سامي الرشيد يقدم استقالته رسميا من شركة نفط الكويت

الكاتب : الصراف | المشاهدات : 1,568 | الردود : 0 | ‏18 مايو 2013
  1. الصراف

    الصراف بترولي خاص أعضاء الشرف

    319
    35
    28
    ذكر
    كبير مراقبي الخدمات (koc)
    الكويت
    كشفت مصادر نفطية مسؤولة لـ «الأنباء» أن الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء اتخذ توجها بإعادة هيكلة القطاع النفطي، وذلك من خلال إفساح المجال أمام مجلس إدارة مؤسسة البترول الجديد بإحالة القياديين ممن أمضوا 35 عاما في العمل الى التقاعد.

    وقالت المصادر: ان مجلس الوزراء ترك الموضوع للمجلس الجديد، وذلك من خلال عقد اجتماع خلال الأيام القليلة المقبلة لبحث اوضاع القياديين او العاملين في القطاع النفطي، مشيرا الى انه وحتى تلك اللحظة لا توجد اسماء محددة بذلك، وذلك حتى ينتهي المجلس من حصر تلك الأسماء التي قد تضم رؤساء مجالس ادارات البترول الوطنية فهد العدوة والبترول الكويتية العالمية حسين اسماعيل وناقلات النفط بدر الخشتي وصناعات الكيماويات البترولية مها ملا حسين والعضو المنتدب للتخطيط في مؤسسة البترول عبداللطيف الحوطي.

    من جهة أخرى أشاد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة نفط الكويت سامي الرشيد بحسن اختيار مجلس الوزراء والمجلس الاعلى للبترول لنزار العدساني نائبا لرئيس مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية ورئيسا تنفيذيا لها والأعضاء الآخرين في مجلس ادارة المؤسسة، وأضاف قائلا: «انني أود أن أنتهز هذه المناسبة لأهنئ العدساني والأخوة أعضاء مجلس الإدارة وأبارك لهم مناصبهم الجديدة».

    واضاف في تصريح لـ «الأنباء» ان اختيار العدساني والاعضاء الجدد في مجلس ادارة مؤسسة البترول الكويتية كان اختيارا موفقا، فهم من الكفاءات الوطنية المتمرسة والمشهود لها بالقدرات القيادية والفنية العالية وذات خبرات طويلة في القطاع النفطي.

    وشدد الرشيد على القول بانه نظرا لما يمر به القطاع النفطي من مرحلة دقيقة تتطلب أن يختار الرئيس التنفيذي او الاعضاء الجدد فريق العمل الذي سيقود معهم القطـــاع ليعينهم على تحقيق اهدافه الاستراتيجية فإنني أضع بين يديه ويــدي مجلس ادارة المؤسسة استقالتي وهي رهن تصرفهم حتى يتسنى لهم أن يخـــتاروا من يريدون من القيادات النفطية للعمل في ادارة القطاع.

    واضاف قائلا: «اعتقد انني لو وضعت في منصب الرئيس التنفيذي للمؤسسة فقد احقق بعض النجاحات ولكن استمرار الحراك السياسي تجاه القطاع قد يستمر وهو ما يكون الســبب المباشــر وراء اختيار العدساني لهذا المنصب».

    وتابع الرشيد قائلا: وريثما يقرر العدساني ومجلس الادارة ذلك فإنني أؤكد بقيامي بعملي وتحمل مسؤولياتي كاملة، كما اني على أتم الاستعداد لخدمة وطني في أي موقع او اي مجال يطلبه مني الرئيس التنفيذي او مجلس إدارة مؤسسة البترول دون مقابل أو أجر».
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة