قيادات القطاع النفطي والوزير العمير يتحايلون على الشعب الكويتي بنسب العمالة الوافدة

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,547 | الردود : 0 | ‏11 أغسطس 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قيادات القطاع النفطي والوزير العمير يتحايلون على الشعب الكويتي بنسب العمالة الوافدة
    كلنا نعلم ان الاجانب يأتون بعقود خاصة واستشارية وعقود متوارثه بين المقاولين
    العمالة ثابته والمقاول متغير بمعنى تأتي العمالة ويتم تحويلها على مقاول وبعد انتهاء مدة العقد
    يتم تحويلهم الى مقاول آخر وهكذا ولا يتم احتسابهم من ضمن النسب الفعلية العاملة بالقطاع النفطي
    هناك رؤساء فرق يسافرون ويقابلون العمالة ويجرون معهم المقابلات والاختبارات لقبولهم بالوظائف المطلوبة
    كل هذه الوظائف اولى بها المواطن الكويتي ولا يوجد تخصصات نادرة سوى القليل جداً
    ومعضمها تخصصات متوفرة في المواطنيين الكويتيين

    هل ينكرون استقدام مهندسين ومشغلين مصفاة للمصانع من الهند وغيرها من الدول الأخرى ؟

    هناك مجموعات قادمة خلال الفترة المقبلة وعلى وشك الوصول من الهند كلهم مشغلي عمليات وحقول ومهندسين وتخصصاتهم عادية اليس الكويتي اولى منهم ؟!
    لماذا تم ايقاف توظيف حملة الثانوية العامة لمشغلي حقل والذي يتم تدريبهم في مركز التدريب بمؤسسة البترول لمدة سنتين وبكفاءة عالية والاكتفاء بحملة الدبلوم من المعهد التطبيقي تخصص تشغيل مصافي باعداد قليلة جداً لاتكفي النقص المستمر بالمصافي والمصانع ؟!
    لأن البديل من العمالة الوافدة هو الحل بالنسبة للقيادات النفطية ووزير النفط صاحب التصريحات
    الغير صحيحة وغير صادق

    بالاضافة الى الاعلانات للوظائف من نفط الكويت لللاجانب وخاصة الهند لماذا لم يعلق عليها الوزير او القيادات النفطية ولماذا لم تنفي شركة نفط الكويت علاقتها بهذا التوظيف لللاجانب للتخصصات المتوفرة بالكويت ؟!

    بدل الاعذار الواهية التي ذكرها الوزير وبعض القيادات النفطية !
    اين الوظائف التي تم التصريح عنها سابقاً عام 2011 عن حاجة القطاع النفطي 8300 فرصة وظيفية خلال الخمس سنوات القادمة ؟!
    قاربت الخمس سنوات على الانتهاء ولم يتم توظيف حتى ربع العدد المطلوب بل تم استبدالهم بعمالة وافدة وآخر تصريحات الوزير يبشرنا باعلان قريب شهر اكتوبر القادم 70 وظيفة بالعمليات المشتركة !

    اين اعلان توظيف دورات السكرتارية والمحاسبة للدبلوم التي كانت المؤسسة تعلن عنها كل عام توقفت هي الأخرى !

    كم عدد المتقاعدين يومياً بالقطاع النفطي ؟
    هناك اعداد كبيرة بالقطاع النفطي ولا يمر يوم الا بتقديم عدد من الموظفين على التقاعد
    بسبب سياسة القطاع النفطي بتطفيشهم وترهيبهم من القادم بانتقاص حقوقهم مما زاد من احتياج القطاع النفطي لملئ الشواغر وكل هذا يحصل للكويتيين دون غيرهم لأن الوافدين حقوقهم محفوظة وثابته لايمكن المساس بها وهذا امر يهم تلك القيادات اكثر من الموظف الكويتي مع الأسف الشديد
    ويقومون بتبرير افعالهم الظالمة للمواطن الكويتي بان توظيف الأجانب مجرد أزمة مفتعلة في القطاع النفطي !!

    =====================================================

    توظيف الأجانب.. أزمة «مفتعلة» في القطاع النفطي
    رغم أنهم لا يمثلون سوى 19 % من الإجمالي

