من المتسبب بالخسائر

الكاتب : و بااله نستعين | المشاهدات : 619 | الردود : 3 | ‏5 يونيو 2014
  1. و بااله نستعين

    و بااله نستعين بـترولـي جـديـد

    8
    0
    0
    هناك سؤال من المتسبب بالخسائر؟
    الجواب الشركة التي كان رئييسها التنفيذي نزار العدساني قبل ان يصبح رئيس المؤسسة فالمفروض ان يحاسب على الخسارة
    واذا قيل انه قد تركها منذ بفترة, فنقول بالعكس هذا ادعى لمحاسبة اكبر لانه ظل فيها سنوات و عرف عيوبها و بعد ان اصبح رئيس المؤسسه و له صلاحيات اوسع ان يعمل على تفادي الخسائر و لكنه لم يفعل !!!
    لذلك ادبيا بما انه حقق خسائر و هو يدير احدا شركات المؤسسه فكيف يدير كل المؤسسه!!!!
     
  2. و بااله نستعين

    و بااله نستعين بـترولـي جـديـد

    8
    0
    0
    منقول

    cid:image003.gif@01CF15BA.BCA257D0



    عبدالصمد: رواتب 505 موظفين بـ «الكيماويات البترولية» 57 مليون دينار

    الميزانيات.. مجمل أرباح الشركة ناتجة عن الشركات التابعة والزميلة والقطاع التشغيلي لا يساهم في أرباحها



    قال النائب عدنان عبدالصمد رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي بأن اللجنة عقدت اجتماعها أمس لمناقشة ميزانيتي شركة صناعة الكيماويات البترولية والشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية للسنة المالية 2015/2014.

    واضاف من المقدر ان تبلغ اجمالي ايرادات الشركة للسنة المالية 2015/2014 ما قيمته 33.636.000 دينار بانخفاض قدره 17.567.000 عن السنة المالية السابقة اي بنسبة %11.6، في حين ستبلغ اجمالي المصروفات التشغيلية 110.894.000 دينار ويزيادة قدرها 3.126.000 دينار عن السنة المالية السابقة اي ما نسبته %2.9، أي أن صافي نتائج الأعمال ستبلغ 22.742.000 دينار.

    واوضح انه من خلال المناقشة تبين للجنة ان السياسات الاستراتيجية لمؤسسة البترول الكويتية في مجال البتروكيماويات لا تنعكس على الميزانية التقديرية لشركة صناعة الكيماويات البترولية، حيث ذكرت المؤسسة في ميزانيتها ان استراتيجيتها قائمة على التوسع في نشاط البتروكيماويات داخل وخارج الكويت ذات النمو المرتفع مثل الأوليفينات ومنتجاتها اللاحقة؛ وعلى الرغم من ذلك لا تعكس ميزانية الشركة هذا التوجه لدى المؤسسة، وعلى سبيل المثال تأخر الشركة في تنفيذ رؤيتها بضرورة خروجها من قطاع الأسمدة التي اقترحتها في سنة 2002 حيث ستقدر خسائرها التشغيلية فيه ما قيمته 11.791.000 دينار في السنة المالية 2015/2014، في حين ان الشركة تساهم في شركات زميلة لها نشاط في قطاع الأسمدة وتحقق تلك الشركات ارباحاً.

    أما فيما يخص مشاريع الشركة داخل الكويت فقد أدرج مشروع واحد فقط وهو مشروع الأوليفينات الثالث، وتبين للجنة من خلال المناقشة أن سبب عدم ادراج مشروع العطريات الثالث في مشاريعها يعود لدمجه مع مشروع المصفاة الرابعة لما له من اثر في خفض تكاليف الاستثمار والانتاج.

    أما بشأن المشاريع الخارجية فقد تبين للجنة من وجود عقبات ومخاطر حالياً في تنفيذ مصفاة ومجمع كيماويات بترولية في الصين منها ضعف سوق تسويق الوقود بالتجزئة في الصين وتحويل العملة وصعوبة استرجاع الأرباح والتخارج الاستثماري، وان زيارة سمو رئيس مجلس الوزراء الحالية للصين تضمنت توقيع مذكرتي تفاهم لتذليل تلك العقبات.

    وذكر عبدالصمد رئيس اللجنة ان مجمل أرباح الشركة ناتجة من الشركات التابعة والزميلة - اي انها ايرادات غير تشغيلية وان القطاع التشغيلي للشركة لا يساهم في ارباحها، وهو ما يدعو الى دراسة وتقييم الجدوى الاقتصادية للشركة ككل.

    واكد رئيس لجنة الميزانيات على ضرورة دعم وتشجيع المنتج الوطني من خلال اعطائه الأولوية في تنفيذ المشاريع بأفضلية %10 كما نص القانون.

    وبين ان تكلفة العمالة في الشركة تقدر ما جملته 57 مليون دينار، وبلغ عدد العاملين الكويتيين بالشركة 505 موظفين، في حين ان عدد العاملين غير الكويتيين بلغ 93 موظفاً، وهناك عدد 36 شاغراً، وسيتم شغرهم خلال السنة المالية 2015/2014.

    كما تبين للجنة عدم قدرتها على تنفيذ خطتها التدريبية حيث لوحظ انخفاض معدلات الصرف عليه، وهذا ينطبق كذلك على المؤسسة وشركاتها التابعة بشكل عام.

    واضاف عبدالصمد ان بند المكافآت بمبلغ 7.800.000 دينار منها 4 ملايين دينار قيمة مكافآت مشاركة نجاح، وبلغ نصيب القياديين منها أكثر من %60.

    وبشأن مشاركة القياديين في مجالس ادارات الشركات التي تساهم فيها الشركة بنسب تصل الى %50 ومكافأتهم وجهت اللجنة عدة كتب بهذا الموضوع، الا ان اللجنة لم تتسلم الرد حتى تاريخه وشدد رئيس اللجنة على ضرورة الرد قبل اقرار ميزانية مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة.

    كما تبين للجنة وحود ملاحظات لديوان المحاسبة على احد عقود الشركة والخاصة بالشحن الجمركي حيث رسا المشروع بكلفة 100 الف دينار الا ان الأوامر التغييرية والمصاريف المتعلقة به فاقت المليون دينار وتم تشكيل لجنة تحقيق من قبل الشركة الا ان الشركة لم تتخذ اي اجراءات لتصحيح هذا الوضع.

    واوضح عبدالصمد بأن قدرت اجمالي ايرادات الشركة بـ 2.229.400.000 مليار دولار أمريكي في السنة المالية 2015/2014 وبزيادة قدرها %31 عن السنة المالية السابقة، فيما قدرت تكلفة الانتاج التشغيلية والمصاريف الأخرى ما جملته 1.931.800.000 دولار أمريكي وبزيادة قدرها %43 عن السنة المالية السابقة، وسيبلغ صافي الربح المقدر بعد خصم الالتزامات الضريبية 170.400.000 دولار.

    وهذا وقد بلغ صافي ارباح الشركة لسنة 2013 ما قيمته 170.300.000 دولار أمريكي وانخفاض %30.8 عن سنة 2012، ويرجع الانخفاض الى الاستحواذ على مشاريع جديدة وهي تتطلب تكاليف اضافية حسب افادة الشركة.

    وبلغ متوسط معدل الانتاج اليومي خلال سنة 2013 كمية قدرها 74.680 برميلاً، وبينت الشركة ان هدفها هو الوصول الى تحقيق انتاج يومي يبلغ 200.000 برميل في سنة 2020 مع الحفاظ عليه حتى سنة 2030، وهذا يتطلب الكثير من الاستحواذات.

    كما انه تم زيادة رأس مال الشركة ليصبح الى 1.200.000.000 دينار بعد أن كان 200.00.000 دينار، وبينت الشركة للجنة ابرز التحديات والمعوقات التي تواجهها ومنها:

    -1 الفرص الاستثمارية الواعدة.

    -2 كثرة المنافسة في السوق.

    وقد ذكرت الشركة أن مؤسسة البترول الكويتية وضعت آلية جديدة في هذه السنة لتكون اللوائح أكثر مرونة في مواجهة تلك المعوقات.
     
  3. و بااله نستعين

    و بااله نستعين بـترولـي جـديـد

    8
    0
    0
    عجبى

    كما هو في جريدة الوطن امس
    اذن بحسبة بسيطة :
    4000000\505 يكون نصيب الموظف =7920 دك
    واذا كان نطيب القياديين بالشركة اكثر من 60 % =2400000 دك ولو كان من اصل 505 موظف 55 شخص قيادي
    فيكون نصيب القيادي 2400000\55 =43636 دك
    اما باقي الموظفين 1600000\455 = 3516 دك
    هذا تحليل بسيط للارقام
     
  4. و بااله نستعين

    و بااله نستعين بـترولـي جـديـد

    8
    0
    0
    كتب الدكتور الشاعر أحمد هيكل:

    إذا العملاق سوّي بالقميئ وبيع الحر بخسًا بالدنيئ
    وأخل الفارس الميدان ملهًا لطبال و زمار مسيئ
    وإن حاز الجبان النصر زيفًا وألصقة الهزيمة بالجريئ
    و أسكت بالبيان العفّ قهرا و أُعليت المنابر للبذيئ
    فلا تعجب ولا تسأل لماذا فتلك ملامح الزمن الرّديئ
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة