البترول العالمية تفصل موظف أجنبي أخر بعد أكتشاف تجاوزاته ليهرب من العداله كما فعل روس بيكر

الكاتب : l00k4l00k | المشاهدات : 985 | الردود : 1 | ‏10 يوليو 2012
  1. l00k4l00k

    l00k4l00k بـترولـي جـديـد

    17
    0
    0
    بعد سلسلة تجاوزات روس بيكر سالفة الذكر والتي أشرنا بتقريبه من رئيس البترول العالمية بعد ان أزاح الكويتين في التسويق للصين وفيتنام وتعين صاحب الملف الاسود روس بوكر الذي كانت علية ملاحظات عندما كان يراس احدي شركات البترول العالمية في لندن أيا الحوطي يأتي حسين ويعطيه المنصب للتسويق بعد إزاحة الكويتين وصار اللي صار يتلاعب رووس بسكر وانكشاف أمره والتحقيق معه في دبي لكي يهرب من القانون الكويتي و يصدر حسين اسماعيل تعميم يشكر فيه روس ببكر علي خدماته والتي هي تجاوزات ويهرب من العداله كما اسلفنا في الموضوع السابق.
    اما الان يعاد نفس السيناريو ويكشف امر موظف اجنبي اخر محبب عند الرئيس حسين اسماعيل الذي نصبه في اعلي منصب في الهيكلة الجديدة منصب Manging Director of Globle Business في اوروبا وجميع افرعها وهو الشخص غيريت روتنغا . ماذا فعل هذا الشخص اصبح وسيط في شراء محطات اوربا برفع السعر علي البترول العالمية رغم انه في اعلي منصب لكي يناصف فرق السعر مع البائع . محطات بسعر 9مليون يورو يقوم بتوصيه لرئيس البترول العالمية لشرائها ب 11 مليون يورو ويبدا الرئيس بدعم توصياته لمجلس الادارة وتتم العملية الشراء بسعر الغالي لكي يحصل نصيب الفرق وهكذا العملية حتي كشف أمره في يناير 2012 بتقرير سلم الي الرئيس ولكن حسين لم يبالي ويصدر تعميم بشهر فبراير 2012 يؤكد علي تنصيب هذا الشخص المشبوه Gereit Rutenga ليكون العضو المنتدب لغلوبل الاعمال وهي تشمل كل شي حتي جاءت ساعة الصفر وكشف التلاعب ووصل الخبر لأعضاء مجلس إدارة البترول العالمية الذين أصروا في إبراء ذمتهم من تلاعب الشخص خاصتا وصل الموضوع لأعضاء مجلس الامة وها هو أيضاً الرئيس حسين يطلب من نائبه باصدار تعميم لظروف خاصة يأخذ غيرت روتنغا المختلس اجازه وبعد ها فصله لكي يختفي مع تجاوزاته كما فعلل حسين مع روس بيكر.
    ولكن Gereit Rutonga يبدوا اذكي مب روس بيكير بحكم القانون الاوروبي سوف يحمية بحصوله علي جميع مستحقاته في حالة الشركة أنهت عقده قبل الوقت المنصوص بالعقد. حاليا حسين اسماعيل يطير بطائره الي اروربا ومعه قانوني الشركة لكي يتفاوض مع المختلس بأنهائها سلمي خاصتا ترقية من تعميم صادر من حسين اسماعيل استخدم ضد البترول العالمية بمفهوم كيف تتم ترقية شخص بكل هذه التجاوزات المستودع بالتهمة له اذا كان مختلس. كل الشكر لحسين اسماعيل في تكبيد الخسائر للشركة البترول العالمية في قضية روس بيكر والحالية قضية غيريت روتنغا. يصدر التعاميم حسين اسماعيل والآن يحاول توريط نائبه لعمليات بعد اثبتت التجاوزات.*
     
  2. newyorker

    newyorker بـترولـي جـديـد

    20
    0
    0
    لاحوله ولا قوة الا بالله
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة