إدارة الفحص الفني كشفت مافيا الديزل في الكويت

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 450 | الردود : 0 | ‏1 مارس 2012
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,465
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    ضبط «مافيا» الديزل

    [align=right] 4 شاحنات تسرقه وتنقله إلى النقطة الرئيسية ومنها إلى الخارج


    إدارة الفحص الفني كشفت مافيا الديزل في الكويت
    ضبط سوري وهروب ثلاثة وجرى استخراج بيانات المركبات وإرسالها للمباحث
    الديزل المسروق يحال للشبكة الدولية لتوزيعه على إيران والعراق ودول آسيوية
    الفحص الفني وضع خطة عكسية وبدلا من مراقبة الطرق راقب المستودعات والمخازن
    المركبات مجهزة بخزانات كبيرة ومضخات وعدادات وفتحات إضافية وماكينات


    كتب عبدالله النجار:
    كشفت ادارة الفحص الفني بالادارة العامة للمرور عن «مافيا» الديزل بضبطها 4 مركبات معدة خصيصا لسرقة الديزل ومجهزة بماكينات شفط وخزانات خارجية وداخلية وفتحات مصطنعة.وقد لاحظت الادارة تلك المركبات في منطقة أمغرة واشتبهت بأمرها، ولدى فحصها تبين أنها معدة لسرقات الديزل، وبمواجهة سائقيها هرب ثلاثة منهم وتم القبض على الرابع وهو سوري الجنسية الذي اعترف بأنهم ينقلون الديزل المسروق الى النقطة الرئيسية تمهيدا لنقله الى دول مجاورة.
    وتبين أن هذه المركبات تحتوي على ماكينات شفط وخزانات خارجية وداخلية لاخفاء الديزل المسروق وفتحات مصطنعة ووضعت عليها عبارات توضح أنها خاصة بالنقل البري إضافة إلى (أدعية) لإيهام الدوريات ومرتادي الطرق أن هذه المركبات عادية وليست متورطة بجرائم سرقات الديزل المدعوم بشكل كبير من الحكومة وصل إلى مليار دينار لهذا العام بعدما كان الدعم على سبيل المثال في 2006 من 6 إلى 10 مليون، وتفاصيل هذه الواقعة بدأت بورود معلومات عن وجود مركبات تسرق الديزل المدعوم وتقوم بإيصاله للنقطة الأصلية في مستودعات ومخازن تمهيداً لتهريبه إلى إيران والعراق وبعض الدول الآسيوية وعليه أعطى الوكيل المساعد لشؤون المرور اللواء مصطفى الزعابي تعليماته بضرورة مراقبة هذه المركبات المجهولة وعليه وضع مساعد مدير عام الإدارة العامة للمرور للشؤون الفنية العميد محجم الجلال خطة وكلف إدارة الفحص الفني تنفيذها وهي خطة عكسية فبدلا من مراقبة الطرق بدأت فرقها بالتدقيق على مخازن ومستودعات و(حوط) في منطقة أمغرة وعندها لاحظت فرق الفحص الفني بعض المركبات المشبوهة والتي تحتاج أصلا لإجراء الفحص عليها ضمن مخالفتها لشروط الأمن والمتانة، فدخلت هذه الفرق تلك الأماكن بحجة اجراء الفحص على هذه المركبات الموزعة في عدة مستودعات ولدى التدقيق عليها تبين أنها تستخدم لارتكاب جرائم سرقات الديزل حيث تبين أن الخزان الأصلي للديزل المغذي لمحرك المركبة يوجد بجانبه خزان يعتقد البعض أنه إضافي إلا أنه وبعد الكشف عن محتويات تلك المركبات أن هذا الخزان يغذي خزانا كبيرا في الحوض العلوي عن طريق ماكينة مثبتة في الجانب الآخر من المركبة لتضخه للأعلى والذي يوجد به مضخات ومواسير، وفي لحظة التدقيق على تلك المركبات هرب ثلاثة سائقين وتم الإمساك بالرابع وهو سوري الجنسية، وجرى إبلاغ الوكيل المساعد لشؤون المرور والمسؤولين وقطر المركبات إلى إدارة الفحص الفني وبعد اتخاذ كافة الاجراءات تم استخراج بيانات أصحابها وإعداد تقارير بها وإرسالها إلى المباحث الجنائية مع المضبوط السوري الذي بين أن الديزل المسروق يرسل إلى النقطة الرئيسية تمهيداً لإرساله إلى موقع الشبكة الدولية التي تتحكم بتوزيع الديزل إلى الدول المجاورة، وقد استغرب العديد من المراقبين عن صمت مؤسسة البترول تجاه هذه السرقات.
    [/align]
    الوطن
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة