نقابة مؤسسة البترول: اللعب في الوقت الضائع - مناقصة السيارات

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 877 | الردود : 0 | ‏19 نوفمبر 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    [​IMG]

    بسم الله الرحمن الرحيم

    "اللعب في الوقت الضائع - مناقصة السيارات"

    مزايدة رخيصة من قبل البعض لقطف ثمار جهودنا المبذولة لرفع مستوى السيارات للإدارة الوسطى !!

    قام أخوانكم في نقابة مؤسسة البترول الكويتية بمتابعة اجراءات مناقصة السيارات منذ طرحها، والتي تبيّن تقدم الشركة المتقدمة بالعرض الأقل سعرًا لسيارات لا تتناسب مع مستوى العاملين في الإدارة الوسطى من الموظفين على الدرجة 16-19، وبناءً عليه قمنا بمطالبة المؤسسة بإعادة التفاوض مع الشركة ليتم رفع مستوى السيارات بما لا يقل عن مستوى السيارات المقدمة للموظفين في الشركات التابعة للمؤسسة.​

    ونتيجة لتلك التحركات التي كان آخرها الكتاب المقدم إلى معالي وزير النفط يوم الأربعاء الماضي الذي تم تسليمه5/11/2014(لطفاً أضغط هنا)، قام معاليه مشكورًا بإصدار توجيهاته للرئيس التنفيذي بضرورة إعادة التفاوض مع الشركة المزودة للسيارات لرفع مستوى السيارات بما يرضي الموظفين ويلبي رغباتهم.

    واليوم نجد إن المسؤولية تقع على عاتق إدارة المؤسسة في حسن المفاوضة مع الشركة المزودة للسيارات والتعاون معها لفتح كافة الخيارات الممكنة لرفع مستوى السيارات، ولها في ذلك سوابق قامت بها المؤسسة في التعاقدات السابقة، والتي نأمل أن تكلل تلك المفاوضات بالنجاح.

    إلا إنه من المستغرب وبعد أن أصدر معالي وزير النفط توجيهاته في الأسبوع الماضي بناءً على مطالباتنا بإعادة التفاوض مع الشركة المزودة للسيارات أن نجد اليوم القائمة التي أهدرت حقوق الموظفين وساومت عليها أثناء الدورة النقابية الماضية لمآرب لم تخفى على أحد أن تقوم اليوم بالمزايدة على مطالب الموظفين بمحاولة سافرة لعرقلة مساعينا في الحفاظ على حقوقهم، بل إن كانت تلك القائمة تدعي أن قبول المؤسسة للسيارات المشمولة بالعرض الأقل سعرًا هي إهانة للموظفين، فإن من يحاول إهانة الموظفين هي تلك القائمة التي تحاول استغفال الموظفين بمسرحية مكشوفة لقطف ثمار جهودنا للتكسب انتخابيًا، ولتأتي اليوم بعد كافة تحركاتنا لإدعاء الشجاعة في حين أنهم أول من تخاذل وخنع عندما احتاج الموظفين منهم تحركات حازمة للدفاع عن حقوقهم، فأين تلك الشجاعة عندما تم دمج الإدارات وإلغاء الشواغر التي كانت القائمة إياها من أشد المؤيدين لها في بيانهم الشهير المسيء للموظفين والتقليل من أهمية قطاعات المؤسسة المختلفة، وأين تحركاتهم عند إصدار مجلس الإدارة لقراره رقم 72/2013 المؤرخ في 6/10/2013 والذي تسبب بتخفيض المكافآت التشجيعية والمكافآت الفورية ومكافأة مشاركة النجاح وتغيير نسب التقييم السنوي، وهي التي تشكل تركة ثقيلة لم ولن نولي جهدًا في محاولة إصلاح ما تم إفساده.

    إن هذه الممارسات الانتخابية لن تثنينا عن الاستمرار في الدفاع عن حقوق الموظفين بتحركات جادة وبأسلوب ناضج يحترم عقول الموظفين، بعيد عن المزايدات الرخيصة التي لن تنطلي دوافعها على موظفي المؤسسة، وسنستمر في تحركاتنا المخلصة والتي هي واجبنا ومن أساس عملنا ونوافيكم بالمستجدات بهذا الخصوص.



    نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية

     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    967
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,313
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    15,708
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,543
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,509

مشاركة هذه الصفحة