    الكاتب: عمر راشد
    ❞ الوزير العمير أكد أنه لا مساس بحقوق موظفي القطاع
    ❞ 5 سياسات تتبعها «البترول» لإحلال العمالة
    ❞ صعوبات تواجه سياسة الإحلال
    أرجع وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة د.علي العمير عدم إحلال العمالة الوطنية مكان العمالة الوافدة في مؤسسة البترول وشركاتها التابعة، إلى حاجة العمل للعمالة الوافدة لتطوير العمالة الوطنية، بالإضافة إلى أن التخصصات التي يشغلها الوافدون «نادرة»، ولا توجد كوادر وطنية تماثلها في السوق الكويتي.
    وبين العمير في رد على سؤال نيابي أن عدم توافر عمالة وطنية ذو خبرات وراء الاستعانة بالوافدين.
    وتأتي إجابة العمير عن السؤال النيابي في ظل قضية يعيشها القطاع النفطي، خرجت نتائجها نقداً وصراخاً في «تويتر»، في ظل «عوار الراس» الذي تواجهه القيادات النفطية في «تويتر» يقوده نقابيون وموظفون في النفط، وذلك منذ 10 أيام وانتهى بإطلاق هاشتاج «توظيف الأجانب» الذي تضمن انتقادات «حادة» لتعيين وافدين في القطاع النفطي، على الرغم من أن استراتيجية البترول تضمنت سياسة الإحلال في مؤسسة البترول وشركاتها التابعة في ميزانية العام المالي 2014 / 2015 تضمنت 16369 موظفا كويتيا يمثلون 81.7 بالمئة، من إجمالي موظفي القطاع النفطي البالغ عددهم 20043 موظفا.
    تنفيذ الاستراتيجية
    ووفق الأرقام الخاصة بسياسة الإحلال في مؤسسة البترول وشركاتها التابعة، فقد نصت تلك الاستراتيجية على أن المؤسسة حريصة على تنفيذ استراتيجيتها الساعية لتوفير فرص عمل جديدة للمواطنين، وإحلال العمالة الوطنية محل العمالة الوافدة في مختلف الأنشطة والمجالات الفنية والإدارية، ورفع نسب العمالة الكويتية محل العمالة الوافدة في مؤسسة البترول وشركاتها التابعة، وتوقعت استراتيجية المؤسسة أن تبلغ معدلات الإحلال خلال العام المالي الحالي 2.2 بالمئة، معددة الصعوبات التي تواجه تنفيذ سياسة الإحلال التي تتمثل في:
    عدم توافر الوظائف الفنية المتخصصة في مجال الاستكشاف.
    زيادة عدد مرافق الإنتاج للوصول إلى الكمية المستهدفة وفق الخطط المستقبلية التي تتطلب استقطاب عمالة من السوق لتغطية النقص في التخصصات الفنية.
    إحلال العمالة
    وحسب الأرقام الواردة في جهود مؤسسة البترول لإحلال العمالة الوطنية، بلغت العمالة الوطنية حتى أغسطس 2014 نسبة 83 بالمئة من إجمالي العاملين في القطاع، وبلغت فرص العمل في مختلف الأنشطة التشغيلية الفنية والإدارية ما يقارب 1276 وظيفة لحملة الشهادات الجامعية والدبلوم والدورات التدريبية التخصصية لحملة الشهادات الثانوية.
    وبالإضافة إلى ذلك وضعت مؤسسة البترول 5 خطوات لإحلال العمالة الوطنية محل العمالة الوافدة وتتمثل في:
    تنفيذ برامج تدريبية تخصصية لتأهيل الكويتيين.
    تشكيل برامج تدريبية.
    شكيل لجنة دائمة لمتابعة تطبيق سياسات الإحلال على مستوى المؤسسة وشركاتها التابعة.
    استقطاب أفضل المتقدمين في القطاع النفطي من الخريجين للعمل بالقطاع.
    زيادة الإنفاق على التدريب والتطوير
    ويصل مجموع الوظائف التشغيلية في ميزانية 2014 / 2015 حوالي 19017 وظيفة، مقابل 18606 وظائف في ميزانية العام الماضي بزيادة 411 وظيفة، وقد بلغ مجموع الوظائف غير التشغيلية 1026 وظيفة، مقابل 1177 بتراجع 151 وظيفة. ورغم أن نسبة الوافدين لا تتعدى 19 بالمئة بحوالي 3647 وظيفة، لا يمكن القول إن مزايا العمالة الوافدة تزيد أو تنتقص من مزايا العمالة الوطنية، وإنما تتفق مع ما هو متبع في الشركات النفطية المماثلة عالمياً وإقليمياً، سواء على مستوى الرواتب أو المزايا الأخرى كتعليم الأبناء أو تلقي الرعاية الصحية.
    وقالت المصادر إن الهجمة التي يقودها نقابيون على «تويتر» تعكس الخوف المتزايد، وغير المبرر، من تطبيق البديل الاستراتيجي ومكافأة نهاية الخدمة التي أكد العمير لـ «الكويتية» أنه لا مساس بحقوق موظفي القطاع النفطي بسبب تطبيقها، إلا أن هناك من يريد أن تتوقف تلك القوانين رغم أنها تخص كافة جهات الدولة ومنها مؤسسة البترول وشركاتها التابعة، وأشارت إلى أن الأرقام تثبت عكس ما تثيره بعض تلك الأصوات التي تؤكد جهود المؤسسة في تكويت الوظائف وفق استراتيجية الحكومة المتبعة.​



    الكويتية
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,322
  2. بدر السياب
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    695
  3. مواطن غيور79
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    518
  4. سالم الخالدي
    الردود:
    6
    المشاهدات:
    742
  5. الفيصل
    الردود:
    4
    المشاهدات:
    607

مشاركة هذه الصفحة