الشايجي: العمير يتلاعب بمشاعر الشعب الكويتي والعاملين في القطاع النفطي

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,105 | الردود : 0 | ‏25 أكتوبر 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    العمير يتلاعب بمشاعر الشعب الكويتي والعاملين في القطاع النفطي


    * لا يزال العمير يرتدي قبعة النائب وليس وزيراً للنفط



    [​IMG]
    يوسف محمد الشايجي



    إستغرب يوسف محمد الشايجي رئيس نقابة العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية من تصريح وزير النفط في أحد القنوات التلفزيونية من أن القطاع النفطي قد أعلن عن فرص عمل للكويتيين من حملة الشهادة الثانوية إلا أن هذا الإعلان لم ينزل إلى الآن فكيف لوزير النفط أن يصرح في شيئ ليس له وجود على أرض الواقع.
    ( لقاء العمير في القناة الفضائية يبين عدم مصداقيته في توظيف حملة الشهادة الثانوية )



    كما تمنى الشايجي التوفيق لجميع الخريجين المتقدمين بطلباتهم للتعيين في القطاع النفطي بموجب الإعلان الأخير والتمس منهم العذر الشديد مقدماً حيث حاولنا بجميع الطرق المتاحه على الحفاظ على حقوقهم إلا أن وزير النفط الدكتور علي العمير أبى إلا أن ينتقص من حقوقكم بقانون نهاية الخدمة الجديد و البديل الإستراتيجي الغامض بعد أن تعمد تأخير الإعلان وحفظه في أدراج مكتبه لشهور طويله لضمان نفاذ القانون قبل تعيين الدفعة القادمة فهو من صرح بأن إعلان التوظيف بعد عيد الفطر لامتصاص غضب الشارع ولكنه أخلف وعده ولم يسمح بنشر الإعلان إلا في منتصف اكتوبر. بجانب أن الوزير لا زال يناقض نفسه في شرح مفهوم البديل الإستراتيجي وقانون نهاية الخدمة و مدى تأثيرهما على العاملين بالقطاع النفطي، مدعياً بأنه لن يمس العاملين الحاليين و الجدد في القطاع النفطي و نحن على يقين بأن الوزير على علم بما تحمله هذه القوانين من أضرار بالغة على العاملين في النفط وكل ما نطلبه منه أن يتوقف عن التلاعب بمشاعر الشعب الكويتي و العاملين بالقطاع النفطي.


    و أستغرب الشايجي من صمت العمير ( أعانه الله على تحمل المسئولية الملقاة على عاتقه ) بخصوص موضوع إيقاف الإنتاج في منطقة الخفجي كأن إنتاج النفط لا يدخل ضمن صلاحيات معاليه و كأنه يحمل حقيبة غير حقيبة وزارة النفط حيث أن الكويت بأجمعها بانتظار تصريح منه على ما يحدث في منطقة الخفجي


    وهذا ان دل فإنما يدل على ان العمير يتعامل مع القطاع النفطي مرتدياً قبعة النائب في مجلس الأمة و ليس كوزير و هذا أكبر دليل بأن حقيبة وزير النفط لا تتناسب مع قدراته الشخصية التي لم يتوقف عن تجييرها لانتقاص حقوق العاملين بدلاً من التركيز على تطوير استراتيجيات مؤسسة البترول وبقية الشركات النفطية.


    و اختتم الشايجي تصريحه بالطلب من وزير النفط بالتأني في مراجعة تصاريحه المتناقضة والمستفزة للعاملين في القطاع النفطي و التأكد منها قبل الإدلاء حرصاًعلى ما تبقى لديه من مصداقية لدى البعض ممن لا يصدق بأن علي العمير وزير اليوم هو نفسه نائب الأمس مدعي المثالية والمصداقية.


    حفظ الله الكويت و شعبها و أميرها من كل شر و مكروه.​
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏16 فبراير 2015
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    12,775
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    2
    المشاهدات:
    1,262
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    1,574
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    3
    المشاهدات:
    1,247
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    2
    المشاهدات:
    2,386

مشاركة هذه الصفحة