اتحاد البترول القضاء سيقول كلمته ضد تخبطات الشئون‏

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 768 | الردود : 0 | ‏29 ابريل 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,465
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    الشايجي: في احتفالية يوم العمال العالمي الشئون تهضم حقوق العمال





    [​IMG]
    يوسف محمد الشايجي



    أعرب يوسف محمد الشايجي – رئيس اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات عن امتعاضه واستيائه من موقف وزارة الشئون الاجتماعية والعمل إزاء تعطيلها المتعمد لاعتمادات اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات وعدم الاعتراف في تشكيل مجلسنا التنفيذي للاتحاد في ظل تصريحات وزيرة الشئون التي أفادت بأن الوزارة لا تتدخل في شئون الاتحادات والنقابات وانها تحترم الاتفاقيات الدولية مما يتناقض بكل أسف مع الحقائق التي تمارسها الوزارة على أرض الواقع مخالفة هي والمدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة جميع اللوائح والقوانين والنظم عبر التدخل غير المنصف والمساهمة المباشرة في تعطيل مصالح الاتحاد والعاملين المنظورة وغير المنظورة ومحاولة اضعاف الحركة النقابية التي اكتسبت السمعة الكبيرة التي حققتها عبر سنوات طويلة محدثة بصمة لها في مختلف المحافل المحلية والاقليمية والعربية والعالمية وتبوأت مراكز وساهمت بمواقف مشرفة رفعت اسم الكويت .
    وتساءل الشايجي متعجبا هل هدية الوزارة المقدمة للعاملين في الذكرى السنوية بيوم العمال العالمي في الاول من مايو عرقلة العمل النقابي ووضع العصا في الدولاب ؟؟!! في الوقت الذي يتفرض فيها الاشراف ومتابعة تنظيم أمور العمال ومنحهم ابسط القواعد التي تساهم في تسيير اعمالهم ، ولكننا نجد وبكل أسف أن الوزارة تسير وفق أجندات معينة وبدون وجه حق ودون سند قانوني وبتدخلات خارجية نحن على قناعة تامة ويقين بها ، وسوف نقوم بتحميل الوزارة ومن خطط لذلك مسئولية وتبعيات ذلك التخبط والغبن الواقع على العاملين وعدم احترام المواثيق الدولية التي صادقت عليها دولة الكويت .
    وأكد الشايجي على صحة إجراءات اتحاد عمال البترول قائلا نحن ملتزمون بقراراتنا التي أكد فيها وكيل وزارة الشئون المساعد لشئون العمل من خلال كتابه المؤرخ في 13/4/2014م والموجه لاتحادنا بصحة إجراءاتنا وعدم مخالفتنا للوائح مستدركا كتابه ومتعذرا بعدم وجود إشراف الاتحاد العام لعمال الكويت على الانتخابات وفق ( الأعراف) وهنا السؤال هل بات العرف هو القانون دون اللوائح؟ في الوقت الذي تخلو لوائحنا ولوائح الاتحاد العام من ضرورة قيام الاتحاد العام بالاشراف على انتخاباتنا ، متناسيا بأن الجمعية العمومية هي صاحبة السلطة الاعلى في تسيير الامور ، ولو أنه سمح لنفسه بمتابعة الامر جيدا لاكتشف صحة الاجراءات التي تمت والتي تحول دون تعنت الوزارة وكأننا كسرنا القوانين وتجاوزناها .
    وأوضح الشايجي بأنه سبق لنا اجراء لقاء مع الوزيرة لإيضاح جميع الأمور بوجود جميع المستشارين والمختصين الذين لم يتطرقوا إلى أي من أسباب الرفض القانونية وأن جميع ما ورد من استفسارات تم الإجابة عليها وفق القانون واللوائح مستبشرين خيرا بتفهم الوزيرة والطاقم القانوني وبالتالي صدور اعتمادنا لعدم وجود ما يمنع ، إلا أننا اكتشفنا التراجع بالمواقف فيا ترى ما هو سبب هذا التغيير؟ وهذا ما يؤكد صحة شكوكنا بالتدخلات مطالبين الوزيرة بالشجاعة وقول الحقيقة ونصرة الحق والابتعاد عن المؤثرات الخارجية التي لا تريد خيرا لا بالحركة النقابية ولا بالكويت .
    واختتم الشايجي تصريحه مؤكدا عدم الصمت على هذه المهزلة منوها بأنه سوف نختصم الوزارة في المحاكم وعبر قضائنا الشامخ والنزيه فضلا عن أننا سوف ننسق مع المنظمات الدولية التي نحن أعضاء فيها ونوضح حقيقة مخالفة المواثيق الدولية التي سوف تتحمل وزارة الشئون الاجتماعية تبعاتها وعواقبها وإن القضاء هو الفيصل الذي سوف ينصرنا ويكشف صدق حقائقنا وخبايا الوزارة الملونة التي تصدر قراراتها المتخبطة بين الحين والاخر دون سند قانوني أو وجه حق تلبية لأجندات خارجية معروف أهدافها والله المستعان .
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة