خلاص مايبيلها حچي بعد هذا القرار ، الوزير والنقابه متفقين علينا والخروج باقل الخسائر افضل

الكاتب : almostishar | المشاهدات : 3,254 | الردود : 4 | ‏25 يونيو 2014
  1. almostishar

    almostishar بـترولـي مميز

    567
    5
    18
    كنت اذكر هذا من قبل ، وكم من شخص قال :
    هذا مو صحيح مستحيل يصير ، هذا القانون لايشمل القطاع النفطي
    بنهاية الخدمه، بالحسبه التي تم اعتمادها رسميا
    نهايه الخدمه حد ادني 18 ألف دينار وحد اقصي 28 ألف دينار ☺️
    الف مبروك ، وللتذكير فقط الاجيال القادمه من ابنائكم لها حريه الدعاء
    علي كل من فرط بالمكتسبات النفطيه
    ،،

    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]


    القادم علي كيف كيفكم ، تستطيعوا ان تخمنواا ويكون واقع مافيه شي اصبح صعب الان دربهم خضر
     
  2. SonMubarak989

    SonMubarak989 بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,062
    98
    48
    تم بيع القطاع النفطي من قبل النقابات المتخاذله
     
  3. almostishar

    almostishar بـترولـي مميز

    567
    5
    18


    حركات حزب باقر يقول مايشمل القدامي ؟؟؟ بس للجدد ،>>> حقنة تخدير
    وبعد كم يوميطبقها علي القدامي ويقول مو منّي ؟؟ من الوزير الجديد او من مجلس الاداره حركات
    كل انسان معرض للعين والسحر ، خلونا نطلب الشيخ رشيد من الخفجي يقرأ علي نقاباتنا هذا الصمت مو طبيعي ؟؟؟؟

    .
     
  4. SonMubarak989

    SonMubarak989 بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,062
    98
    48
    اخواني واخواتي موظفين القطاع النفطي
    الاجنده التي اتى بها الوزير قاعده بظلالها على حقوقكم
    البدايه كانت مشاركه النجاح
    والأن مكافاه نهايه الخدمه
    سؤال متى ستكون الصحوه
    ومعلومه اضافيه اقسم بالله العظيم
    انه احد اعضاء مجلس الامه قالها بالحرف الواحد التوجه نحو تخفيض رواتبكم
    معللا السبب بأنه السكرتيره راتبها يعادل راتب وكيل
    انظروا الى اين وصل الحسد
    ان لم تدافعوا عن حقوقكم ف سلموا عليها
     
  5. almostishar

    almostishar بـترولـي مميز

    567
    5
    18
    مااتوقع السبب الرئيسي ( قصه راتب السكرتيره مجرد حجه )

    ولكن بكل اسف النظره العامه بان موظفي النفط مستواهم المعيشي ممتاز وليسوا أبناء دماء زرقاء , بالتالى يتعارض هذا مع نظرتهم ومنهجهم ومبادئهم المتعاليه ,
    والتي تري بان مكاننا ومكان أبنائنا خدمتهم بالجيش والشرطه وباقي القطاعات الخدميه ,
    وبان القطاع النفطي يجب تحويله للقطاع الخاص تحت قيادة شركاتهم
    والتي تأخذ اتاوه (مبلغ مالي ) على العمال , ويوم غياب خصم ثلاث أيام ..ألخ
    أي تصبح شركات نبع نابض متجدد لتحصيل الأموال من العماله الوافده ,التي يوظفونها ,

    بخصوص الصمت ,

    اعتاد القطاع النفطي بوجود راعي ( كنقابه) يقودونهم ودون ذلك فهم مستسلمون أتكاليّون لا يتحركون ,
    فالغبار قد جثم عليهم حتى أصبح البعض يجد صعوبه بالتنفس من صمته وتفريطه ,

    .
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة