لابد من إصلاح هذا الخلل الخطير " ياساده "

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 2,232 | الردود : 3 | ‏26 يوليو 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,465
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    إلى متى الظلم

    في كل دول العالم عدا دول الخليج تكون رواتب العاملين في القطاع الخاص أكثر من رواتب العاملين في الوزارات الحكوميه وقد تصل النسبة إلى الضعف وأكثر
    وذلك هو المنطق والعدل لعدة أسباب

    1- إن العمل في القطاع الخاص شاق
    أصعب من العمل الحكومي بأضعاف
    لا مجال فيه للتسيب أو البطالة المقنعة
    أو التلاعب بالدوام بعكس القطاع العام
    في كل دول العالم مع التفاوت حيث تبلغ
    لبطالة المقنعة والتسيب وضعف الإنتاج
    وكثرة الغياب في الدول النامية أرقاماً قياسية وتقدر الدراسة أن متوسط الإنتاجية للموظف الحكومي لا يزيد على ساعتين! بل إن كثيراً من موظفي الحكومة يعرقلون العمل ويزحلقون المعاملات في العمل وهم آمنون
    من [​IMG]️الأنذار او [​IMG]️الفصل
    فهو شبه مستحيل كما أن الترقيات قد تعتمد على العلاقات الشخصية أكثر من الكفاءة وجودة الإنتاج[​IMG]

    في القطاع الخاص لا يوجد هذا الكلام ولا مجال للتسيب والمجاملة فهو قائم على الربح والخسارة ونستثني هنا بعض (الشركات المساهمة) التي لا تزال تدار بثقافة العمل الحكومي 

    2- موظف القطاع الخاص عرضة للفصل إذا لم ينضبط وينتج أما زميله موظف القاطع العام فينام قرير العين آمناً من الفصل وربما من الخصم
    وإن كانت علاقته بمديره شخصية وجيدة فيبشر بالخير على حساب من هم أكفأ منه [​IMG]

    3- موظف القطاع الخاص ملزم بالعمل بكل تفانٍ وصبر وبشاشة مهما كانت الأحوال.. أما زميله الموظف الحكومي فقد يرى نفسه سيداً على المراجعين يفعل ما يشاء وهذه حقيقه

    أسباب كثيرة تجعل العمل في القطاع الخاص أكثر إرهاقاً وعرضة للمخاطر ومع ذلك نجد أن المرتبات في القطاعين تتجه عكس المنطق والواقع فرواتب موظفي الحكومة في مجملهم أكثر من رواتب الموظفين في القطاع الخاص ومزاياهم أفضل وهذا خلل كبير من أسباب البطالة والهروب من القطاع الخاص الذي يدعي أن الكويتيين لا يصبرون على العمل وهو ادعاء غير منصف لأن هذا القطاع يستعين بعمالة وافدة ترضى برواتب متدنية لأنها في نظر الوافدين تماثل راتب الوزير في بلدانهم وبما أن القطاع الخاص لدينا يعتمد على الإنفاق الحكومي والدعم اللامحدود في الطاقة والموارد والقروض ويجني أرباحه الهائلة من المجتمع الكويتي فإنه يجب عليه وجوباً أن يوظف الشباب الكويتي-رجالاً ونساءً- برواتب عالية توازي المهام الشاقة وتتناسب مع الأرباح الكبيرة التي يجنيها القطاع من المجتمع وأن لا تقل نسبة الدعم الحكومي عن خمسين في المئة أو أكثر مع دفع رواتب مغرية تحفز الشباب على البقاء والإنتاج والانتماء لشركه التي يعملون فيها..

    لابد من إصلاح هذا الخلل الخطير " ياساده "

    الكاتب : نايف الـهــاجـري
    التويتر _G_Vip_@​
     
  2. الدرويش

    الدرويش بـترولـي نشيط

    55
    0
    0
    كلامك عسل على قلبي
    بس
    خلهم يطبقون القانون اول و اغير عقدي راح اكون مؤيد وبصام وانبطاحي حاضرين واذا رشحت نفسك لإنتخابات النقابة اعطيك صوت سنجل انت بس ناولنى العقد النفطي اول لان احنا نعتبر حارة الشحاتين هههههههه
    هذا التعليق لا مت لك بصله ولكن الحرقه اللى فى قلوبنا
     
  3. عبدالله الملا

    عبدالله الملا بـترولـي نشيط

    50
    0
    0
    صاحبي بالامارات بشركة بترول اسمها ادنوك معاشه الفين وميتبن ع الثنويه !!!
     
  4. al3almi

    al3almi بـترولـي جـديـد

    19
    0
    0
    وحنا على زياده 50 دينار حاسدينا احد يداوم 12 ساعه ومعاشه 440 لا وكله خصميات
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة