إذا بغيت تغرّب خرّب!( جريدة الوطن )

الكاتب : بو أحمد الوفراوي | المشاهدات : 1,332 | الردود : 2 | ‏28 نوفمبر 2012
  1. بو أحمد الوفراوي

    بو أحمد الوفراوي بترولي خاص أعضاء الشرف

    219
    1
    16
    تماشيا مع مقولة «اذا بغيت تغرب خرب» كشفت مصادر نفطية عن اجتماع سيعقده اليوم مجلس ادارة مؤسسة البترول برئاسة وزير النفط هاني حسين التركيت من المنتظر ان ينتج عنه قرارات يتحمل تبعاتها مجلس الادارة خصوصا ان الوزير هاني حسين قد لا يعود الى التشكيل الوزاري بعد استقالة الحكومة يوم الاحد المقبل اليوم التالي لاعلان نتيجة الانتخابات البرلمانية المقبلة في الأول من ديسمبر.
    وتشير المصادر الى ان من ابرز بنود اجتماع اليوم تحميل مؤسسة البترول الوطنية غرامة الداو الى جانب قرارات ادارية اخرى، وقالت المصادر ان هاني حسين التركيت سيعقد اليوم اجتماعا لمجلس ادارة مؤسسة البترول الوطنية في يوم العمل قبل الأخير قبل استقالة الحكومة يوم الاحد المقبل الذي يلي يوم الانتخابات وسيشهد «محاولة مستميتة» للحصول على موافقة مجلس الادارة على ثلاثة مواضيع خلافية (قد تزيد) ويمكن لها أن تدخل المؤسسة في التزامات بآلاف الملايين من الدولارات بصورة مستعجلة، فيما ان الوزير هاني حسين قد يعود الى التشكيل الوزاري وقد لا يعود لكن مجلس الادارة سيكون مستمرا وبالتالي يتحمل الأعضاء فيه المسؤولية عن اي قرار يؤخذ اليوم.
    والقرارات الثلاثة المتوقعة حسب المصادر هي:
    -1 اقرار بان المؤسسة تتحمل عن شركه البتروكيمياويات غرامة «داو» وأي كلفة أخرى في هذا الموضوع الذي يبقى خلافيا عما اذا كانت الغرامة ستدفع ومن يتحمل مسؤوليتها.
    ويشير المصدر هنا الى ما قاله سمو رئيس الوزراء من ان لجنة التحقيق في هذا الموضوع شارفت على الانتهاء من عملها وان كل من ورط الكويت في هذا المشروع الكارثي سيحاسب ويعاقب، وقال المصدر في ذلك «اذا كان هاني حسين مستعجلا على اتخاذ قرار قبل انتهاء اللجنة المكلفة من مجلس الوزراء من عملها فليتحمل هاني وحده مسؤولية أي قرار يريده ان يحمله مجلس الادارة كما كان الوضع في مجلس ادارة سابق»، وتساءل: «لماذا يحمِّل التركيت البريء من أعضاء مجلس الادارة مسؤولية قرار هم لم يشاركوا به أصلا؟!».. ويضيف «أما القول إن اللجنة الوزارية رأت ألا جدوى من متابعة الموضوع بالمحاكم الكويتية والدفع قبل التغيير الوزاري فذلك من مسؤولية اللجنة الوزارية ولا داعي لاشراك مجلس ادارة المؤسسة بمسؤولية وهو لم يشارك باتخاذ القرار فيها أصلا».
    -2 اقرار مشروع مصفاة فيتنام على الرغم من التحفظات الكثيرة حول هذا المشروع والخلافات بين المسؤولين عن القطاع المالي في المؤسسة عما اذا كان شرط تحويل الأرباح بالعملة الصعبة كافياً أم لا، علما بأن عضو لجنة المستشارين للشرق الأدنى للبنك الاستثماري الياباني نومورو (هذا البنك هو المستشار للجانب الياباني بالمشروع) هو «بابو» اياه وعلاقته الحميمة بالسيد الوزير.
    هذا جانب من بنود سوف تطرح في اجتماع مجلس الادارة اليوم الأربعاء وقد يضيف لها هاني حسين بنوداً أخرى.
    واذا عاد هاني حسين الى نفس المنصب فليعرض على مجلس الادارة آنذاك ما يرى وليتخذ مجلس الادارة القرار الذي يراه بصورة متأنية وليس تحت ضغط عامل الوقت بالنسبة للوزير
     
  2. alajeebo

    alajeebo بـترولـي نشيط

    136
    0
    0
    أكيد يبي يفرك لها
     
  3. جوال العلى

    جوال العلى بـترولـي جـديـد

    6
    0
    0
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة