تحديث: تشابك بالأيدي بين ممثلي البترول الوطنية خلال توقيع عقود للوقود البيئي! والبترول الوطنية تنفي

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 3,472 | الردود : 4 | ‏27 مارس 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,467
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    تشابك بالأيدي بين ممثلي «البترول الوطنية» خلال توقيع عقود للوقود البيئي!
    تعديلات كلفتها بين 30 و40 مليون دينار!


    أدت خلافات حادة في شركة البترول الوطنية الكويتية إلى تشابك بالأيدي بين رؤساء وكبار المهندسين خلال اجتماعهم مع مقاول في المملكة المتحدة لتوقيع عقود خاصة بمشروع الوقود البيئي.
    وكشفت مصادر عليمة أن الخلاف نشب بين مهندسين يمثلون «البترول الوطنية» داخل مقر شركة فوسترويلر في مدينة ريدنغ البريطانية، وان العراك لم يتوقف إلا بعد استدعاء الأمن. كما ذكرت المصادر أن الخلافات وصلت إلى الكويت أيضا بين رؤساء فرق مشروع الوقود البيئي، مرجعة السبب إلى عدم توافق كبار المهندسين ورؤساء الفرق على تعديلات نطاق العمل الذي تتراوح كلفة تعديلاته بين 30 و40 مليون دينار.
    علمت القبس من مصادر مطلعة أن خلافات حادة، وصلت إلى حد التعارك والتشابك بالأيدي، وقعت بين رؤساء وكبار مهندسي شركة البترول الوطنية الكويتية خلال اجتماعهم مع المقاول في المملكة المتحدة لتوقيع عقود خاصة بمشروع الوقود البيئي.
    وقالت المصادر إن الخلاف نشب بين مهندسين يمثلون شركة البترول الوطنية داخل مقر شركة فوسترويلر في مدينة ريدنغ بالمملكة المتحدة، وان العراك لم يتوقف إلا بعد قيام الشركة البريطانية باستدعاء الأمن، حيث طلبت منهم طرد المديرين من الاجتماع.
    وبينت المصادر أن الخلافات لم تتوقف عند هذا الحد، فهناك خلاف آخر وقع مؤخرا بين رؤساء فرق مشروع الوقود البيئي في الكويت، وصل هو الآخر إلى حد التشابك بالأيدي. وأسباب هذه الخلافات ترجع إلى عدم توافق كبار المهندسين ورؤساء الفرق على تعديلات نطاق العمل الذي تتراوح كلفة تعديلاته بين 30 و40 مليون دينار.
    وتابعت المصادر: من المؤكد أن هذه الخلافات الحادة بين كبار المهندسين وكذلك رؤساء الفرق ستؤثر سلباً على سير عمل المشروع، وستؤثر على كلفة المشروع وتاريخ الانتهاء من تنفيذه. وأشارت المصادر نفسها إلى أن ما يثير الاستغراب والدهشة أن الإدارة العليا للشركة على اطلاع تام بحيثيات الموضوع، لكنها لم تتخذ أي إجراء تجاه المتسببين في هذه الخلافات، ولم تحلهم إلى التحقيق للوقوف على حيثيات الموضوع ومعرفة أسباب الخلاف الذي وصل إلى حد التعارك بالأيدي، بما يمثل إساءة كبيرة للشركة بشكل خاص، والكويت بشكل عام.
    وقال مصدر: إن الإدارة العليا للشركة (ومع الأسف الشديد) يبدو أنها خضعت لضغوط خارجية وعملت على «طمطمة» الموضوع، وذلك على حساب مصلحة العمل وسمعة البلد! وأضاف: إذا كانت هذه هي بداية مشروع الوقود البيئي فعلى المشروع السلام، إذ كيف يكون أشخاص بهذه العقلية مسؤولين عن مشروع كبير وضخم تقدر ميزانيته بمليارات الدنانير، وكيف يتم ائتمانهم على أموال الدولة؟!

    القبس
     
  2. BOAHMAD

    BOAHMAD بـترولـي نشيط جدا

    340
    44
    28
    تنديل
    الكويت
    نارهم تاكل حطبهم
    الله ينصر اهل الحق

    واهل الباطل والمرتشين عساهم يصرفون الفلوس على علاجهم ومايطيبون
     
  3. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,467
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نفى الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية المهندس محمد غازي المطيري
    صحة الخبر عبر حسابه بتويتر وقال :


    تم التحقق من جميع الموظفين والشركة البريطانية و رجال الامن هناك والخبر غير صحيح

    نؤكد نفينا القاطع لخبر ورد في احدي
    الصحف المحلية بوجود خلاف في مشروع الوقود البيئي ونوكد ان الفريق متجانس ويعمل باحتراف ومهنية عالية

    نؤكد اعتزازانا بفريق مشروع الوقود البيئي وأنهم يعملون بشكل متجانس وبروح الفريق الواحد وهم علي كفاءة عالية نفتخر بها بجانب جميع الموظفين

    تحديث:
    البترول الوطنية تنفي وجود خلافات أدت الى تشابك بالأيدي بين موظفيها

    (كونا) -- نفت شركة البترول الوطنية الكويتية نفيا قاطعا ما تداولته احدى الصحف المحلية حول وجود خلافات أدت إلى تشابك بالأيدي بين موظفين أو مسؤولين تابعين للشركة وذلك عند اجتماعهم في مدينة (ريدنغ) البريطانية.
    وقالت الشركة في بيان صحافي خصت به وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم على لسان المتحدث الرسمي باسم الشركة نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة خالد صالح العسعوسي أنه تم التحقق من جميع المهندسين والمسؤولين ومسؤولي الأمن المتواجدين في مكاتب (فوستر ويلر) ولم يثبت صحة الخبر.
    وشددت على ان جميع المسؤولين لا يدخرون جهدا في سبيل انجاح وانجاز المشروعات الحيوية المهمة في أسرع وقت ممكن ولم يثبت استدعاء الأمن كما لم يثبت وجود أي خلافات أو تشابك بالأيدي في مكاتب شركة البترول الوطنية في الكويت.
    وابدت دهشتها من الحديث عن أوامر تغييرية أو تعديلات على نطاق العمل على الرغم من عدم توقيع العقود حتى هذه اللحظة لافتة الى أن الفريق المخول بادارة مشروع الوقود البيئي قد تم اختياره على أسس مهنية وتم وضع المختصين والمهندسين الكويتيين من ذوي الخبرة بإدارة المشاريع وهم يعملون بروح الفريق الواحد ويقومون بعملهم على خير وجه.
    وكانت صحيفة محلية قد تطرقت اليوم الى "خلافات حادة" في شركة البترول الوطنية أدت إلى تشابك بالأيدي بين رؤساء وكبار المهندسين خلال اجتماعهم مع مقاول في المملكة المتحدة لتوقيع عقود خاصة بمشروع الوقود البيئي.
    ونسبت الى "مصادر عليمة" قولها أن الخلاف نشب داخل مقر شركة (فوستر ويلر) في مدينة (ريدنغ) البريطانية وان العراك لم يتوقف إلا بعد استدعاء الأمن.
    وزعمت الصحيفة وصول الخلافات للكويت أيضا بين رؤساء فرق مشروع الوقود البيئي مرجعة السبب إلى عدم توافق كبار المهندسين ورؤساء الفرق على "تعديلات نطاق العمل الذي تتراوح كلفة تعديلاته بين 30 و40 مليون دينار".(النهاية)

     
  4. feed gas

    feed gas بـترولـي خـاص

    انا ما اصدق كلام محمد غازى بخصوص هالموضوع..لانه صاحب مصلحه فى هالموضوع... اما القبس فاعتقد ليس لهم فى العير ولا النفير كما قيل الهاجس الوطنى مطلبهم... اتوقع المساله فيها لحمة ضب ومحمد غازى فى بطنه ريح . وسلالالالامتكم .
     
  5. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    iiiiiiii
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة