تراجع مؤشِّر الترشيح فى اليوم الأول

الكاتب : جابر | المشاهدات : 551 | الردود : 1 | ‏1 نوفمبر 2012
  1. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    المصدر

    مشعل العتيبي

    انسجمت أعداد من تقدموا أمس إلى الترشح لمجلس الأمة المقبل مع توقعات المراقبين بتناقص نسبة الترشح بشكل كبير ونجاح حملة المقاطعة التي تقودها التيارات السياسية وبعض القوى الشبابية.

    ويتضح من أعداد من سجلوا أمس ان نسبة تراجع أعداد المرشحين مقارنة بانتخابات 2008، 2009، و2012 وصلت الى 75 في المائة تقريبا، وهي نسبة كبيرة تؤكد نجاح حملة المقاطعة ووصولها إلى أهدافها، حيث كان عدد مرشحي اليوم الأول (امس) 29، يقابلهم 134 في 2008 و108 في 2009، و109 في 2012.

    واكتفت كشوف المسجلين بامرأة واحدة في الدائرة الأولى، وهي النائبة السابقة د. معصومة المبارك، في حين كان عدد مرشحات اليوم الأول لانتخابات مجلسي 2008 و2009 قد بلغ 5 مرشحات، و6 مرشحات لمجلس 2012، لتصبح نسبة التراجع 80 في المائة تقريبا، مواكبة بذلك نسبة التراجع العام في الترشح. كما ان ثمة من يربط بين رفع رسم الترشح من 50 ديناراً الى 500 دينار وبين اعداد المرشحين.

    وفي حين كان التزام التيارات السياسية والمجاميع الإسلامية بالمقاطعة صلبا في اليوم الأول ولم ترصد حالة اختراق واحدة له، لم تلتزم المجاميع القبلية الكبرى بمواقفها السابقة وتعرضت التزاماتها إلى خروقات من بعض أبنائها، لا سيما في الدائرة الرابعة.

    ويرى المراقبون ان هذه الخروقات لا تمثل خطرا على المقاطعين من المجاميع القبيلة، معتبرين أن بعض من ترشح ليس من أصحاب الثقل السياسي الذي ربما يشجع على خروقات اكبر مستقبلا، ويضعضع مراكز المقاطعة القبلية.

    ويتضح للمراقبين ان اليوم الأول لم يأت بأي بشائر للحكومة ويضعها في حرج كبير إن استمرت نسب المقاطعة وفق الأرقام الحالية وبقاء العزوف عن الترشح، كم انه مؤشر مبدئي لشكل الانتخابات المقبلة ونسب حضور الناخبين فيها.

    ويؤكد المراقبون أن الحملة الإعلامية التي تردد بأن الحكومة ستقوم بها خلال الأيام المقبلة قد تساهم بجزء من التحفيز، إلا أن ترشح وجوه بارزة، سواء كانت أكاديمية أو اقتصادية أو اجتماعية ستكون لها المساهمة الكبرى في هذا التحفيز، وكسر حاجز التردد في المشاركة لدى البعض، وهو ما يجب ان تعمل عليه الحكومة خلال الأيام المقبلة.

    [​IMG]
     
  2. aL- raSy

    aL- raSy إدارة المنتدى

    2,714
    0
    36
    "السلطه" في موقف لا تحسد عليه .!

    بالاضافه إلى تراجع نسبة اعداد المرشحين ..
    هناك مشكله اكبر وهي نوعيات من تقدموا بالترشيح .!
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة