لازالت حريتنا بخير ...ونظامنا الديموقراطى فعال

الكاتب : جابر | المشاهدات : 457 | الردود : 5 | ‏17 يناير 2008
  1. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    واشنطن – من حسين عبد الحسين - الرأى العام - اليوم


    تصدرت الكويت قائمة الدول العربية للحقوق السياسية والحريات المدنية للعام 2007 التي تصدرها مؤسسة «فريدوم هاوس» الأميركية سنويا.وتشاركت الكويت في المرتبة الأولى في اللائحة مع كل من موريتانيا وجزر القمر، وحازت كل من دول الصدارة درجة أربع من سبع لكل من الحقوق السياسية والحريات المدنية.
    وتقدمت هذه الدول على لبنان الذي تراجع من المركز الأول الذي كان يتشاركه والكويت العام الفائت اذ تراجع نقطة واحدة الى خمس نقاط في مقياس الحريات المدنية مع حفاظه على أربع نقاط للحقوق السياسية.
    وتشارك كل من الأردن والمغرب مع لبنان في المرتبة الثانية وحلت بعد هذه الدول الثلاث كل من البحرين واليمن في المرتبة الثالثة.
    أما بقية الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية، فقد صنفها التقرير على أنها دول «غير حرة» وتضمنت هذه كلا من قطر والعراق وسورية وتونس والجزائر وفلسطين والسعودية والإمارات العربية المتحدة وعمان، وحلت ليبيا والسودان والصومال في المرتبة الأخيرة بدرجة سبع من سبع لكل منها.
    واستندت المؤسسة في تقريرها الى احصاءات عديدة قامت بها خلال العام الفائت وأعطت درجة واحدة للدول الاكثر حرية ودرجة سبعة للدول التي تفتقر لهذه الحرية فحازت تركيا، على سبيل المثال، درجة ثلاثة بينما أعطت المؤسسة ايران درجة ستة على مقياس الحريات.
    هذه النتائج أعلنتها مؤسسة «فريدوم هاوس» اثناء لقاء صحافي عقدته في العاصمة الاميركية يوم الاربعاء. و«فريدوم هاوس» هي واحدة من اقدم مراكز الابحاث في واشنطن اذ تأسست في العام 1941 ولديها مكاتب حول العالم بما فيها العاصمة الاردنية عمان.
    وتحدث السفير السابق و نائب رئيس المؤسسة مارك بالمر الذي اعتبر انه بين الخمسينات والسبعينات «كانت الحكمة تقضي بان الحرية لن تنتشر في دول العالم الا ان التاريخ اثبت عكس ذلك».
    واضاف بالمر ان لا وجهة ثابتة للحرية في البلدان اذ انها قد تتقدم او تتراجع بحسب الظروف.
    بدوره، قال آرتش بودينغتون مدير الابحاث ان 28 في المئة من دول العالم كانت تتمتع بالحرية في العام 1977 وان هذا الرقم ارتفع الى 35 في المئة في العام 1987 ثم الى 42 في المئة في العام 1997 والى 47 في المئة في العام الفائت.
    واضاف بودينغتون: «في الاعوام الثلاثين الماضية، شهدنا تحسنا مطردا للديموقراطية حول العالم، الا ان العام 2007 شهد تراجعا للحريات في 38 دولة مقابل تحسن في عشر»، وخلص إلى ان الحريات في العام الماضي تراجعت اجمالا حول العالم.
    وقال ان الانظمة الديكتاتورية الكبرى تساهم في تراجع الحريات في الدول التي تحيط بها مثلما تفعل روسيا في روسيا البيضاء واوزبكستان ومثلما تفعل ايران في لبنان وفلسطين.
    واعتبرت المؤسسة في تقريرها ان العالم شهد في العام الفائت تراجعا ملحوظا للحريات خصوصاً في دول جنوب وشرق آسيا وفي دول الاتحاد السوفياتي السابق حيث تتراكم الثروة النفطية، فيما حافظت كل من اوروبا الغربية واميركا الشمالية على مؤشراتها العالية.
    وعن الشرق الاوسط، قال التقرير ان «فترة المكتسبات التي شهدتها المنطقة منذ اعتداءات 11 سبتمبر قد وصلت نهايتها في العام 2007» وان حركة معاكسة تم رصدها في كل من مصر ولبنان وسورية فيما شهدت «تونس، وهي واحدة من اكثر الانظمة القمعية في المنطقة، تراجعا اكبر في الحريات السياسية» للعام نفسه.
    وبحسب بودينغتون، فان منطقة الشرق الاوسط شهدت منذ احداث 11 سبتمبرتقدما ملحوظا في الحريات ما لبث ان تراجع في كل من لبنان وفلسطين ومصر.
    وارجع المسؤول الاميركي تدهور الحريات في لبنان وفلسطين الى «تدخل سورية وايران» في شؤون هاتين الدولتين وانتشار الاسلام المتطرف في بعض الدول العربية فتعمد اذ ذاك انظمة هذه الدول الى الاختباء خلف هذه الظاهرة للابقاء على قوانين الطوارئ.
    ومما قاله مسؤولو المؤسسة ان عدد الدول المصنفة حرة والبالغ نحو 90 دولة لم يتغير مقارنة بالعام الماضي وان 46 في المئة من سكان الارض يقطنون هذه الدول.
    اما الدول التي تتمتع بحرية جزئية، فقد ارتفع عددها الى 60 بانضمام كل من تايلند وتوغو الى لائحة هذه الدول التي يقطنها 18 في المئة من اجمالي سكان المعمورة.
    واضاف التقرير ان 43 دولة تعيش «من دون حريات» وان 36 في المئة من البشر يقطنون هذه الدول.
    ولاحظ التقرير ان الحريات في فلسطين تراجعت جدا.
    وفي الدول التي تجري فيها انتخابات ديموقراطية دورية، افاد تقرير «فريدوم هاوس» ان اجمالي الدول بلغ 121 مع انضمام موريتانيا الى الديموقراطيات العالمية في وقت خرجت فيه كل من الفيليبين وبنغلادش وكينيا من نادي الدول ذات الانتخابات الديموقراطية.
     
  2. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ
    أبي شي مفيد من ها الحرية فادت الشعب وأستفيد منها

    تقبل مروري
     
  3. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    حياك الله على المرور.. :D
    سؤالك غريب .. .... وجود الحريه مو مفيد !... :confused:
    اهم خطوه من خطوات تصحيح الخطأ وجود ناس تأشر وتقول بصوت عالى ..هذا خطأ....تجمع قوى الضغط و يتعدل الخطأ ... وهذى ماتسير إلا بالحريه ..:D
    ..وجود الحريه ..تولد إحساس المرء بقيمته الفعليه ...وإمكانية إنه يقدر يغير فى مجتمعه ..(غير بتشكيلة اعضاء المجالس ) ;)
    ..وجود الحريه ..يسمح لك بنشر رأيك ..و محاولة إقناع المجتمع بهذا الرأى ..بدون ماتخاف (زوار أخر الليل)... ;)
    .. بس لما (الشعب)..أو الفرد ..يسىء إستعمال هالحريه ...وبدل ما يغير لتعديل وضع المجتمع للأحسن ...يستغل الحريه لتحقيق مكاسب قصيرة الأمد أو شخصيه .... :eek:
    العيب مو بالحريه ولا بالنظام اللى منح لك الحريه ...العيب فى الفرد والشعب .... :mad:
     
  4. ACmilan

    ACmilan بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    3,410
    0
    0
    ــــــــــــــــــــ
    kuwait
    جابر موضوعك مفيد

    اشكرك جدا
     
  5. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    حياك الله ميلان وشكرا عالمرور
     
  6. شركة من صادها عشى عيالة

    شركة من صادها عشى عيالة بـترولـي خـاص

    2,288
    0
    0
    موظف بشركة واسطة الكويت koc
    دولة الاحمدي
    تدري ليش ما استفدنا من الحرية انا اقولك

    الكويت بلد ديموقراطيه فيه انتخابات حرة و نزية صحيح الحكومه تتدخل بعض الاحيان في دم بعض المرشحين من خلال تمرير معاملاتهم و واسطاتهم .

    سؤال منو اللي ينتخب 50 عضو يشكلون مجلس الامة لما احنا ننتخب نائب خدمات و الي اسوا منه نائب يشتري اصوات نوصلهم المجلس فساعتها نستاهل

    1 - تعليم سيء و مخرجاته اسوأ

    2 - وضع صحي تعيس ( اللي بايع عمره يسوي عملية مستشفى حكومي )

    3 - موظفيء غير كفوئين ( النائب يتدخل هذا ولدنا )

    4 - تجنيس ناس غير مستحقين للجنسية

    5- فساد اداري

    باختصار البلى منا مو من النظام الديموقراطي لو ننتخب ناس حريصة على مصلحه البلد جان الكويت بخير .
     

مشاركة هذه الصفحة