حلقة جديدة من مسلسل تكليفات بورسلي المثيرة للجدل

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 837 | الردود : 0 | ‏26 أغسطس 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,465
    224
    63
    ذكر
    الكويت

    مؤسسة البترول ترتكب مخالفة ملتبسة..
    حلقة جديدة من مسلسل تكليفات بورسلي المثيرة للجدل


    ما موقف العمير؟ وهل يكتفي بالامتعاض فقط؟



    سعد الشيتي
    أبدت مصادر نقابية وقانونية استغرابها من اصرار الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول نزار العدساني على عدم تنفيذ والالتزام بقانون انشاء المؤسسة لعام 1980، والذي حدد فيه من يتولى ادارة المؤسسة واختصاصات الرئيس التنفيذي واعضاء مجلس الادارة والاعضاء المنتدبين وكذلك اصراره على تجاهل الاراء القانونية الصادرة من الدائرة القانونية بمؤسسة البترول، والتي تحدد اختصاصات نائب الرئيس والرئيس التنفيذي والاعضاء المنتدبين في حالة الغياب.
    وقالت: انه منذ اصدار القرار رقم 2014/16 بتاريخ 20 مارس 2014 بشأن استحداث وظيفة قيادية ليصبح نبيل بورسلي مستشارا، وقوانين المؤسسة تخرق ولا يتم الاخذ بالاراء القانونية الواضحة، والتي نصت على انه في حال غياب الرئيس التنفيذي ينتدب رئيس مجلس الادارة من يحل محله خلال فترة غيابه من الاعضاء المنتدبين.
    وتابعت المصادر نفسها: «الادهى والامر من ذلك كله القرار رقم 2014/11، والذي صدر بتاريخ 12 اغسطس 2014 والمذيل بتوقيع وزير الاشغال العامة وزير الكهرباء والماء وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الامة بالانابة عبد العزيز الابراهيم، دون علمه الكافي بحيثيات وتبعات القرار، حيث ورد في المادة الاولى من القرار «يقوم العضو المنتدب نبيل بورسلي بالاضافة الى مهام عمله بالقيام باعمال الرئيس التنفيذي، وذلك اعتبارا من يوم الاحد الموافق 17 اغسطس 2014 ولحين عودته».
    وأشارت إلى ان في هذا القرار مخالفة اخرى تستدعي التحقيق على أعلى المستويات، فمنذ متى أصبح نبيل بورسلي عضوا منتدباً؟ ولماذا تم تغيير منصبه في هذا الكتاب تحديداً من مستشار الى عضو منتدب؟ مع العلم ان جميع الكتب السابقة لتكليفه كانت تصدر على انه مستشار. ولماذا تم تقديم هذا الكتاب الى الوزير بالانابة بتاريخ 12 اغسطس ولم يتم انتظار عودة الوزير العمير والذي كان على رأس عمله بتاريخ 15 اغسطس؟
    وعللت المصادر ان تقديم كتاب التكليف الى الوزير الابراهيم على ان نبيل بورسلي عضو منتدب وليس مستشارا يرجع الى ان الوزير العمير كان سيرفض التوقيع على هذا التكليف كونه يدرك ان المستشار لا يحق له انابة الرئيس التنفيذي.
    واضافت المصادر القانونية ان كل القرارات التي صدرت وستصدر عن الرئيس التنفيذي بالانابة نبيل بورسلي قد تعتبر باطلة أو يطعن بها كون قرار تكليفه مخالفا لقانون إنشاء المؤسسة لسنة 1980، بحسب بعض التفسيرات.
    الى ذلك، سألت مصادر نفطية: اذا كان بورسلي عضوا منتدباً، فأي قطاع يدير، أي انه عضو منتدب لأي قطاع؟ وهل في مؤسسة البترول تاريخياً منصب «عضو منتدب» لا يقوم بعمل محدد في المؤسسة او شركاتها واداراتها وقطاعاتها التابعة؟
    وجاء في مذكرة قانونية سابقة ما يلي: انه عند غياب الرئيس التنفيذي ينتدب رئيس مجلس الادارة من يحل محله خلال فترة غيابه من الاعضاء المنتدبين.
    وعلى ذلك، فإن في حالة غياب الرئيس التنفيذي فإن رئيس مجلس الادارة ينتدب من الأعضاء المنتدبين من يحل محله، ويكون لهذا العضو ممارسة الاختصاصات والصلاحيات المقررة للرئيس التنفيذي والتي سبق بيانها.
    وعلى ذلك، فإن صلاحيات العضو المنتدب الذي يندبه رئيس مجلس الادارة للقيام بأعمال الرئيس التنفيذي للمؤسسة في فترة غيابه لا تشمل الاختصاصات المقررة لنائب الرئيس ويكون توقيعه عن نائب الرئيس والرئيس التنفيذي قاصراً على الاعمال الداخلة في الاختصاصات والصلاحيات المقررة للرئيس التنفيذي للمؤسسة.
    وبالنسبة للاعضاء المنتدبين، فقد نصت المادة 12 من مرسوم تنظيم مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية المشار اليها على ان «... يعين رئيس مجلس الادارة الاعضاء المنتدبين ويحدد اختصاصاتهم وصلاحياتهم»، وعلى ذلك، فإنه في حالة غياب احد الاعضاء المنتدبين، فإن رئيس مجلس الادارة ينتدب عضواً منتدباً آخر للقيام بأعمال العضو المنتدب في فترة غيابه، ويكون التوقيع عن العضو المنتدب الغائب بالنيابة.

    القبس
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة