملين وسلامة المنشآت ، ويؤكد إن العمل في القطاع النفطي له طبيعة خاصة جدا وبيئة عمل محفوفة بالمخاطر جراء التعامل مع مواد كيميائية ونفطية شديدة الخطورة وأن العمل بمنشآته يحتاج إلى أيدي عاملة ذات إمكانيات خاصة وتدريبات مكثفة والذي يتوجب علينا المحافظة قدر الإمكان على الخبرات والكفاءات التي لها تأثيرها المباشر في المحافظة على سير العمل في هذه المنشآت.

    وبين على بن عماره بأن المنشأت النفطية هي قنبلة موقوتة متى ما تم استخدامها من قبل الغير مؤهلين فإنها سوف تنفجر وتؤدي إلى عواقب وخيمة ، ويجب على إدارة الشركة اختيار العناصر الوطنية المؤهلة لإدارة هذه المنشآت ، وهو ما نؤكده بأن أبناء الوطن هم أجدر وأحرص في الذود عن أملاك الوطن ويجب على إدارة الشركة استقطاب الكفاءات من العمالة الوطنية و المحافظة على النخبة من العمالة الوطنية وهذا الأمر لن يتأتى إلا بتوفير حوافز وامتيازات خاصة لهذه الفئة لجهودها المتميزة لتحقيق اعلى معدلات الإنتاج دون حوادث أو خسائر في الأرواح

    وأكد بن عماره إن الأسباب الفنية لوقوع الحادث له قنواته الخاصة وإجراءات تحقيق مختصة, لكننا في اتحاد البترول وصناعة البتروكيماويات نضع خطوط عريضة لإدارة الصيانة الدورية للمصانع من إجراءات وسياسات كانت تدفع إلى زيادة احتمالية وقوع الحوادث , فكان وما يزال الشغل الشاغل لدى فريق الصيانة الدورية هو توفير ساعات العمل الإضافية من العمالة الوطنية وهو أمر مستحدث وجديد على جميع عمليات الصيانة الدورية السابقة, في نفس الوقت الذي كانت هناك ضغوطات كبيرة تمارس من مدير الصيانة الدورية لإنهاء الأعمال بصورة قياسية ضاربا بعرض الحائط إجراءات السلامة مكتفيا فيها على الأوراق والأنظمة التي لم تطبق في وقت الصيانة لعدم قبوله بتأخير الأعمال, وبدلا من انشغال مدير الصيانة الدورية في الدورات الخارجية كان يجب عليه تدريب العمالة الوطنية وتدريبهم دورات متخصصة لتفادي مثل هذه المشاكل لأنهم هم الأشخاص المواجهين للمخاطر بصورة مباشرة وليسوا من يعطون أوامرهم من خلف المكاتب .

    وطالب بن عماره المسئولين بالشركة إلى منح العاملين الذين ساهموا في إطفاء الحرائق وقاموا بعمل احترافي في استيعاب الحدث والمتواجدين على رأس العمل حال وجود طاريء بدلا خاصا يمنح لهم تشجيعا لدورهم في خدمة الوطن والقطاع النفطي وتكريما لولائهم لهذا البلد وتضحيتهم بأرواحهم لخدمته مؤكدين في السياق نفسه على ضرورة تطوير وتجهيز معدات وآليات الإطفاء لسهولة التعامل مع الحدث ومواكبة للتطور الذي سبق وأن تمت المطالبات النقابية به مرات عدة إلا أن الأمر لا زال حبيس أدراج إدارة شركة صناعة الكيماويات البترولية .

    وختم على فهد بن عماره تصريحه بعدم الاستهانة في هذا الموضوع والوقوف عند مواطن الخلل ومحاسبة المقصرين الذين تسببوا في هذا الحريق الذي برحمة من الله وجهود الجنود المجهولين من العاملين تمت السيطرة عليه قبل أن يطال أماكن أخرى ويصعب السيطرة عليه.



    إقرأ ايضاً :

    بيان عمالي من نقابة البتروكيماويات بشأن حريق محطة الكهرباء في مصانع الشعيبة


     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة