انتاج نفط الكويت الحقيقي غير المعلن!!!

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,811 | الردود : 2 | ‏23 مايو 2012
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,467
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    تساؤلات عن جدوى انشاء مرفق ثالث للإنتاج المبكر بتكلفة نصف مليار دينار





    «نفط الكويت» تخفق في مضاعفة معدل الانتاج اليومي إلى 900 ألف برميل المستهدف في 2005 في الشمال؟





    تواصل «الوطن» نشر الحقائق عن اداء شركة نفط الكويت انتاج حقول شمال الكويت (الصابرية/بحرة، الروضتين، الرتقة والعبدلي) في الفترة من يناير 2011 الى ديسمبر 2011 وتتمثل فيما يلي:

    < اخفقت شركة نفط الكويت ببلوغ الهدف الاستراتيجي بمضاعفة معدل الانتاج اليومي من 450 ألف برميل يوميا في عام 1995 الى 900 ألف برميل يوميا بحلول عام 2005 فالانتاج الحالي باقصى حالاته يصل الى 718 ألف برميل يوميا بتاريخ 16 فبراير 2011 وهو حوالي %28 من اجمالي انتاج نفط الكويت.

    < نتيجة انفجار مركز التجميع 15 ومحطة تعزيز الغاز 130 في يناير 2002 تاخر تنفيذ الخطة الاستراتيجية ببلوغ الانتاج المستهدف من عام 2005 الى عام 2010.

    < خطة مضاعفة المعدل اليومي لحقول الشمال كانت تقتصر على تطوير انتاج المكامن القديمة المنتجة من حقول الشمال عام 1995 وهي لحقل الصابرية: مودود، برقان العلوي، برقان السفلي، حقل الروضتين: مودود، برقان العلوي، برقان السفلي، الزبير، الرتقة والعبدلي: الزبير.الآن مع وجود المكامن العميقة مثل المارات والنجمة سارجلو اضافة الى المكامن انفة الذكر اخفقنا في بلوغ الهدف الاستراتيجي وهو رقم 900 ألف برميل يوميا.

    < لا ننسى ذكر النفط الثقيل وهو من طبقة فارس السفلى ويوجد في اغلب حقول شمال الكويت وكانت الدراسات الاولية اشارت الى امكانية الانتاج لمليون برميل يوميا الا ان المراجعات والتحديثات الاخيرة اكدت انه سيكون بحوالي ربع مليون برميل يوميا.

    < تعويض النقص يأتي عبر زيادة الانتاج بحقل برقان الكبير وبالتالي استنزافه وهو ما يتنافى مع استراتيجية شركة نفط الكويت بزيادة الانتاج من الحقول الحدودية وتثبيت النتاج بحدوده الدنيا بحقل برقان الكبير.

    < عدم الاستفادة من محطة تعزيز الغاز 131 بالهدف الاساسي لانشائها وهي تعزيز الاستفادة من الغاز في استخدام تقنية حقن الابار Gas Lift لتعزيز وتحسين انتاجية الابار بحقول الشمال.

    < خطة التطوير تعاني مكامن خلل مثل عدم توفر كميات الغاز الكافي للتقنية انفة الذكر مما ادى الى استبدالها بتقنية المضخات الغاطسة لتعزيز الانتاج وبالتالي استهلاك اكثر للكهرباء اضافة الى ان بعض الابار ثنائية الطبقة والمضخية الغاطسة احادية الطبقة.

    < مرافق الانتاج المبكر لا تستغل بشكل جيد ولا تعمل الا بحوالي %60 من طاقتها وسعتها الانتاجية (مرفق الانتاج المبكر - 120 يعني 120 ألف برميل يوميا بينما لا يستقبل الا حولي 70-60 الف برميل يوميا مما يعني 50 ألف برميل يوميا فجوة بالسعة الانتاجية واعلى انتاج له كان 108 آلاف برميل يوميا (يومين فقط) وذلك لاغلاق مركز التجميع 25 لاعمال الصيانة الروتينية في ابريل) كما ان ايضا تعمل بحوالي %55 من سعتها الانتاجية حوالي 28 ألف برميل يوميا.

    < انتاج منطقة انتاج الشمال يحتوي على مراكز تجميع النفط الاتية أعلى يوم بتاريخ 16 فبراير 2011 للانتاج او ما يعادل حوالي %28 من النتاج الكلي للكويت.



    الانتاج المبكر



    وعلى صعيد متصل تساءلت عن جدوى اعتماد انشاء مرفق ثالث للانتاج المبكر يحمل رقم المسلسل: 08/1/28 بتكلفة حوالي نصف مليار دينار وعن مدى التنسيق والمتابعة بين مؤسسة البترول خصوصا في قطاع التخطيط ممثلا بدائرتي الانتاج والاستكشاف والمشاريع الاستراتيجية وشركة نفط الكويت بالجهات المعنية بها.

    واشارت المصادر الى وجود فجوة بين حصة الكويت في «اوبك» وكميات النفط المخصصة للتصدير اذا ما علمنا ان اقصى انتاج وصلنا له في عام 2011 هو 3.0 ملايين برميل يوميا تذهب منها 850 ألف برميل يوميا الى المصافي الثلاث والباقي هي 2.1 ملايين برميل يوميا «هي اقل من ذلك حيث تذهب كميات لاستهلاك الكهرباء) متسائلة كيف سيتم ردم تلك -الفجوة؟.

    واوضحت ان معدل الانتاج الكلي الحقيقي للكويت نحو 2.5 مليون برميل يوميا خلال عام 2011 فاذا خصم منها 850 ألف برميل يوميا يتبقى نحو 1.5 مليون برميل يوميا للتصدير مما يعني فجوة حوالي مليون برميل يوميا حصتنا بالانتاج!

    ومن جانبها «الوطن» تطرح تلك الحقائق امام وزير النفط ورئيس مجلس ادارة شركة نفط الكويت ليتم توضيحها او نفيها بالوثائق

    http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?Id=196382&YearQuarter=20122
     
  2. المشاكس

    المشاكس بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    998
    1
    0
    كلام جميل لكن المشكله التي تواجه الشمال ليس بانتاج النفط فقط انما الغاز المصاحب للنفط ف الطاقه الأستيعابيه لمحطة التعزيز 131 بلغت طاقتها القصوى واي زيادة في انتاج الغاز يحول الي محطات تعزيز الغاز في البرقان والمقوع وهم 140 و150 و160 (حديثه) حيث لا تستطيع هذه المحطات أستيعاب الغاز من منطقة البرقان والمقوع والشمال.
    وشركة النفط تقوم الان ومنذ سنه تقريبا بأنشاء محطة تعزيز غاز في شمال الكويت (132) لتواكب زيادة الإنتاج في الغاز في حالة زيادة إنتاج النفط.
     
  3. م.بترولي

    م.بترولي بـترولـي جـديـد

    13
    0
    0
    مشكووووووووووووووووووووووووور اخوي جزاك الله خير على الافادة
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة