استباقا لنتائج لجنتي «الترقيات» و«العرائض والشكاوى» البرلمانية

الكاتب : بو أحمد الوفراوي | المشاهدات : 551 | الردود : 2 | ‏10 ابريل 2013
  1. بو أحمد الوفراوي

    بو أحمد الوفراوي بترولي خاص أعضاء الشرف

    219
    1
    16
    - لم تنتظر رد المؤسسة على نظام وظائف الاختصاصيين وقامت بتنفيذ ما رأته وفقاً للمحسوبية

    - القرار هدفه إفشال جهود المتظلمين في الحصول على حقوقهم

    - لم يتم فتح باب الترقي لمجموعة تكنولوجيا المعلومات لأنه لم يتظلم منها أحد

    - الشركة لم تراع سنوات الخدمة وساوت بين من لديه 30 سنة خدمة ومن له 11 سنة فقط



    في خطوة استباقية لنتائج لجنة الترقيات التي شكلها وزير النفط للمتظلمين من قرار الترقيات الاخير وكذلك نتائج لجنة العرائض والشكاوى البرلمانية والتي حددت يوم 2 مايو 2013 لتقديم تقريرها النهائي وحسب المدة المتفق عليها مع وزير النفط افادت مصادر متابعة ان شركة نفط الكويت اصدرت قرارا يفتح به باب الترقيات لسلم الوظائف الفنية والمهنية tpl على مصراعيه وبأدنى الشروط المطلوبة ودون أية مراعاة لطبيعة هذه الوظائف العالية المستوى من حيث ابداء الاستشارات والتوصيات والدراسات الاستراتيجية متجاهلا الخبرات الوطنية الموجودة في الشركة.

    افشال المتظلمين

    وقالت المصادر ان هذا القرار يستهدف ضرب تحالف المتظلمين وزعزعته بعرضه عليهم ترقيات ظاهرها الرحمة والرضاء الوظيفي كي لا تصدر عن لجنتي الترقيات ولجنة العرائض والشكاوى البرلمانية اي قرار ضد الشركة كون المتظلمين قد تم ارضاؤهم وانتفى الهدف الرئيسي من وجود اللجنتين وبالتالي تثبيت المرقين في التعميم الاخير والمشكوك في أحقيتهم للترقيات والمحسوبين على الشركة وبهذا الاجراء تكون الشركة قد ارضت المتضررين بترقيتهم-وان كانت ليس بمستوى الترقيات المتظلم عليها كما انها ترفع الحرج عن النواب المنتدبين أسباب المشكلة اساسا ومن ثم تصبح هذه التظلمات غير ذات جدوى كون المتظلمين قد تم ترفيعهم الى درجات أعلى.
    واضافت المصادر ان صدور هذا القرار وبهذا الوقت بالذات وقبل تقديم اللجنة الوزارية واللجنة البرلمانية لتقاريرهما -خاصة وانهما على وشك الانتهاء- لهو دليل على نية الادارة لتفكيك وحدة صف المتظلمين خاصة اذا علمنا بأن الشركة قد استلمت موافقة المؤسسة بالبدء في فتح النظام في فبراير 2012 أي ما يزيد على السنة.

    الخبرات الوطنية

    واشارت الى ان الشركة لم تراع الخبرات الوطنية الموجودة لديها حيث لم تفرق بين من يمتلك خبرة طويلة وخبرة قصيرة فعلى سبيل المثال نجد انه من لديه خبرة 30 سنة قد تمت مساواته بمن لديه 11 سنة فقط (وهي اقل مدة مطلوبة للترشح لوظيفة كبير اختصاصيين).
    واضافت ان من الخطأ الفادح والتي بدأت الشركة ممارسته أخيرا هو مساواة وظيفة اختصاصي مع وظائف أخرى مختلفة في وزنها الوظيفي واقل في مستواها على سلم الدرجات وهذا بحد ذاته دليل على تخبط هذه الادارة وعدم اكتراثها بأصحاب الخبرات والمهارات الموجودة ومراعاة درجاتهم ومكانتهم الوظيفية بل أصبح كل همها ارضاء جهات وتنفيعها على حساب الخبرة والأقدمية فكيف يتم مقارنة الاختصاصي التي وزنها (17) مع وظيفة كبير مهندسين التي وزنها (16).أوليس هذا باجحاف؟

    الوظائف الاستشارية

    وقالت ان ادخال عدد كبير من الموظفين لوظيفة كبير اختصاصيين مباشرة دون ان يمروا بمرحلة وظيفة اختصاصي وهو مطلب اساسي لهذه النوعية من الوظائف الاستشارية يعد مخالفة جسيمة للوائح والقوانين الادارية والمهنية وكذلك للعقل والمنطق سواءلافتة الى ان ذلك يعد مخالفة لوائح وقرارت مؤسسة البترول في هذا الشأن حيث لم تلتزم باللوائح والضوابط المعمول بها في الشركات النفطية الأحرى.
    وتابعت ان الواضح من اصدار هذا القرار بهذا الوقت بالذات على الرغم من حصول الموافقة من مدة سنة وأكثر (فيراير 2012) ذلك حتى تتمكن الشركة من ترقية المحسوبين عليها بوظيفة رئيس فريق وذلك في التعميم (2012/20) وترك هذا النظام للعامة من الموظفين.

    مازالت تدرس

    وقالت على الرغم من ان المؤسسة مازالت تدرس خاصية وظائف الاختصاصيين والعمل على تمييزها عن الوظائف الاخرى قبل ترقيتهم جميعا (والذي استفسرت به الشركة أخيرا لدى المؤسسة) الا ان الشركة لم تنتظر صدور القرار بهذا الشأن وفضلت البدء بالنظام وعدم انتظار رد المؤسسة على الرغم من وجود بعض التساؤلات لديها وكذلك كما بيننا بأن اللجان (الوزارية والبرلمانية) لم تنته من أعمالها كل هذا دليل على ان اصدار هذا القرار بهذه السرعة وبهذا الوقت بالذات جاء بنية سيئة مشيرة الى انه تم تغيير الحد الادنى للسنوات المطلوبة للترقية من اختصاصي الى كبير اختصاصيين دون الرجوع للمؤسسة في ذلك.

    السلم الفني

    واشارت الى الظلم الواضح للاختصاصيين الحاليين من هم على السلم الفني والمهني باشتراط سنوات خبرة في الوظيفة السابقة قبل الترقي بينما استثني من هذا الشرط من يدخل في النظام لأول مرة!
    ونوهت الى انه تم فتح النظام للترقي لجميع الوظائف الاختصاصية في الشركة بينما منعت على الموظفين في مجموعة تكنولوجيا المعلومات كون هذه المجموعة لم يتظلم منها احد فلا يمكن الاستفادة منها في عملية تفكيك صف المتظلمين !! ونوهت الى انه قامت ادارة الشركة بالايعاز لبعض المحسوبين عليها بالضغط بقوة على عدد من المتظلمين بهدف اقناعهم بالدخول في هذا النظام حتى تعطي حجة للجنة التظلمات بأن من تظلم قد تمت ترقيته ويجب اغلاق الموضوع متناسية بأن من يقبل بهذا النظام هو اعتماده على المقدرة الكفاءة وليس ارادة ومنة الشركة.
     
  2. بو أحمد الوفراوي

    بو أحمد الوفراوي بترولي خاص أعضاء الشرف

    219
    1
    16
    «نفط الكويت» تفتتح باب الترقيات لسلم الوظائف الفنية والمهنية على مصراعيه
     
  3. red_valve

    red_valve بـترولـي نشيط

    94
    0
    0
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة