شذى الصباح: مركز التدريب البترولي يدعم المشروعات النفطية الكبرى

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 554 | الردود : 0 | ‏12 مايو 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,467
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    شذى الصباح: مركز التدريب البترولي يدعم المشروعات النفطية الكبرى


    قالت العضو المنتدب للتدريب والتطوير الوظيفي بمؤسسة البترول الكويتية الشيخة شذى الصباح ان نمط عملنا في القطاع النفطي يحملنا قدر من المسؤولية الوطنية كونه معنياً بالدرجة الاولى بتهيئة الكوادر الوطنية لمواجهة التحديات العالمية المرتبطة بالصناعة النفطية وهي تحديات متغيرة في كم وكيف مخرجاتها مؤكدة ان الاهتمام بالعنصر البشري من خلال الاستثمار بأبناء الكويت يأتي انسجاماً مع رغبة أمير البلاد حيث كان ولايزال يؤكد في كل المحافل الوطنية على أهمية تدريب وتأهيل ابناء الوطن وتمكينهم لتحمل مسؤولياتهم الوطنية.
    تحديات خاصة
    وذكرت الشيخة شذى ان قطاع التدريب والتطوير الوظيفي يواجه تحديات خاصة مع تطور آلية العمل في الصناعة النفطية حيث تتطلب مهارات وقدرات وظيفية تواكب هذا التطور السريع في هذا الحقل موضحة ان مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة بحاجة لانشاء معهد تدريب بترولي وان يكون أكاديميا متخصصا يعمل على تصميم المناهج وتحديد التدريب المناسب للعمالة الوطنية. مشيرة ان وجود مثل هذا المعهد سيدعم دور مركز التدريب البترولي الحالي ويضاعف مخرجات التدريب خاصة وأن القطاع النفطي مقبل على توسع كبير ومتنوع كمشروع المصفاة الرابعة والوقود البيئي وأنشطة الاولفينات وغيرها الامر الذي يتطلب تدريب متخصص عالي الدقة والجودة في انجاز مهام العمل.
    أهم المبادرات
    وأشارت العضو المنتدب ان مشروع معهد التدريب البترولي يمثلأحد أهم مبادرات قطاع التدريب في الوقت الحالي حيث يمثل قفزة نوعيه في مجال التدريب المتخصص على مستوى الكويت وأغلب دول المنطقة وسيوفر تدريب وتطوير يحاكي الشركات النفطية العالمية ويمكنه ان يشرف على تخريج عمالة بقدرات فنية تواكب العمالة العالمية.
    واكدت الشيخة شذى أنها قامت بزيارة جامعات وكليات في أبو ظبي في العام الماضي بدعوة من مسؤوليها حيث اطلعت على المستوى التدريبي والقيادي المثالي في أبو ظبي كما أنها تشرفت بمقابلة الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان (وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع).

    الوطن
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة