الفضيحة... 2.16 مليار دولار تعويضاً لـ «داو»

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 410 | الردود : 0 | ‏25 مايو 2012
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    كتب إيهاب حشيش |

    الكويت خسرت القرار النهائي للتحكيم في واحدة من كبرى إشارات ضياع الفرص وهدر المال العام

    في واحدة من كبرى الفضائح الدالة على التخبط الحكومي والمؤدية إلى ضياع الفرص الربحية وتكبيد المال العام خسائر فادحة. صدر ضد الكويت حكم التحكيم في نزاعها مع «داو كيميكال»، ويلزمها بدفع 2.16 مليار دولار أميركي، عدا «الفوائد والتكاليف»، تعويضاً عن إلغاء عقد شراكة «كي داو» في ديسمبر 2008.
    ويعادل هذا المبلغ الثقيل ثلث ما كان على الكويت أن تدفعه قبل أربع سنوات (6 مليارات دولار) للحصول على نصف أسهم «كي- داو» التي كان من المفترض أن تضم مصانع بقيمة 17.4 مليار دولار في ذلك الوقت.
    ومعلوم أن أسهم «الداو» حققت أرباحاً كبيرة في السنوات الماضية، وان حملة نيابية وغير نيابية اتفقت فيها أطراف متناقضة بينها من يدعي الدفاع عن المال العام وبينها من هو متهم بهدر مال عام، هي التي أبطلت الصفقة وضغطت على الحكومة للتراجع عنها.
    وفي تقدير مصادر مطلعة أن القضية لا تنتهي عند صدور قرار التحكيم، بل ربما لا يكون هذا القرار إلا البداية الجدية للتفاوض. فما زال هناك وقت كافٍ للتفاوض، قد يمتد حتى سنة، قبل صدور الصيغة التنفيذية للقرار من المحاكم الكويتية، خصوصاً وأن الشراكات كثيرة بين الطرفين، وليس من مصلحة أي منهما السير في المواجهة حتى النهاية.
    وأكدت رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب في شركة الكيماويات البترولية مها ملا حسين لـ «الراي» أن الحكم الصادر من التحكيم في قضية «داو» بالتعويض بمبلغ 2.16 محل تفاوض مع مؤسسة البترول الكويتية لبحث سبل الدفع في حال صدور الصيغة التنفيذية النهائية، مؤكدة أن «هناك مباحثات مستمرة مع المستشارين القانونيين القائمين على هذا الملف لبحث تداعياته».
    بدوره، أكد عضو المجلس الاعلى للبترول محمد حمود الهاجري لـ «الراي» أن «التدخل السياسي في اعمال القطاع النفطي كان أحد الأسباب الرئيسية لعدم الاستمرار بالصفقة، والخطأ تتحمله الحكومة السابقة لانصياعها وراء الصياح النيابي»، لافتاً إلى استقالة 3 من أعضاء المجلس الأعلى للبترول وقتها احتجاجاً على هذه التدخلات.
    من جهته، قال رئيس مجلس إدارة شركة «داو» ورئيسها التنفيذي أندرو ليفيريس ان «النتيجة التي توصلت إليها المحكمة تضع حداً لهذه القضية»، مؤكداً على «تعزيز شراكاتنا التجارية المربحة في الكويت ومختلف أنحاء العالم».

    http://www.alraimedia.com/Article.aspx?id=353685&date=25052012
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة