العازمي: ندعم المطالب العادلة والمشروعة لنقابة خدمات القطاع النفطي

الكاتب : النقابة | المشاهدات : 344 | الردود : 0 | ‏8 ابريل 2013
  1. النقابة

    النقابة بـترولـي نشيط جدا

    274
    1
    0
    العازمي: ندعم المطالب العادلة والمشروعة لنقابة خدمات القطاع النفطي

    أكد أمين سر نقابة العاملين بشركة إيكويت للبتروكيماويات السيد / فهد العازمي – تجديد مجلس إدارة النقابة تأييده ودعمه للمطالب العادلة والمشروعة التي تطالب بها نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي .
    قال العازمي في تصريحه بأن نقابة إيكويت كونها تمثل أحد النقابات العمالية لأحد أكبر شركات البتر وكيماويات تتساءل عن المغزى الحقيقي لاستمرار زرع سياسة الخوف والإحساس بعدم الاستقرار أو الأمان الوظيفي بين العمالة الوطنية الكويتية في القطاع النفطي بشقية العام والخاص فهل هو ارتداد عن سياسة التكويت و إنصاف العنصر الوطني وسعى من قبل البعض لهدمة وتقويضه .
    وتابع العازمي :إن نقابة ايكويت تؤيد وتجدد مساندتها ودعمها الكامل للمطالب العادلة والمشروعة لموظفي وعمال شركة خدمات القطاع النفطي ، وأن القوانين والتشريعات كفلت كافة الحقوق للعاملة الوطنية الكويتية ، لذا فأي محاولة أو التفاف حول هذه القوانين أو تجاوزها تحايل على تشريعات الدولة ، وهو أمر لن تسمح به النقابات العمالية ، وكل الجهات التي تحترم القانون و تتعامل به.
    ووضح العازمي ، أن التجاهل والمماطلة والاستعلاء على أي مطلب عمالي أمر مرفوض ومستهجن من الجميع ، و أن أي ممارسة تهدف لتحجيم وإقصاء دور النقابات في المطالبة بحقوق موظفيها و الحفاظ عليها لا يمكن القبول بها أو تبريره ، وأن الاستمرار في سياسة غض الطرف عن المشاكل التي يعيشها الموظف الكويتي و عمليات التضييق علية نعتبره تمهيد لإقصاء العنصر الوطني الكويتي والتعدي على حقوقه وتشويه صورته .
    وختم العازمي أن النقابة تعلن للجميع رفضها المساس بمقدرات العمالة الوطنية الكويتية في أي قطاع خاصة القطاع النفطي العام والخاص ، و تحذر من أن أي تهديد للعمالة في أي شركة من شركاته وأنه لو حدث ذلك فسيقابل بموقف قوى من الجميع ، وأن النقابة مع كافة الإجراءات القانونية التي يتم التنسيق فيها من قبل نقابة خدمات القطاع النفطي مع الاتحاد العام واتحاد البترول والنقابات الزميلة لاتخاذ ما يناسب للرد على التجاوزات والدفاع عن حقوق ومطالب العمالة الكويتية ، وأن النقابة في نفس الوقت تؤكد ثقتها بأن القيادات النفطية وعلى رأسها السيد الوزير والسيد رئيس مؤسسة البترول لن ترضى عن ما يتم من تجاوزات في حق العاملة الوطنية ، فاستمرار هذا الوضع يقود للمزيد من الاحتقان ، وينذر بالمزيد من التصاعد والتصادم ، مطالبين أن تتحمّل كافة الجهات مسؤولياتها نحو إلزام الشركات بتطبيق القانون وحماية الموظفين وحقوقهم ومطالبهم العادلة والمشروعة .
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة