علاج شامل لأزمة الدرجات الوظيفية في القطاع النفطي

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,741 | الردود : 0 | ‏28 ابريل 2013
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,467
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    [​IMG]


    [align=right]تتجه مؤسسة البترول إلى وضع قواعد موحدة للتعامل مع أزمة النقابات التي تفجرت خلال الأسبوعين الماضيين بسبب اختراق اتفاقية سياسة توحيد الدرجات الوظيفية التي قامت بها إحدى الشركات التابعة ، واستنفرت ، على إثرها، شركات أخرى مثل البترول الوطنية و خدمات القطاع النفطي التي طالبت بتطبيق نفس الاتفاقية والتي أسفرت عن الاتفاق بين نقابة البترول الوطنية وبين الرئيس التنفيذي للمؤسسة والتي منحت درجات وظيفية للعاملين في الدرجة 15 إلى 16 شرط توافر الخبرة لعدد معين من السنوات مع إعادة تقييم الدرجة 14 فأقل خلال 4 شهور والتي قدر البعض بحوالي 10 ملايين دينار ، في الوقت الذي يرى البعض أن التكلفة الإجمالية لتلك الدرجات في حال إقرارها بحدود 100 مليون دينار.


    وتهدف مؤسسة البترول من هذا الاتجاه إلى توحيد نظام العمل بالدرجات الوظيفية بما يحقق العدالة والمساواة بين العاملين في المؤسسة وبما يمنع حدوث اعتصامات والتلويح بالإضراب من قبل الشركات التابعة في المؤسسة.


    وقد دفعت الاتفاقية الموقعة بين مؤسسة البترول والبترول الوطنية إلى مطالبة العديد من النقابات بتطبيق نفس المزايا على العاملين وفق اتفاقية توحيد الدرجات الوظيفية الحاكمة لعمل القطاع النفطي ، كما أن بعض القيادات في الشركات التابعة طلبت مؤسسة البترول رسمياً بإصدار التوجيهات من قبل الرئيس التنفيذي في مؤسسة البترول بتعميم اتفاقية "البترول الوطنية" على بقية القطاعات باعتبارها حقاً "مكتسباً" للعاملين وبما يمنع تكرار الاعتصامات أو التلويح وهو ما يعطل أداء القطاع ويزيد من تكاليف التشغيل.


    يذكر أن شركة خدمات القطاع النفطي لوحت أول أمس، بالاعتصام مجدداً للإعلان عن عقد عمومية غير عادية والإضراب الذي بمقتضاه سيتم منع العاملين من الدخول للحقول أو المباني الإدارية التابعة للشركة.[/align]

    الكويتية
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة