الكويت لم تبن أي مشروع أستراتيجي منذ 1992

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 467 | الردود : 0 | ‏2 يوليو 2013
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,465
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    [align=right]هذه العبارة الدارجة حالياً عندنا وتذكر يومياَ ومنذ أكثر من 10 سنوات في بيوتنا ودواوينا و لقاءتنا بأننا والحمد لله من أحسن جميع الدول العربية والأسلامية، ولا ينقصنا شيئا علي الأطلاق، فنحن في الكويت نتمتع :

    • العلاج والصحة والتمرض مجان،. وعندنا كذلك العلاج في الخارج مجاناً مع عدة مرافقين .
    • وكذلك التعليم وعلي جميع المستويات بالمجان .
    • ومعظم طلبتنا يدخلون و يتخرجون من مختلف الجامعات من دون غش
    • وعندنا الأمن الغذائي بسعر مدعوم أو بالمجان ومن أجود وأحسن الأنواع ولا عندنا مجاعة ولا أمراض .
    • ونحصل على مراكز متقدمة في أمراض في السكر و القلب .
    • ونحصل على أعلي الرواتب بأدني انتاجية ومن دون عمل، ونعمل بمعدل 10 دقائق أو أقل في اليوم، ولما لا والوافدين هم الذين ينجزون العمل والمعاملات.
    • نمتلك أكثر من سيارة واحدة و من أحسن وأفضل وأغلي السيارات في العالم بفضل سعر البنزين المدعوم و من الأرخص في العالم ، وعندنا أعلي معدل حوادث الطرق و الوفيات .
    • الكهرباء والماء عندنا مدعوم كذلك، ونسافر الى الخارج في الصيف والمكيفات مشغولة علي الدوام و لا ندفع فواتير الكهرباء.
    • لا عندنا مهاجرين للبحث عن العمل و المال، ولا عندنا جياع و لا ندفع ضرائب .
    • ولا عندنا هاجس الأمن و الخوف .

    لكن هل نسينا اننا:
    • دفعنا غرامة مالية بكلفة 2 ر 2 مليار دولار ونصيب كل كويتي منها ما بين 500 الي 600 دينار قبل 3 أشهر من دون أي حساب و لا كتاب و لا توضيح و لا شرح !
    • اننا لم نبني أو نبدأ باي مشروع أستراتيجي منذ 1992 ولم ننفذ اي مشروع نفطي إستراتيجي منذ أواخر الثمانيات، وهل نسينا بأن المصفاة الرابعة المقرر العمل بها في عام 2009 والآن المتوقع أن تنتهي في عام 2018 ! قابل للتأجيل !
    •وأننا لم ننتج الغاز الحر والمكتشف في عام 2006 .
    • وعلينا أن نتذكر أن فترة الإنتظار للحصول على سكن بمساحة 400 متر أكثر من 20 عاماً بالرغم من الإمكانيات المالية الهائلة ومع ذلك لم نحل هذه المشكلة القائمة منذ أكثر من 30 عاما، ومع ذلك الله لا يغير علينا .
    • وهل نسينا بأننا فقط مليون مواطن ونمثل 32% من إجمالي السكان يعني نحن الأقلية و الأكثرية هم الوافدين و الذين نحاربهم نرحلهم يومياً بجرة قلم على أدني مخالغة مرورية.
    • والوافدين الذين يشكلون البنية التحتية للقطاع الخاص، وهم الأطباء و المهندسيين و التقنيين والمتخصصين وهم المشغليين والمصنعين من الأداوات الصحية و الكهرباء و المقاوليين و المحاميين و القضاة والمدرسيين و الصحفيين . وهم العامليين في المستشفيات والأسعافات الأولوية .
    • وهل نسينا أن اصغر حي أو قرية في مصر ممكن أن تستوعبنا جميعا.
    • وهل نسينا بأن عدد سكان لوكسمبرج و نيوزيلندا و موريسشص وجاميكا هم يساون عدد سكان الكويت و كذلك تقريبا سكان النرويج و فنلنده و سنغافورة ولماذا لا نقارن انفسنا بهم ؟ ولماذا هم أفضل منا بكل شئ . ومع ان دخلنا القومي أعلى من أغلب هذه الدول وهم دائما في مقدمة العالم في مجالات الصحة و التعليم والرفاهية والعلم ويعملون للأفضل و لا يطردون الوافدين ويحترمونهم ويقدرون ضيوفهم الذين ساهموا في تعمير وقي تقدم بلادهم، و يكدحون الى الأفضل !
    • وهل نسينا بأننا في مقدمة الدول في الفساد و من عدم إنجاز المشاريع التنموية واننا فقط شعب تعلم على فن الهدر و البذر ومن الفساد المالي و الإداري.
    ومع ذلك نعاير الفقراء و المساكين والدول العربية و الإفريقية ولا نقارن أنفسنا بالدول الأخري و التي عدد سكانها يبلغون نفس عدد سكان الكويت لكنهم أفضل منا في كل شئ ونعاير كذلك ضيوفنا الوافدين .
    • ألم يحن الوقت ان نتواضع ونحمد الله علي نعمته وأن نغير حالنا الى الأفضل من الإجتهاد والعمل الدوؤب الى الأفضل و الأحسن .
    وإن أردنا أن نقارن أنفسنا وعلى مستوانا ماعلينا سوى الألتفات الى جيراننا في دول الخليج الإمارات وقطر و لا داعي أن نعبر القارات والمحيطات، وعسي الله أن يغير علينا للأحسن وأن نتغير وللأفضل ،وأن ندعوا الله سبحانه وتعالى أن يحسن من حالنا وأن نتواضع وأن نجتهد في أعمالنا وأن نركز لتطوير أمورنا التعليمية والصحية وأن نطور بلدنا و بنيتنا التحتية بدلا من أن نحلم في بناء مدن حريرية علي الورق أليس من الأفضل علي الأقل بناء مصافي و منشآت نفطية و بناء مدن سكنية، وخلصونا من الأحلام و ركزوا علي البلد .
    • وهل نسينا بأننا الدولة الوحيدة التي دفعت غرامة بمبلغ يفوق 700 مليون دينار و بلحظات و من المال العام من دون تفسيرأو ايضاح أو بيان تفصيلي ومن دون محاسبة المخطئين و المتسببين .
    يا رب تغير علينا الحال بدل من تضيع ثروتنا المالية وأموال أجيالنا القادمة بدفع الغرامات و في أحلام المشاريع المليارية .آمييييييييييييييييييييييييييين .

    كامل عبدالله الحرمي
    كاتب ومحلل نفطي مستقل
    [/align]
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة