المخالفات التي سجلها ديوان المحاسبة هي عن مميزات للقياديين ومناقصات تنفيع وليست عن مميزات العاملين

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 871 | الردود : 0 | ‏9 يوليو 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مقال للزميل جراح الحربي من نقابة البترول الوطنية ننقله لكم كما وصلنا ..

    =================================

    اخواني

    ان مايقوم به من قيادات القطاع النفطي ووزيرها من إنتقاص صريح للحقوق ووصولا إلي المكتسبات ناسفين انها قوانين نظمتها قانون العمل في القطاع النفطي وإتفاقيات دونت حسب مانصت عليها منظمة العمل الدولية ، متحججين بمخالفات سجلتها ديوان المحاسبة على هدر في ميزانية المؤسسة وقد جيرت هذه المخالفات على انها ميزات للعاملين في القطاع النفطي من قيادات النفط وهذا عارٍ عن الصحه بل انها ميزات ومكافاءات للقياديين ومناقصات تنفيع ، وايضا الذي جعل لعاب التجار يسيل هي مشاريع الوقود البيئي ومصفاة الزور التي تقدر ب ٧ مليار مما جعل القطاع النفطي وجبه دسمة سوف يتم تقسيمها بينهم بإستخدام كوادر التجار من قياديين وتيار بغطاء اسلامي يبحث عن السيطره السياسية بالتقرب منهم لضمان البقاء قريبا من القرار السياسي.

    لكن العثره التي أمامهم هم أنتم ومدى إلتفافكم حول ممثليكم وحصنكم الذي بعد الله حامي حقوقكم ومكتسباتكم ، والحقبه التي نعيشها هي حقبه قدر لنا الله بمواجهة الحكومة ومجلس الأمة وقيادات النفط والرأي العام
    جبهات كثيره لكن الله معنا لان الحق معنا.

    نحن نعاني مع الأسف من ثقافات قد تؤدي إلي تفرقنا مثل ثقافة التخوين وثقافة العنصريه البغيظه و(ثقافة نفسي نفسي) وغيرها من ثقافات التي قد تهدم مكتسباتنا وتهدر حقوقنا ، ويجب علينا نسفها ووضع بين أعيننا حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم (أنصر أخاك ظالما أو مظلوما قالوا كيف ظالما قال بأن تأخذ بيده إلي الحق ) أو كما قال .

    إخواني التاريخ يعيد نفسه حينما توجهوا لمؤسسة الخطوط الكويتية ومافعلوا بها حتى وصلوا لما أرادوا والآن توجهوا من خلال الأصوات المدفوعة الأجر بأن الدولة عليها ثقل من باب الرواتب مطالبين تخصيص القطاع النفطي !!!
    كيف يخصص المصدر والدخل والعصب الرئيسي للدولة الوحيد !! ماهي إلا بيع الدولة بكل ماتحمله المعنى بالإضافه إلي شعب سوف يتم تحويله لعبيد لهم ، هل دولتنا تمر في ضيق وعسر في الميزانية !
    خلال الأربع السنوات السابقة تم اقرار ميزانية الدوله المسماه ( الميزانيه المجنونه ) ٢٠ مليار دينار عن كل سنه تقريبا والفائض مابين ٦ إلي ١٠ مليار كل سنه ، بالإضافة الي خطة التنميه التي هي حبر على ورق ب ٣٧ مليار
    والهيئة العامة للاستثمار الكويتية تملك ٤١٠ مليارات دولار وإحتياطي الأجيال ٢٦٠ مليار دولار ( هذه الأرقام الفلكيه موجوده ويمكن التحقق منها )
    هذا بالإضافة إلي تصريح وزير النفط بالمشاريع النفطيه الداخلية والخارجية بقيمة ٣٠ مليار دولار

    نحن نتحدث عن أرقام مليارية ويختزل تجاوزات رصدتها ديوان المحاسبة على عامل النفط وميزاته التي يحصل عليها وفقا
    لقانون العمل في القطاع النفطي حيث ذكرت المادة الثالثة من هذا القانون (( لا يخل تطبيق احكام هذا القانون بالمزايا الاكثر فائدة لعمال النفط والمقررة لهم بموجب عقود عملهم الحالية او القواعد والنظم المعمول بها لدى اصحاب الاعمال النفطية. ويعتبر باطلا كل شرط او اتفاق يخالف احكام هذا القانون ولو ابرم قبل العمل به، ما لم يكن الشرط او الاتفاق يمثل فائدة اكبر للعامل. ويعتبر ماسا بالمزايا المقررة للعامل تغيير نوع عمله بدون رضاه))

    أما آن الآوان إلي توحيد الصفوف ونبذ أصوات التخوين وأهل المصالح ومواجهة الإقطاعيين ؟

    # إخواني حق الإضراب ليس بدعة وليس إجراءا عشوائيا او عدائيا يهدف إلى التخريب أو تعطيل المصالح وإنما هو إجراء قانوني ويعد حق أصيل من الحقوق العمالية التي نصت عليها نصوص الاتفاقيات العربية والدولية والتي تضمنت أن للعمال حق الإضراب للدفاع عن مصالحهم الاقتصادية والاجتماعية بعد استنفاد طرق التفاوض القانونية لتحقيق هذه المصالح والتي انضمت لها دولة الكويت حسب ما نصت علية المادة (177) من دستور دولة الكويت والمتضمنة: (لا يخل هذا الدستور بما ارتبطت به الكويت مع الدول والهيئات الدولية من معاهدات واتفاقيات). بالإضافة إلى ما تضمنه قانون العمل الأهلي الكويتي رقم (6) لسنة 2010 من الكثير من نصوص الاتفاقيات منها ما ورد في المادة (132) من القانون المذكور والتي نصت على: (يحظر على طرفي المنازعة وقف العمل كليا أو جزئيا أثناء إجراءات المفاوضة المباشرة أو أمام لجنة التوفيق أو أمام هيئة التحكيم أو بسبب تدخل الوزارة المختصة في المنازعات عملا بأحكام هذا الباب) ومفهوم هذه المادة أن وقف العمل كليا أو جزئيا أو ما يصطلح على تسميته بالإضراب مسموح به بعد توقف المفاوضات الرسمية.
    أســــأل الله العلي القديـــر أن يعطي كل
    مجتهد نصيبه
    وأن يجعل كلُّ صعب أمامه سهل .

    أخوكم / جراح الحربي
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة