الشهادات العلمية المزورة أو الوهمية

الكاتب : زحل | المشاهدات : 526 | الردود : 1 | ‏13 يناير 2013
  1. زحل

    زحل بـترولـي نشيط

    106
    1
    16
    بقلم: دالي محمد الخمسان
    ظهرت وبوضوح تام في الآونة الأخيرة ظاهرة غير طبيعية ومدهشة وهي الشهادات العلمية المزورة أو الوهمية من جامعات غير معترف بها أو جامعات دون المستوى العلمي أو ذات توجه لسياسة الربح التجاري غير مهتمة بالتحصيل العلمي ولا بالمبادئ والقيم التربوية التي تنص على أهمية العلم والاهتمام بالمعلمين.

    يتسابق الكثيرون على الحصول على الشهادات الكاذبة حبا في الوجاهة الاجتماعية أو طمعا في الحصول على مميزات وظيفية لا تمنح إلا بالحصول على شهادات عليا بمجالات معينه أو الفوز بعضوية أو منصب قيادي عال، وللأسف الشديد أن مستوى ذلك الشخص الحاصل على الشهادة الجامعية لا يفقه شيئا في مجاله الدراسي، والمصيبة الكبرى عندما تتجاذب معه الحديث تكتشف مدى ضحالة معلوماته وفقره الشديد في الثقافة العامة، والسبب يرجع إلى ضعف مستواه التعليمي بغض النظر عما سعى إليه بحصوله على شهادة جامعية من بلاد عربية أو أجنبية لديها جامعات تجارية كثيرة حيث يدفع بالهدايا والرسوم مقابل عدم تواجده أثناء المحاضرات التعليمية ومساعدته في النجاح والحصول على درجات عالية في الاختبارات.

    وكانت صحيفة سبوكسمان ريفيو الأميركية قد نشرت قائمة بأسماء 10 آلاف شخص وضعتهم وزارة العدل الأميركية في قائمتها السوداء نظرا لشرائهم شهادات دراسية مزورة من «متجر للشهادات» في العاصمة واشنطن.

    تلك الظاهرة خطيرة جدا على المجتمع ويجب التصدي لها بكل حزم ومكافحة تلك الشهادات العلمية الوهمية ومراقبة الجامعات التجارية وعدم الاعتراف بأي شهادة صادرة منها وعدم الانسياق والانبهار بتلك التخصصات الورقية الهزلية لما لها من أضرار على المجتمع مع حماية أصحاب الشهادات العلمية المعترف بها وإعطائهم الفرصة الحقيقية في العمل والحصول على المميزات الوظيفية لأنهم ذخر لهذا الوطن بتلك الشهادات العالية.

    أخيرا، ان الحصول على الشهادات الوهمية جريمة يحاسب عليها القانون ولا تقل خطورتها عن السرقة أو التزوير أو التدليس، فيجب عدم التساهل بتلك الجريمة لخطورتها على تنمية المجتمع وتطوره مع أهمية فحص تلك الشهادات والتأكد من مدى مطابقتها للشروط العلمية والتعليمية، وتبقى جامعة الكويت منارة للعلم وصرحا أكاديميا عالي المستوى يقتدى به وبمخرجاته العلمية العالية والمتميزة.
     
  2. الى متى؟

    الى متى؟ بـترولـي نشيط جدا

    250
    0
    0
    كأن الحكومه تقول خلنا على طمام المرحوم لا تنبش وتبطل الملفات:>

    انا اشوف انها صعبه صراحه وخصوصاً بالوقت الحالي....البلد سياسياً تعبان...ولا تقدر تطبق القانون اللي يزيد هالتعب

    لان لو تسحب شهاداتهم وتحطهم بمكانهم الصحيح ما راح يرضون...ولاتنسى عاد النائب( ابو لسان مقلب الحقائق) شلون راح يقول هذول مظلومين وشلون تسحبون شهاداتهم وتشتتونهم....تصوروا انا اعرف واحد و راح اقول اسمه...يعاني من المجاعه الافريقيه بالكويت...هل يعقل هذا؟؟؟ هل يحصل في بلدنا؟؟ بلد الخير؟؟؟........ويجيك عاد اللي على الريحه شايشين ويصفقون...وغير اللي مو متربي ويقعد يقول يخسون مايقدرون يسوون بالكويتي جذي....و روح عاد فهم هالعقليات الفاسده الصح من الغلط:)الحمدالله على كل حال...الواحد يشد حيله في شغله وماله شغل من غيره
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة