من هو المسيطر على قرارات القطاع النفطي؟!

الكاتب : بو أحمد الوفراوي | المشاهدات : 994 | الردود : 2 | ‏6 يونيو 2012
  1. بو أحمد الوفراوي

    بو أحمد الوفراوي بترولي خاص أعضاء الشرف

    219
    1
    16
    .. ابحث عن الارتباطات العائلية والحزبية والتجارية

    التقسيم العائلي يتواصل.. العضو المنتدب لإدارة جنوب وشرق شقيق لنظيره في «الشمال»

    شكوى خطية من المديرين إلى رئيس «نفط الكويت» بسبب الترشيحات الأخيرة للأعضاء المنتدبين

    العديد من التساؤلات باتت تلف القطاع النفطي نتيجة التدهور غير المبرر والاوضاع الادارية والفنية غير المرضية التي يعيشها القطاع منذ ٤ سنوات حيث طفت على السطح العديد من القضايا التي لم تكن موجودة سابقا ومنها مشروع المصفاة الرابعة وقضية الداو كيميكال وعقد شل للاستشارات وهي قضايا وان كانت فنية بحتة الا ان اسبابها ادارية في الاساس وترجع الى غياب آلية واضحة لصنع القرار.
    وفي اطار محاولات البحث عن الاسباب الجامعة لذلك التدهور والتراجع الاداري والفني الذي شهده القطاع في السنوات الماضية والتي مرت الكويت خلالها بحالات شد وجذب سياسي غير مسبوق وبصورة جنونية في ظل الدعم الحكومي للقطاع يثور تساؤل هام عن من هو المسيطر على اتخاذ القرار في ذلك القطاع؟!
    واليوم نسلط الضوء على ذلك الوضع الذي يسوء يوما بعد يوم وبات جليا وواضحا للكل وكذلك على مدى تأثير تركيبة ادارة شركة نفط الكويت في طريقة صنع القرار.. فهل اصبحت شركة نفط الكويت تدار بصورة عائلية يطغى عليها التأثير في اتخاذ القرار الذي يتم في المنزل بدلا من قاعة الاجتماعات؟
    وفي محاولة للوصول الى الاسباب التي دفعت الى ذلك الوضع الذي مضى عليه نحو 4 سنوات استنزفت خلالها الصناعة الحيوية للكويت نجد ان الرئيس الذي اتى غريبا على شركة نفط الكويت فاستند بترقية ابن عمه - شقيق وزير اعلام سابق - التي سعى الى ترقيته مديرا لمجموعة العمليات البحرية والمشهور بقضاياه الذي رفعها ضد الشركة ليجعله ساعده الايمن وعضوا منتدبا لغرب الكويت لكي يسانده في كافة الأمور الادارية والفنية متجاوزا من هم افضل منه على الرغم من انه يعرف عنه ضعفه الاداري والفني ليترتب على ذلك الكثير من الاشكاليات.
    واكراما لعين ابن عمه واستشاراته وتحالفه تم نقل مجموعة العمليات البحرية تحت تلك الادارة على الرغم من الواقع الفني والاداري الصعب لتلك المجموعة لارتباطها بادارة جنوب وشرق وحيويتها للشركة لانها المعنيه بالتخزين والتصدير ولكن خلفية ذلك هو الطمع والتكسب من المشروع الحيوي لتطوير العمليات البحرية التي تم تاخير الاعمال فيه بسبب سوء الادارة ورفع ميزانيته من 200 مليون دينار الى ما يقارب الـ250 مليونا أخيرا وعدم النظر بجدية واهمية المشروع والمشاريع الاخرى التي تتم في تلك الادارة من خلال نظام التاجير بقرار اداري فني خاطئ كمشروع حقن الغاز ومركز تجميع 16 حيث يعانيان من سوء القرار الاداري الفني من الادارة العليا وما تقدم ما هو الا قليل ممايدور في تلك الادارة.
    ومن جهة اخري فان التقسيم العائلي يتواصل حيث العضو المنتدب لادارة جنوب وشرق هو شقيق العضو المنتدب لادارة الشمال التي تعاني مشاكل الانتاج اللوجستية والله الاعلم بالعلاقات الاسرية الاخرى التي تربط الأعضاء الاخرين من نسب وابناء عمومه فهل لذلك أثر في صنع القرار وانواعه واسبابه؟ وهل القرارات التي تتخذ في البيت والديوانية على اساس مهني؟.
    وعلى صعيد متصل فقد علمت «الوطن» بتقدم مجموعة كبيرة من المديرين بشكوى خطية الى رئيس الشركة بسبب الترشيحات الاخيرة للاعضاء المنتدبين والتي تبين انها تمت على اساس حزبي عائلي حيث يرتبط مدير الحفر بعلاقة نسب مع العضو المنتدب للشمال والعضو المنتدب للجنوب وشرق وهو السبب الرئيسي في ترشيحه للتكسب والسيطرة على صنع القرار كما ان باقي الترشيحات حزبية تم اصدارها من سرداب الروضة وهنا نتوجه ببعض التساؤلات الى وزير النفط تتضمن ما يلي:-
    1 - ماهو دور واثر العلاقات الشخصية العائلية والحزبية والتجارية في صنع القرار؟ وما دور رئيس شركة نفط الكويت في ذلك؟
    2 - ماهي اسباب تاخر العقوبة في اتخاذ الاجراء اللازم بحق المستشار العام ومدير المجموعة القانونية للشكاوى المتعلقة بالتحرش الجنسي للموظفات؟ واين الرئيس من ذلك وهل السبب هو الخوف من اتخاذ القرار الصحيح كالعادة خصوصا ان الشكوي تمت في مجلس الامة؟
    3 - ماهي اسباب عدم اتخاذ الاجراء اللازم من قبل رئيس الشركة بشان التحقيق في الشكاوى الادارية ضد رؤساء الفرق والتي تتعلق بالترقيات والتقييمات السنويه؟.
    4 - ماهو ارتباط كل ذلك بموضوع عقد شل للاستشارات الذي يبلغ 800 مليون دولار والذي لايزال مفقودا ويتم التكتم عليه في مجلس الامه؟ ونذكر بطفرة ترقيات ما بعد التحرير منذ عام 1991 حيث جرى ترقية العديد من موظفين عاديين (درجة 24 حسب السلم الوظيفي المعمول في شركة نفط الكويت في ذلك الوقت) الى مناصب ناظر عام للعديد من الدوائر خلال فترة لاتتجاوز العام ونصف العام والنظر الى ديوانية الثلاثاء التي كان يقيمها احد القياديين وان من يحضر هناك بأنتظام واستمرار يترقى!!.
    م.أحمد حسن
    كرم كاتب ومحلل نفطي
    ahmad@ahmadkaram.com
    twitter: ahkaram
     
  2. العضو المنتدب

    العضو المنتدب بـترولـي نشيط جدا

    404
    0
    0
    العضو المنتدب
    قلب الحدث
    ما راح نخلص .... والعصابة وفرقة البيتلز معشعشه
     
  3. petrom

    petrom بـترولـي نشيط

    64
    3
    0
    السلام عليكم

    للاسف اخواني كل شركات النفط تدار بصورة عائلية يطغى عليها التاثير في اتخاذ القرار اللذي يتخد في المنزل او ديوانية العائلة و لهذا اطلب من النقابات التحرك لتغيير القانون اللذي يخول للمدير او المسؤول ترقية العاملين بمفرده و ان تنصب لجنة خاصة بالترقيات مكونة من عدة اعضاء و ان تنقط المرشحين على حسب الجدية في العمل و عدد الشواهد الطبية و المتابرة و المعاملة و الشهادة و .... الخ و ان ننسى و للابد الوساطة اللتي دمرت كل القطاعات الادارية ببلادنا فنحن نرى ان الشخص اللذي يستحق المنصب في الوراء و اللذي لذيه وساطة في الامام, فاذا اردنا لبلدنا التقدم فعلى المسؤولين ان يتصرفوا مثلما يتصرفون الاوروبيون و الامريكان. فالمسؤول الاوروبي لا يعرف اخاه في الترقيات فهو يبحث عن الشخص القادر على اخذ القرارات بجدية و بحكامة و ليس ملئ المنصب بشخص من اقربائه حتى يتمكن من فرض قراراته بكل حرية. فعلينا تغيير الوضع ابتداء من اليوم فهذا موضوع مهم و على اخواني العاملين المشاركة بكثرة و ابداء ارائهم لانه يخص الجميع في كل المستويات و اشكر الاخ صاحب الموضوع و شاركوا اخواني لاجل التغيير و لاجل تقدم بلدنا الكويت الحبيبة و السلام
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    12,640
  2. king_salem
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,564
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    3
    المشاهدات:
    12,295
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    4
    المشاهدات:
    12,115
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,827

مشاركة هذه الصفحة