الشمالي: مستمرون في تعزيز إنتاج الخفجي

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 531 | الردود : 1 | ‏22 ديسمبر 2013
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,465
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    [align=right]

    * نعمل مع المملكة السعودية لتطوير حقول المنطقة المشتركة حسب اتفاقيات 2009
    * خطط لتطوير حقل "الحوت" ومكمن "الرتاوى" والاتفاقية لا تسمح لأي جانب بالعمل بمفرده
    * ثورة الغاز الصخري أعطيت أكثر من حجمها ولن تؤثر بشكل جوهري على السوق
    * سعر برميل النفط الذي يتفاوت بين 100 و110 دولارات يعتبر عادلا ومناسبا
    * هناك استكشافات واعدة للكويت ستزيد من إنتاجها اليومي وحجم احتياطاتها
    [/align]


    [align=right]ما أوردته صحيفة "وول ستريت جورنال" ونقلته عنها أمس وسائل اعلام محلية في شأن "مضي المملكة العربية السعودية بمفردها في تعزيز الانتاج من حقل الخفجي في المنطقة المشتركة بعد انسحاب الكويت من المشروع" نفاه جملة وتفصيلا نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط مصطفى الشمالي, الذي أكد في تصريح الى "السياسة" أن "الكويت والمملكة العربية السعودية تعملان جنبا إلى جنب وبشكل مستمر لتطوير الحقول في المنطقة المشتركة حسب الاتفاقيات الموقعة منذ العام 2009 في الجانب البحري للمنطقة, مشيرا إلى أن عمليات الانتاج مستمرة حتى الوقت الحالي.
    الشمالي لم يتوقف عند هذا الحد بل كشف عن "خطط معدة لتطوير حقل الحوت ومكمن الرتاوي في منطقة الخفجي".وأوضح أن "الاتفاقية الموقعة بين الجانبين الكويتي والسعودي ملزمة للطرفين ولا تسمح لأي جانب منهما بالعمل بمفرده دون الطرف الآخر", نافيا أن "يكون هناك نص يسمح لأحد المشغلين بالعمل بمفرده ومن دون الآخر".
    وشدد على أن "هناك اتفاقيات مشتركة للتشغيل والانتاج والتطوير بين الجانبين وتسير بشكل طبيعي ومستمر".
    وأشار إلى أن "كل المشاريع التي تهدف إلى تطوير الحقول في المنطقة المشتركة تعتمد على الموافقات الرسمية بين الجانبين, بالاضافة إلى اعتماد الطرفين لكل الموازنات الخاصة باتفاقيات التطوير لوضعها حيز التنفيذ".
    وكان الوزير الشمالي قد أكد في تصريح صحافي أمس لدى ترؤسه وفد الكويت المشارك في اجتماع وزراء النفط في دول "أوابك" أن "ثورة الغاز الصخري أعطيت أكثر من حجمها, موضحا أنها لن تؤثر بشكل جوهري على السوق نظرا لزيادة الطلب وقلة الدول المنتجة للنفط الأحفوري".
    وتوقع الشمالي في تصريحات صحافية عقب الاجتماع الـ 91 للمنظمة استقرار أسعار النفط خلال الفترة المقبلة, مبينا أن"منظمة "أوبك" تهتم بهذا الموضوع وستحافظ على الكم ذاته من الانتاج للأشهر الستة المقبلة.
    وعن تبعات التقارب بين الغرب وإيران قال: إن "السوق النفطية قادرة على استيعاب الجميع", مستبعدا أي تأثيرات سلبية بهذا الاطار.
    وحول مستوى أسعار الخام أفاد: إن "الكويت ترى أن سعر برميل النفط الذي يتفاوت بين 100 و110 دولارات يعتبر عادلا ومناسبا", مشيرا إلى وجود استكشافات واعدة للكويت ستزيد من انتاجها اليومي وحجم احتياطاتها في مجالي النفط والغاز وفقا لستراتيجية مؤسسة البترول الكويتية حتى 2030.
    وأوضح أن هذه الاستكشافات ستعلن في الموعد المناسب, لافتا إلى أن الكويت تستهدف بلوغ الانتاج اليومي من النفط أربعة ملايين برميل عام 2020.
    يذكر أن صحيفة "وول ستريت جورنال" كانت قد نقلت عن مصادر مطلعة قولها :إن "المملكة العربية السعودية ستمضي بمفردها في تعزيز الانتاج من حقل الخفجي النفطي في المنطقة المشتركة مع الكويت بعد انسحاب الكويت من المشروع بسبب خلافات بين الحكومة ومجلس الأمة" ـ وهو الخبر الذي نفاه وزير النفط.
    وينتج حقل الخفجي حاليا 300 ألف برميل يوميا وهو امتداد لحقل السفانية السعودي, وهو أكبر حقل بحري في العالم وينتج 1.3 مليون برميل يوميا.
    وتخطط "عمليات الخفجي المشتركة" لزيادة الانتاج في الخفجي الى 400 ألف برميل بحلول العام 2019 ضمن مشروع كلفته سبعة مليارات دولار. [/align]

    السياسة


    مواضيع ذات صلة :

    السعودية ستطوّر وحدها حقل الخفجي بعد انسحاب الكويت... لأسباب سياسية
     
  2. عمليات الخفجي

    عمليات الخفجي بـترولـي نشيط جدا

    349
    13
    18
    شي جميل حتى نحافظ على الانتاج بالازدياد
    خصوصا ان الخبر عمل ضجه تذمرنا منها
    مما تؤثر على التعاون المقبل بالعمل
     

مشاركة هذه الصفحة