لجنة التعويضات اضافت خمسة مخصصات كبيرة لتكون نسبة المشاركة بالنجاح صفراً

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,122 | الردود : 0 | ‏3 يونيو 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت

    الاكتفاء بمخصصين بدل خمسة مخصصات فارتفعت نسبة المشاركة بالنجاح إلى راتب وربع


    ومن المخصصات التي تم احتسابها هي مخصصات الداو ومخصصات خسائر شركة البترول العالمية

    راتب وربع الراتب فقط.. مكافأة النجاح في القطاع النفطي

    تباين بين العمير ومجلس إدارة مؤسسة البترول

    سعد الشيتي
    أقر مجلس إدارة مؤسسة البترول مكافأة النجاح للعاملين بالقطاع النفطي بما يعادل راتباً وربع الراتب، وسط تباين ساد وجهات النظر بين بعض أعضاء مجلس إدارة المؤسسة والوزير علي العمير. فبعدما كان الاتجاه إلى عدم التوزيع، عمل العمير على النتيجة المذكورة أعلاه، دافعاً باتجاه إقرار تلك المكافأة. وعبّرت نقابات عن عدم رضاها، مشيرة إلى تنسيق جار لاتخاذ القرار المناسب.
    ويذكر ان مكافأة العام المالي الماضي كانت 4 رواتب، إلا أن أعضاء في مجلس إدارة المؤسسة عمدوا إلى اقتراح تغيير في الأسس والمعايير المتبعة، مما أثار حفيظة النقابات، فأتى العمير ليضع حلاً وسطاً، ورفض اعتماد المكافأة تحت بند استثنائي كما طلب رافضوها.
    أقرّ مجلس إدارة مؤسسة البترول مكافأة مشاركة النجاح للعاملين في القطاع النفطي براتب وربع الراتب. ويأتي ذلك بعد عدة اجتماعات عقدت خلال الأيام القليلة الماضية، وشهدت شدا وجذبا بين وزير النفط الدكتور علي العمير وبعض أعضاء مجلس إدارة المؤسسة ونقابات بترولية، نتج عنها إقرار المكافأة مع تخفيض نسبتها مقارنة مع العام الماضي، حيث كانت أربعة رواتب.
    وعلمت القبس انه حسب الأسس والمعايير الجديدة، التي وضعتها مؤسسة البترول، والخاصة بصرف هذه المكافأة، فإن نسبة المشاركة لهذا العام كانت من المفترض أن تكون صفراً، لكن وزير النفط طلب إعادة احتسابها واستبعاد بعض المخصصات التي وضعتها لجنة التعويضات لتأتي النتيجة راتباً واحداً. ومن ثم دفع الوزير نحو الاكتفاء بمخصصين بدل خمسة مخصصات فارتفعت نسبة المشاركة بالنجاح إلى راتب وربع الراتب.
    وقالت مصادر مطلعة ان هناك من كان يدفع نحو أن تكون نسبة المشاركة بالنجاح صفرا، وألا يتم صرف المكافأة لهذا العام، بهدف إحراج الوزير أو دفعه لصرفها باستثناء، وهو ما قد يترتب عليه تسجيل مخالفة من قبل ديوان المحاسبة.
    وبيّنت المصادر أن الوزير رفض اقتراح صرف المكافأة باستثناء، وان يتم رفع المعايير لهذه السنة، وإنما أصر على ضرورة الرجوع إلى المعادلة وتعديل بعض المعايير، وانه مع ما تأتي به من نتائج. خصوصا أن قضية احتساب المخصصات هي بحر كبير، فلذلك رأى الوزير احتساب المخصصات الدارجة حسب المعايير المحاسبية.
    ومن المخصصات التي تم احتسابها هي مخصصات الداو ومخصصات خسائر شركة البترول العالمية.
    وأضافت المصادر نفسها أن قرار الوزير بعدم رفع المعايير واستثناء صرف المكافأة لهذه السنة وضرورة العودة إلى المعادلة وما تأتي به من نتائج، به تثبيت لحقوق العاملين بالقطاع النفطي ويمنع اللغط في السنوات المقبلة حيث ان الأمور أصبحت واضحة للجميع.
    النقابات غير راضية
    وتساءلت أوساط نقابية: كيف تم تخفيض نسبة المشاركة بالنجاح، بعد أن كانت لجنة التعويضات قد رفعت توصيتها بصرف راتب ونصف الراتب، مبدية في الوقت نفسه استغرابها من أن نسبة المكافأة التي يتم إقرارها بناء على البيانات المالية للمؤسسة، التي سبق ان تم اعتمادها، أن تتغير سواء بالزيادة أو النقصان، وهو ما يؤكد أن المعايير المتبعة مطاطة وتترك مجالا للتأويلات.
    وقالت الأوساط نفسها ان المكافأة جاءت مخيبة للآمال، وهي غير مجدية، وان هناك تنسيقا بين النقابات لأخذ القرار المناسب، الذي يتم من خلاله حفظ حقوق الموظفين.
    والجدير بالذكر أن الرئيس التنفيذي للمؤسسة، نزار العدساني، كان قد هنأ العاملين في القطاع النفطي، بمناسبة إقرار صرف المكافأة. وأصدر بيانا أوضح فيه أن صرف مكافأة النجاح لهذه السنة جاء في ظل مرحلة انتقالية للأسس والمعايير الخاصة بصرف هذه المكافأة، والتي تم اعتمادها من قبل مجلس إدارة المؤسسة.

    القبس
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    14
    المشاهدات:
    8,458
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    12,641
  3. king_salem
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,564
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    7,232
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    8,952

مشاركة هذه الصفحة