نقابة العاملين بخدمات القطاع النفطي لوزير النفط : التدخل لوقف الفساد أو التصعيد

الكاتب : النقابة | المشاهدات : 559 | الردود : 0 | ‏23 مارس 2013
  1. النقابة

    النقابة بـترولـي نشيط جدا

    274
    1
    0
    الإدارة تتعامل بسياسة المماطلة

    دعا رئيس نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي سعد الخنين وزير النفط والرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الى التدخل الفوري لوقف الفساد الاداري بشركة الخدمات النفطية والذي وصل الى حد خطير ولابد من التصدي له بشكل حاسم .

    وشدد الخنين في تصريح صحافي ان التلاعب والتدخل السافر من قبل بعض المدراء في التقييمات السنوية لن يمر مرور الكرام مطالبا جموع العاملين بالشركة للاستعداد لتحرك ميداني واسع لوقف الظلم الواقع عليهم مؤكدا ان التصعيد قادم لا محالة بعد تلك السياسة السيئة التي تتبعها ادارة الشركة في الاونة الاخيرة .

    وقال الخنين ان مجلس النقابة تقدم في وقت سابق بطلب لاجتماع عاجل مع رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب للشركة على العبيد لوقف الانتهاكات الصارخة والفساد الاداري الذي شهدته الشركة خلال الاشهر الاخيرة ولن لم يجد سوى الابواب المغلقة التي اصبحت سياسة الشركة خلال الفترة الماضية مشددا على ان النقابة ستذهب الى ابعد مدى في التصعيد ضد هذه السياسات الجائرة التي طالت جموع موظفي الشركة .

    واكد ان مجلس النقابة اعد مذكرة بجميع الحقوق العمالية العادلة والمستحقة التي يتظلم منها جميع موظفي الشركة لعرضها علي رئيس مجلس ادارة الشركة واهمها وقف الظلم في تقييم الموظفين ووقف الاعلان الخارجي لذوي الخبرة حيث انه مخالف لاجراء الاعلانات المتبعة بالمؤسسة والشركات التابعة لها ووقف التلاعب بكشوفات العمل الاضافي والمطالبة بتصنيف وظائف الامن والاطفاء ضمن الاعمال الشاقة .

    وقال الخنين ' حاولنا مرارا التعامل بسياسة الحوار والتفاهم من منطلقنا النقابي الواضح في المطالبات العمالية المشروعة الا اننا اصطدمنا بسياسة المماطلة والتسويف من قبل ادارة الشركة ولذلك فاننا نعلن اننا لن نعود الى التفاوض مع ادارة الشركة مرة اخرى الا بعد تحقيق مطالبنا المشروعة واهمها اعادة تشكيل لجنة المفاوضات على ان تكون من مدراء الدوائر بالشركة وكذلك اعادة تشكيل لجنة التظلمات بشرط الا يتواجد بها ممثل الدائرة المعنية بالمتظلم , وبالنسبة للتقييمات السنوية فاننا نطالب بالوقف الفوري للظلم الذي تمارسه الدوائر بارسال كتب بتخفيض تقييم الموظفين على ان يتم التقييم بحسب اداء الموظف السنوي والا يتم تخفيض تقييمه لاعتبارات مالية او أي اعتبارات اخرى .

    واكد الخنين على ضرورة اعادة تقييم الموظفين الذين تم تغيير تقييمهم السنوي بناء على الكتب الموجهة من مدراء الدوائر وتحقيق مبدأ العدالة والمساواة بين العاملين بالمكتب الرئيسي بزملائهم بالمواقع الخارجية من خلال اطلاعهم على تقاريرهم السنوية .

    ودعا الخنين رئيس مجلس ادارة الشركة للوقف الفوري لعملية التلاعب بكشوفات العمل الاضافي وذلك عن طريق ترحيل أي ساعات عمل تفوق 40 ساعة الي كشوفات اشهر اخرى .

    وبالنسبة للترقيات والتوصيفات الوظيفية بالشركة طالب الخنين بترقية دفعات جديدة من الموجهين بدائرة الامن بجميع اقسامها وتوحيد التوصيفات الوظيفية لموظفي الاطفاء بالشركة بما يتطابق مع الشركات الاخرى , كما شدد على ضرورة اعادة تقييم وظائف الامن والمطالبة بتصنيف وظائف الامن والاطفاء ضمن الاعمال الشاقة .

    وختم الخنين تصريحاته بالتأكيد على ان مجلس نقابة العاملين بشركة خدمات القطاع النفطي لن تتنازل عن أي حق عادل من حقوق ابناء الشركة و ستتصدى بكل قوة لاي محاولة للانتقاص من حقوق الموظفين ولن تدخر جهدا في اتخاذ كافة الاجراءات التصعيدية حتى القضاء على الفساد الاداري بالشركة واستعادة كافة الحقوق العمالية المسلوبة .
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    912
  2. النقابة
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    457
  3. سالم الخالدي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    814
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    3
    المشاهدات:
    927
  5. ابراهيم الدوسري
    الردود:
    2
    المشاهدات:
    991

مشاركة هذه الصفحة