لعنزي :ما يحدث في شركة خدمات القطاع النفطي من وقف ترقيات العاملين المستحقه وفق اتفاقيات " مهزلة

الكاتب : النقابة | المشاهدات : 1,101 | الردود : 0 | ‏4 سبتمبر 2013
  1. النقابة

    النقابة بـترولـي نشيط جدا

    274
    1
    0

    نقابة خدمات القطاع النفطي تحذر من التلاعب بمصير العمال ..والاضراب قادم لامحالة


    العنزي :ما يحدث في شركة خدمات القطاع النفطي من وقف ترقيات العاملين المستحقه وفق اتفاقيات " مهزلة "

    حمل عضو مجلس نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي خالد العنزي رئيس مجلس ادارة شركة خدمات القطاع النفطي مفرح الشمري والعضو والرئيس التنفيذي بالوكالة خالد القعود مسؤولية التدهور الخطير والفوضى الاداريه التى اصبحت تسود بشركة خدمات القطاع النفطي وادت الي الحديث عن تصفية الشركة وتوزيع موظفيها على الشركات النفطية بدون خطه وتصور واضح يحفظ حقوق العاملين

    واعلن العنزي في تصريح صحفي رفض مجلس النقابة للقرارات التي أصدرها الرئيس التنفيذي بالوكالة في شركة خدمات القطاع النفطي خالد القعود من وقف ترقيات العاملين المستحقه والمتفق عليها باتفاقيات مكتوبه او بترشيحات المسؤلين المباشرين وخضعت لاجراءات الترقيات المتبعه بالشركه وان النقابه تعتبر هذا التصرف ينم عن جهل واضح بقوانين ولوائح الشركه

    واعتبر العنزي اتخاذ مجلس ادارة الشركة لقرارات انفرادية بتصفية الشركة ونقل تبعيتها الي شركات اخرى دون الرجوع الي الممثل الشرعي للعمال وهو مجلس ادارة النقابة يؤكد بما لايدع مجالا للشك بان ما يحدث هو فصل من فصول التلاعب واهدار حقوق العمال نتيجه قرارت غير مدروسه وغير متفق عليها بين العمال وارباب العمل والتي سبق وحذرت منها النقابة واتخذت كافة الوسائل القانونية للتصدي لها وصولا الي الاضراب الذي اصاب الشركة ومختلف الشركات النفطية بالشلل التام للاعتراض على تلك السياسية المتخبطة .

    وقال العنزي ان الاضراب قادم لامحالة بعد ان تحولت الشركة الي (عزبه ) في القطاع النفطي ووصلت الامور الي قمة الاستخفاف والتلاعب بمصير العمال والموظفين بسبب السياسة السيئه لرئيس مجلس الادارة ًوكذلك الرئيس التنفيذي بالوكاله والتي تنم عن قصر النظر

    واكد ان وظائف الامن والاطفاء من الوظائف الفنية التي لايمكن اهدار كفاءتها او توزيعها علي الشركات المختلفة وفق المزاجية ودون الرجوع الي راي العمال ومجلس نقابتهم وتحديد كافة الجوانب الادارية والقانونية التي تضمن حقوقهم وتساهم في المحافظة على تلك الثروة الفنية الوظنية .

    ودعا العنزي في ختام تصريحاته وزير البترول والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الي التدخل العاجل لرفع الظلم و إنصاف الموظفين مشددا على عدم القبول ورفض أي تصور إلا بعد توقيع بروتوكول واتفاقية قانونية مع الممثل الشرعي للعمال وهي النقابة وذلك لحفظ حقوق العاملين جميعا في الشركة وعدم ضياع أي حق ولو كان صغيرا لاي عامل من عمال وموظفي الشركة .
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة