تخفيض مزايا ومكافآت العاملين و زيادة مكافأة القياديين !!

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,831 | الردود : 1 | ‏27 أغسطس 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    على عكس تخفيض مزايا ومكافآت العاملين خلال 2013/2014

    40 % زيادة في مكافأة أعضاء مجالس إدارات الشركات النفطية





    • 63 ألف دينار مكافأة مجلس إدارة «البترول الوطنية» و42 ألفاً لـ«نفط الكويت»و 100 ألف دينار لمؤسسة البترول
    أحمد مغربي ​


    في الوقت الذي انتهجت مؤسسة البترول الكويتية تخفيض مكافأة المشاركة في النجاح للعاملين في النفط وإقرارها بحدود راتب وربع الراتب خلال السنة المالية المنتهية في 2013/2014 بالإضافة إلى تخفيض بعض المزايا وتعديلات على أنظمة الحوافز بالقطاع النفطي، علمت «الأنباء» من مصادرها أن المكافآت السنوية لأعضاء مجالس إدارات الشركات النفطية ارتفعت في حدود 40% عن العام المالي السابق في بعض الشركات النفطية.
    ومن المتعارف عليه في القطاع النفطي أن أعضاء مجالس إدارات الشركات النفطية يكونون قياديين نفطيين «رئيسا تنفيذيا أو نائبا للرئيس التنفيذي» في شركات نفطية أخرى عاملة تحت مظلة مؤسسة البترول الكويتية بالإضافة إلى عضو أو عضوين من القياديين المتقاعدين الذين لهم خبرة في النفط.
    وذكرت المصادر أن ارتفاع مكافآت أعضاء مجالس الإدارات النفطية السنوية يشير إلى أن الشركات النفطية كان لديها علم بتخفيض نسبة المشاركة في النجاح للقياديين النفطيين والتي تم تخفيضها بحدود 35%، وبالتالي يتم تعويض الانخفاض من مكافأة مجلس الإدارة.
    وقالت إن مكافأة أعضاء مجلس الإدارة في شركة البترول الوطنية والبالغ عددهم 7 أعضاء بلغت 63 ألف دينار صعودا من 45 ألف دينار عن العام السابق أي بنسبة ارتفاع قدرها 40%، مشيرة إلى أن مكافأة أعضاء مجلس الإدارة في شركة نفط الكويت لم تتغير عن العام السابق حيث بلغت 42 ألف دينار لـ 7 أعضاء في المجلس. ​
    إلى ذلك أشارت المصادر إلى أن مكافأة أعضاء مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية الثمانية بلغت في حدود 100 ألف دينار صعودا من 70 ألف دينار في السنوات الماضية، ومن المتبع سنويا إقرار مكافأة أعضاء مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية من قبل المجلس الأعلى للبترول.​



    الانباء​
     
  2. وابتدا المشوار

    وابتدا المشوار بـترولـي نشيط جدا

    164
    0
    0
    تخاذل النقابات بدأت ضريبتة الآن من حجز قاعة الجميرا بعشرة آلاف دينار

    وصولا إلي مباركة الوزير ورئيس مجلس الوزراء لأتحاد عمال البترول .


    وحان الوقت لعزلهم من قبل الموظفين .


    وكفي عبثاً
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة