الوداع الحار لأصحاب التخاذل والعار

الكاتب : بوعمر الشقردي | المشاهدات : 707 | الردود : 3 | ‏12 فبراير 2014
  1. بوعمر الشقردي

    بوعمر الشقردي بـترولـي نشيط

    73
    0
    0

    لا تحية طيبة ولا مرحبا بكم وبعد،

    رسالة قصيره ارسلها لكم لأختصر فيها مصيركم المحتوم وما سينتظركم سلبت حقوقنا ام لم تسلب

    كل مكتسباتكم النقابية ستسقط ان شاء الله ان سلب حق من حقوق الموظفين بتخاذلكم

    ولن تشموا رائحة النقابة ان احيانا الله

    سيسطر التاريخ اسماؤكم كمسمار صدئ في نعش العمل النقابي الشريف الذي قتلتموه بتواطئكم

    استمتعوا بأيامكم القليلة الباقية قبل ان نخلعكم

    وودِّعوا معاملتكم الخاصة وقفزاتكم السريعة في السلم الوظيفي وفوق السلم الوظيفي

    ودِّعوا من غير رجعة (ولا أسف عليكم) سفراتكم الترفيهية وعشوات المناسبات ...ومن غير مناسبات

    اخفوا عن اعين اولادكم سطور "المجد" و "تاريخكم البطولي المشرف"

    اخفوا عنهم هذا المنتدى حتى لا تفقدوا احترامهم

    وأكثروا من الحسنات علّ ان تنفعكم يوم ان تلقون دعوات المظلومين عليكم في سجلاتكم

    ابشروا بالفلس في الدنيا والآخرة ان ضيعتوا الأمانة التي من أجلها إنتخبناكم

    ارحلوا لا مرحبا بكم ولا حياكم الله يامن ضيعتوا حقوقنا

    عسى الله ان يبدلنا خير منكم وكلنا خير منكم

    مبغضكم في الله ابو عمر
     
  2. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    لا حول ولا قوة الا بالله
    ننعي زملائنا نقابتهم المتخاذلة
    فقد دفنوا العمل النقابي الشريف وصلينا عليهم صلاة الميت
     
  3. SonMubarak989

    SonMubarak989 بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,062
    98
    48
    ما يحدث الان من تخاذل ماهو الا بصمه عار على جبينهم
    لا اعلم اصرارهم والبحث عن اعذار
    انتهت صلاحيتهم والمطلوب عليهم التنحي لحفظ ماء الوجه
    العمل النقابي هو الدفاع عن العاملين وليس الدفاع عن اراء المسئولين ومحاباتهم
     
  4. البرشلوني

    البرشلوني بـترولـي نشيط جدا

    206
    0
    0
    نقابات الذل والعار عليكم بالاستقاله فوراً وترك العمل النقابي لاصحاب الايادي النظيفة للمحافظه على انجازات القطاع النفطي لا بارك الله في من خان الامانه وانحاز لمصالحه الخاصة
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة