نتائج اختبارات إعلان التوظيف الموحد السابع تلقي بظلالها السوداء على سمعة ومصداقية مؤسسة البترول الكو

الكاتب : whatsup | المشاهدات : 1,112 | الردود : 0 | ‏6 مارس 2012
  1. whatsup

    whatsup بـترولـي جـديـد

    20
    0
    0
    سخط كبير ما بين الموظفين وأسر المتقدمين بسبب استفحال شبهات التلاعب بالنتائج



    نتائج اختبارات إعلان التوظيف الموحد السابع

    تلقي بظلالها السوداء

    على سمعة ومصداقية مؤسسة البترول الكويتية






    ألقت النتائج النهائية لاختبارات اعلان التوظيف المركزي (الموحد) السابع بظلالها السوداء على سمعة ومصداقية أنظمة العمل في مؤسسة البترول الكويتية، خصوصاً بعد كثرة الشكاوى عن استمرار شبهات التلاعب بنتائج الإختبارات من قبل بعض قيادات مركز التدريب بشكل سافر سواء برفع درجات بعض المتقدمين غير المستحقين أو تعمد ترسيب بعض المتقدمين المتفوقين.



    يذكر أن الرئيس التنفيذي السيد فاروق حسين الزنكي خير شاهد على قيام بعض قيادات المركز بالتلاعب بنتائج اختبارات مشغلي المصافي إبان رئاسته شركة البترول الوطنية الكويتية وكيف كانت الصدمة عنيفة عندما ثبت تلاعب مدير دائرة التقييم والقياس بنتائج الإختبارات، وكانت النتائج الفعلية بعد إعادة الإختبار لمتقدمين حصلوا على أكثر من 90% عند التلاعب إلى حصولهم على درجة (صفر) بعد الإعادة برقابة جهة محايدة !!!!!



    لذلك تقدمت نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية بكتب رسمية موجهة إلى الرئيس التنفيذي ونسخة إلى كل من معالي وزير النفط وجميع الأعضاء المنتدبين في مؤسسة البترول الكويتية والشركات التابعة لها، وذلك لتسليط الضوء على البعض اليسير من هذه الشبهات الجسيمة.



    لمطالعة كتاب النقابة بخصوص شبهات التلاعب والتزوير الفاضحة في اختبارات اعلان التوظيف الموحد السابع، يرجى مراجعة الرابط التالي:

    http://kpcunion.org/files/Recruitment-1.pdf



    كما تقدمت بكتب أخرى لتحديد مواطن الخلل في اختبارات التوظيف إضافة إلى تقديم أفضل الحلول المقترحة لمعالجة شبهات التلاعب ووضع حد لهذه الاختلالات الجسيمة في إعلانات التوظيف القادمة.




    لمطالعة كتاب النقابة بخصوص تحصين نظام اختبارات التوظيف للمتقدمين للعمل في القطاع النفطي ، يرجى مراجعة الرابط التالي:

    http://kpcunion.org/files/Recruitment-2.pdf





    قيادات تهاجم قيادات



    علامات استفهام كبيرة تدور حول الاسلوب الانفعالي للعضو المنتدب للتدريب والتطوير الوظيفي الشيخة شذى الصباح في التعامل مع بعض الأقلام الصحافية التي اندفعت عشوائياً لتبني وجهة نظرها ومهاجمة زملائها من قيادات المؤسسة بخصوص تغيير اوزان بنود المفاضلة للأفضل، وكذلك الحال بالنسبة للنواب الذين هاجموا المؤسسة لأول مرة بالتزامن مع ردة الفعل العنيفة للشيخة شذى التي تلوح بالاستقالة تارة وتهاجم زملائها من القيادات تارة أخرى، ناهيك عن اغتياب احد زملائها خلال الإجتماع الأول للقيادات النفطية مع وزير النفط الجديد واتهامه بالتلاعب بالأوزان (تزوير)، ونحن بدورنا نقول للشيخة شذى: العلة في المركز يا أم تركي! وسامحك الله على ظلم جميع موظفي القطاع النفطي بسبب ضغوطك المستميتة لتخفيض بونص أبناء العاملين من 15% إلى 5% كحد أقصى بعد مطالباتك المتكررة بإلغائه تعاطفاً مع مطالبات نواب الخدمات !



    فضيحة من نوع خاص



    في سابقة هزلية تعكس مدى استهتار بعض قيادات مركز التدريب وعدم توقف الشبهات على التلاعب بنتائج بالاختبارات بل تعدي ذلك إلى تغيير متطلبات الوظائف نفسها لتوريثها لبعض لأبناء بعض قيادات المركز وكأن وظائف القطاع ملكية خاصة لهم ! فإنه بمجرد تخرج ابنة السيد/ صالح عوض لفتة المطيري (رئيس فريق في دائرة التقييم والقياس) تم تفصيل وظيفة بالمقاس لها داخل المركز نفسه حيث تم لأول مرة في تاريخ المؤسسة طلب تغيير متطلبات الوظيفة (وظيفة مدرب) لتشمل شهادة ليست من جامعة الكويت بل من كلية التربية الأساسية في تخصص العلوم تحديداً .. وقد اكتشفت النقابة هذا التلاعب وواجهت به الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشئون المالية والإدارية منذ شهر ديسمبر 2010، وفي مارس 2012 تحقق ما لا نعتقد أنه نبوءة خاصة بنقابة المؤسسة حيث سقط جميع أبناء الكويت ولم تنجح سوى ابنة السيد المحترم صالح عوض لفتة المطيري المفصولة من كليتها ثلاث مرات متتالية وحاصلة على ستة انذارات لانخفاض معدلها بشكل متكرر كما هو مثبت في شهادتها الدراسية!

    واذا عرف السبب بطل العجب، فالمذكور أعلاه امتيازه الحصري أنه رئيس الحملة الإعلامية لأحد أعضاء مجلس الأمة البارزين، والمفارقة كذلك أن هذا الشخص محسوب علينا كموظف في المؤسسة من 10 سنوات تقريباً ولا أحد من الموظفين يعرفه إلى أن أخذ يكتسح الامتيازات التفضيلية بمجرد انتقاله إلى مركز التدريب! بل تم مؤخراً تغيير الهيكل في المركز لإفساح المجال أمامه للترقية لدرجة مدير. ونحن في نقابة المؤسسة نشدد على أنه اذا لم يبادر الوزير أو الرئيس التنفيذي بفتح تحقيق عاجل في هذه التصرفات اللا مسئولة بسبب التخوف من تصعيد بعض الأعضاء، فإن موقف النقابة سيكون صريحاً في الانتصار لمبدأ العدل والمساواة.





    رسالة صادقة



    إذا كانت الشيخة شذى الصباح عاجزة عن ضبط الأمور في مركز التدريب البترولي وتدارك استفحال شبهات التلاعب بنتائج الاختبارات المثبتة مسبقاً بتحقيقات وإدانات رسمية من قبل المؤسسة نفسها، فإن المسئولية الجسيمة تقع الآن على عاتق معالي وزير النفط / السيد هاني عبدالعزيز حسين والرئيس التنفيذي السيد / فاروق الزنكي لصيانة سمعة مؤسسة البترول الكويتية وترسيخ مبادئ العدل والمساواة وتكافؤ الفرص لجميع المتقدمين من أبناء الكويت بعيداً عن الأهواء والمزاجية وتصفية الحسابات الشخصية.









    بتواصل دعمكم نستكمل مسيرتنا



    نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية



    الكويت في 06 مارس 2012
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    1,494
  2. سالم الخالدي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    877
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    6
    المشاهدات:
    1,978
  4. Workers
    الردود:
    5
    المشاهدات:
    1,079
  5. سالم الخالدي
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    539

مشاركة هذه الصفحة