أين تفعيل المادة الدستورية (7) و (8) من هذا الواقع الظالم ؟

الكاتب : الجيولوجية بسمة | المشاهدات : 1,200 | الردود : 3 | ‏6 مارس 2012
  1. الجيولوجية بسمة

    الجيولوجية بسمة بـترولـي جـديـد

    7
    0
    0
    ينص دستور الكويت في المادة (7) على " العدل والحرية والمساواة دعامات المجتمع والتعاون والتراحم صلة وثقى بين المواطنين " وينص في المادة (8) على " تصون الدولة دعامات المجتمع وتكفل الأمن والطمأنينة وتكافؤ الفرص للمواطنين "وإذا نظرنا إلى واقع الحال في القطاع النفطي الذي أنتمي له نجد الآتي : ينقسم القطاع النفطي إلى ثلاث جهات إختصاصية وهي : وزارة النفط (الجهة الرقابية فنيا واقتصاديا ) + شركات مؤسسة البترول الكويتية (المشرف المباشر على أنشطة القطاع ) + القطاع النفطي الخاص (الشركات المنفذة لأنشطة القطاع )، وعندما ننظر إلى واقع التوظيف في هذا القطاع المستمر منذ سنوات عديدة في ظل الحكومات السابقة فإن أغلب الطلبة الخريجين من كليتي هندسة البترول أو العلوم التابعتين لجامعة الكويت يتوجهون أولا طلبا للتوظيف إلى مؤسسة البترول الكويتية و إلى القطاع النفطي الخاص وذلك للامتيازات المادية والمعنوية والتأهيلية التي تتمتع بها القطاعين الخاص والعام , ولكن بسبب الخلل الإداري في سياسة التوظيف المتفشية في البلاد وخصوصا في الهيئات الحكومية المستقلة و التي لا تقدر في أغلب الأحيان كفاءة المستوى التعليمي لطالب الوظيفة أدى إلى حرمان الكثير من المواطنين الذي يصل عددهم للآلاف من حصولهم على الفرصة الوظيفة في هذه الهيئات الحكومية المستقلة رغم توفر الكفاءة ورغبة التطوير فيهم فترتب على ذلك حرمانهم من الامتيازات المادية والوظيفية ظلما المقررة لهذه الجهات و التي يتمتع بها غيرهم بسبب فساد الواسطة في كثير من الأحيان ، و فوق ذلك وبعد إقرار الامتيازات المادية الأخيرة الضخمة للقطاع النفطي عام 2011 في ظل حكومة ناصر المحمد أصبحت الإمتيازات المادية للفنيين في القطاع الخاص الذي يشقون في مهنتهم بما لا يقل عن شقاء الفنيين في القطاع العام بل وأكثر أقل من الإمتيازات المادية المقرة للقطاع النفطي في 2011 ؟؟!! وبقيت حقوق موظفين وزارة النفط وبالأخص الجيولوجيين مهملة معنويا وماديا من قبل المسؤولين لسنوات عديدة رغم مركزهم الوظيفي المهم في الدولة في مجال الاستكشاف لتعزيز إقتصاد الدولة . وكل من يعمل في القطاع النفطي يعلم تماما أن المنفذين المباشرين لأنشطة الاستكشاف والتطوير لحقول الكويت في القطاع النفطي العام والخاص هي تقع على عاتق الوافدين بنسبة لا تقل عن 50% ,, وأن وزارة النفط تحمل كوادر وطنية فنية 100% وهم المنفذين المباشرين لرسالة وزارة النفط إلا أنهم حرموا من الإمتيازات المادية والوظيفية الأخرى التي أقرت للقطاع النفطي العام وهذا الإضطهاد مرفوض بأن يمارس ضد مواطنين ونحن في دولة مؤسسات وقوانين . السادة المسؤولين ، نحن ضد إقرار أي زيادات مادية لا تتوافق مع طبيعة الإختصاصات الوظيفية و لكننا أيضا ضد أي تمييز يمارس بين المواطنيين في الحقوق المادية والمعنوية بدون وجه حق من يعملون في نفس القطاع وفي نفس مجال التخصص الوظيفي.
    الجيولوجية / بسمة مبارك سعود
    Email : q8basma@hotmail.com
     
  2. whatsup

    whatsup بـترولـي جـديـد

    20
    0
    0
    اختي بسمه
    مؤسسة البترول تعتبر دوله داخل دوله للأسف
    ولا شي من اللي كتبتيه ممكن يأثر على سياسة مؤسسة البترول في التعيينات وغيره
     
  3. فيوسيد

    فيوسيد بـترولـي جـديـد

    40
    0
    0
    لا غلطان و فى شي اسمه المحكمه الاداريه توقف التعيينات و يتم التحقيق بالموضوع. و الحمدلله فى قانون بالبلد احسن من قانون قياديين البترول الظالم و المجحف
     
  4. ANACONDA

    ANACONDA بـترولـي مميز

    687
    0
    0
    هذا مقطع لمقال الكاتب فؤاد الهاشم ليوم 13/03/2012
    بجريدة الوطن



    ..
    نشرت الزميلة جريدة «الشاهد» هذا الخبر يوم أمس والذي يقول:
    .. تسربت أسماء الدفعة الأخيرة من المقبولين في مؤسسة البترول الوطنية والتي كانت تحت شعار «جحا أولى بلحم ثوره» فقد تم تعيين ابن العضو المنتدب للشؤون المالية والادارية وابن العضو المنتدب للتسويق العالمي وابنة المستشارة المالية، وابنة نائب العضو المنتدب للشؤون المالية والادارية، وابنة نائب العضو المنتدب للصحة والسلامة البيئية، و«م» ابن وكيل وزارة مساعد بوزارة الكهرباء و«ب» و«أ» ابني وزير سابق، و«ل» ابنة قيادي كبير بشركة اتصالات، و3 عينهم نائب في التكتل الشعبي بالدائرة الرابعة، و17 عينهم وزير سابق «قبلي»، و4 عينهم وزير قديم، و7 عينهم وزير جديد، و5 عينهم نائب اسلامي، و13 عينهم نائب من التكتل الشعبي في الدائرة الخامسة، وقد تم تعيين أكثر من 50 محسوبين على نقابة العاملين في النفط وذلك لكسب رضاهم ومنعاً للاحتجاجات، و3 عينهم قيادي كبير في وزارة المواصلات، واثنان عينهما مسؤول كبير في وزارة الكهرباء، و7 عينهم نائب ليبرالي، و6 عينهم نائب سابق له علاقة تجارية مع المؤسسة، هذا بالاضافة الى الأسماء التي اعتمدها وزير النفط السابق محمد البصيري ومعظمهم من قبيلته.
    ٭٭٭
    .. تعليقا على الخبر السابق، هناك دعاء شعبي تنطق به عجائز الحارات في مصر يقول: «دعيت عليكم دعوة وليّه في ساعة مغربية، اشوف فيكم يوم.. يا رب»!! .. و ..«اكشف صدري.. بعد»!!
    ٭٭٭
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة