د.فيصل المناور : وزير النفط وأزمة العاملين في القطاع النفطي

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,264 | الردود : 2 | ‏31 يناير 2014
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    وزير النفط وأزمة العاملين في القطاع النفطي



    ازمة العاملين القطاع النفطي تطل علينا بين الحين والآخر. وهي بإختصار نتاج لعملية التضييق المستمر على المواطن الكويتي، حوافز كان يتمتع بها العاملين القطاع النفطي تصرف لهم كشركاء للنجاح. و هم بمثابة القائمين والأمينين على شريان المدخول الأوحد للكويت حيث تمثل الإيرادات النفطية ما نسبته 96% من إيرادات العامة للكويت. فهم إذن يعملون في اهم قطاع إنتاجي بل الأوحد في الكويت، وهم بذلك يستحقون المميزات والحوافز، وهم ليسوا فقط شركاء النجاح فهم النجاح نفسه. يأتي علينا للأسف الشديد وزير النفط - الذي ليس هو في الأساس منتخب من الشعب بل معين- ليضرب بعرض الحائط جميع الاتفاقيات المبرمة بين نقابة العاملين في القطاع النفطي وبين الوزير - وبإرادة منفردة - وهو النهج السائد هذه الأيام في كل الامور، ليخفض نسبة الحوافز والزيادات للعاملين في القطاع النفطي، وكأن الكويتيين يعيشون اليوم في ظل أوضاع معيشية مريحة مقارنة بفترات سابقة، وكأننا لا نعيش في ظل جنون الأسعار ، وتهالك للخدمات الحكومية مما يدفع الكويتين لأخذ تلك الخدمات من القطاع الخاص كخدمات التعليم والصحة وغيرها. ولا يريد معالي الوزير ان تكون للنقابة والعاملين وقفه جادة لوقف هذا العبث، مع العلم ان كل الشركات النفطية العالمية لديها بند مكافآت النجاح لعامليها، وإذا كان الوزير يسعى لتقليل الإنفاق وترشيده فهذا امر جيد ولكن لا يكون ذلك على حساب العاملين، بل يكون على حساب مكامن الهدر المالي، فليذهب الوزير اذا كان يفقه في علم الادارة من شيء الى مراجعة كم القضايا التي تكبد القطاع النفطي الخسائر المالية الفادحة ويحق لنا ان نتساءل لماذا لا يسعى الوزير الفاضل الى اعادة الأموال التي خسرتها الكويت من قضية الداو ، ولماذا لا يحاسب شركات المقاولات التي تعمل في القطاع النفطي من جراء تأخر تسليم المشاريع وإنجازها، ولماذا لا يوجه جهوده لمكافحة الفساد المستشري في القطاع النفطي. لأنه لا يقدر على ما ورد في العبارة السابقة ووجه سهامه الى الحلقة الأضعف في اعتقاده وهو المواطن او العامل وكأنه يطبق المثل القائل (أبوي ما يقدر الا على أمي)!! ولكن ليعلم وزير النفط اننا نعيش في الكويت في حالة غضب عارمة على فشلكم كحكومة في ادارة الدولة وليدرك ان للشعوب طاقة وصبر قد ينفذ من جراء هذا العبث، وليعلم أن عاملي القطاع النفطي ينتفضون وكأنهم يقولون له (مو كل طير ينوكل لحمه) وأن لحمهم مر ولن يقبلوا ان يصلهم العبث. وختاما كما يقال افضل الحكومات قاطبة أفضلها ادارة، وهذا امر بعيد عن حكومتكم بعد المشرق عن المغرب. ودمتم

    د.فيصل المناور
     
  2. البرشلوني

    البرشلوني بـترولـي نشيط جدا

    206
    0
    0
  3. Black shadow

    Black shadow بـترولـي نشيط

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة