مؤسسة البترول ترد على صحيفة الآن الإلكترونية

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,036 | الردود : 0 | ‏9 مارس 2012
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    مؤسسة البترول ترد على الان

    [align=right]تلقت الآن ردا من دائرة العلاقات العامة مؤسسة البترول الكويتية حول 3 مواضيع نشرتها مسبقا تعلقت بتعيين مدير أجنبي براتب مليون يورو ومن ثم استقالته، ومشروع 'ارمادا'.

    وبينت المؤسسة في ردها عدم صحة ما نشرته وبينت ان راتب المدير 'روس بيكر' هو اقل من مليون يورو، وفي ما يتعلق في بعض الاجتماعات بينت المؤسسة ان لا صحة لذلك، بل جاءت الاجتماعات معتمدة بمحاضر موجودة لدى المؤسسة.

    وفيما يلي رد المؤسسة:

    الموضوع: رد على مقال صحيفة الالكترونية.

    سعادة/ رئيس تحرير صحيفة الآن الإلكترونية

    تحية طيبة وبعد ،،،

    بالإشارة إلى مقال 'فضيحة 'نفطية' بعهدة الوزير الجديد ، مدير أجنبي يحصل على مليون يورو ويستقيل فجأة !! ' والذي تم نشره في موقع صحيفة الآن الإلكترونية بتاريخ 20/2/2012 وما تم نشره في يوم الأربعاء الموافق 22 فبراير 2012 بخصوص نفس الموضوع تحت عنوان 'محاولات نفطية لطمطمة فضيحة راتب المليون' وما تم نشره في يوم الثلاثاء الموافق 28 فبراير 2012 بعنوان 'الفضائح تلقي بظلالها على شركة البترول العالمية, علاقة مشروع أرمادا بحسين إسماعيل'وذلك استنادا الى مصدر مطلع لم يذكر أسمه.

    وسعيا من الشركة لتوضيح الحقائق ووضع الأمور في نصابها خاصة وأن ما تم نشره كان بعيدا عن الواقع و الحقيقة خاصة وأن الشركة إعتادت بأن تتعامل و بكل شفافية في كل ما يتعلق بأعمالها.

    وللتنويه عن ظروف إستقالة السيد / روس بيكر نود إعلامكم بأن الموضوع قد تم غلقه منذ عام وأن كافة إجراءات 'الإستقالة' كانت حسب النظم و اللوائح ولم تكن هناك أية شبهة مالية أو جنائية، والإ فلم تكن الشركة لتتوانى لتحويلة إلى النيابة العامة والأجهزة القانونية في الدولة. هذا وقد تم قبول الإستقالة حسب الإجراءات خاصة وأن مخالفة المذكور كانت إدارية ولم تجد الشركة أي تجاوزات مالية تتعلق بالسيد / روس بيكر. كما أن فترة التغيب بدون عذر كانت 27 يوما فقطوتم خصم تلك الأيام من راتبه في المخالصة النهائية التي تمت معه والتي من خلالها حفظت كافة حقوق الشركة . وقد إرتأت الشركة أن قبول الإستقالة يقلل من التعرض القانوني للشركة.

    وبالنسبة للتجاوزات التي ذكرها المقال حول استلام السيد / روس بيكر لمعاملة تفضيلية وإستلام حوافز بدون مقابل وراتب مليون يورو فهي جميعها إدعاءات غير صحيحة وتنقصها الدقة، وقد إتبعت الشركة كافة الإجراءات اللازمة وفقاً للوائح والنظم الإدارية المتبعة في الشركة في موضوع إستقالة السيد / روس بيكر وبمشاركة مجموعة الشئون القانونية وأيضاً مجموعة الموارد البشرية وذلك قبل انهاء إجراءات الإستقالة. وقد ذكر الموقع أن رئيس الشركة قد عزل الكوادر الوطنية وأحل محلها السيد / روس بيكر وهذا أمر عار من الصحة فلا زالت الكوادر الوطنية المعنية علي رأس عملها ولم تتأثر بتعيين أو إستقالة السيد/ روس بيكر.

    وقد إستند المقال على كتاب 'تعميم' داخلي وليست إستقالة السيد / روس بيكر كدليل على ما نشر في الموقع الإلكتروني وللعلم يعتبر إصدار التعميم إجراء قانوي وداخلي تتبعه الشركة عادة وفقاً للوائحها الداخلية والهدف منه إطلاع الموظفين على مستجدات الهيكلة في الشركة لحمايتهم وحماية الشركة قانونيا وإدارياً وذلك في جميع حالات التعيين والإستقالة والنقل وإعادة الهيكلة ولم يعرض المقال أي أدلة تفيد ما نشره من الإدعاء بتجاوزات.

    أما فيما يخص ما نشر حول مشروع أرمادا فيرجى العلم بأن كل ما نشر عار عن الصحة وأن شركة البترول الكويتية العالمية تعمل وفق منهجية واضحة وشفافة وبعلم وتوجيه من مؤسسة البترول الكويتية وبعد أخذ كافة الموافقات اللازمة حول كافة التفاصيل المتعلقة بهذا المشروع من قبل مجلس إدارة المؤسسة ومن المجلس الأعلى للبترول. ولم تكن الاجتماعات بخصوص المشروع فردية كما نشرت صحيفة الآن ومحاضر الاجتماع تثبت ذلك.

    وفي الختام نود ان نشكر لكم اهتمامكم ومتابعتكم لجميع الموضوعات الخاصة بالقطاع النفطي.

    وتفضلوا بقبول فائق الاحترام،،،

    دائرة العلاقات الاعلامية

    مؤسسة البترول الكويتية[/align]

    الآن
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. رأي آخر
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    7,396
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    7,141
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,638
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    12,873
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,171

مشاركة هذه الصفحة