حدث ذات .. يناير !

الكاتب : pic2020 | المشاهدات : 362 | الردود : 0 | ‏25 يناير 2012
  1. pic2020

    pic2020 كاتب - صحيفة الكويتيّـة أعضاء الشرف

    462
    0
    16
    حدث ذات .. يناير !

    بقلم : أحمد مبارك البريكي
    Twitter : @ahmad_alburaiki

    رحم اللـه الشيخ سعود الناصر الصبـاح فقد كان بطلا من ابطال الكويت الذين نسجوا اسمهم على صدر حريتها وبقاءها ، رحمك اللـه ياأبو فواز فقد عشت للكويت ومت لها.
    21 عاما مرّت ..
    في مثل هذه الأيام يكتمل عقد ذكرى بداية انطلاقة الرصاصة الاولى لتحرير بلدنا من دنس الغزو عامه الحادي والعشرين ليبلغ سن الرشد .
    في ساعات الفجر الاولى من ذلك اليوم الشتوي من شهر يناير من عام 1991 ، اقلعت طائرات التحالف التي جاءت من كل الدنيا لتدك وتلهب سماء البعث وجنوده من أصحاب الشوارب الاصطناعية والرجولة الناقصة لترسل عليهم شظايا من نار ودخان!.
    تلقف الكويتيون الخبر بفرحة كبيرة مقرونة بأمل الرجوع ، فتطلعت القلوب مع بزوغ خيوط فجر ذلك اليوم المشهود إلى الكويت التي بدأت خريطتها تظهر من جديد ، فكان المخاض عسيرا انتهى بولادة وطن حـر .
    يوم بداية الحرب الجوية لتحرير الكويت كان يوما مفصليا لاينسى وعلامة فارقة في تاريخ بلدنـا ، وقتها تحوّل القول الى فعل ، بعد أن أوصلنـا طاغية العوجة إلى نفق مظلم ومغلق ، وهو يظن كل الظن أن لا حرب في الأفق وستتراجع قوات التحالف عن الوعيد ، وتصير الامور الى يديه وتصبح الكويت له ، ويعود فرعه الى أصله السيىء ..!.
    لقد افتقد الكويتيون الصامدون في أرضهم التي تحوّلت غريبة يحكمها غرباء والمغادرون في الغربة وعلى مدى سبعة أشهر رائحة تراب بلدهم العبقة ومياه كويتهـم العذبة وهواء ديرتهم الزّاكي .
    يوم تحرير الكويت هو 25 يناير 1991 يومها تحررت أول حبات رمل من سواحل جزيرة قاروه ، فارتفع العلم الكويتي بألوانه الاربعة هناك و طلعت كواكب جنّة التحرير.
    عدنا بعد شتات ، وعادت الكويت الجميلة كما كانت بأرضها وسمائها وبحرها وشموخها ، لكنّا لم نعد كما كنّـا !.
    أتساءل أحيانا بعد واحد وعشرين عاما من تحرير بلدنا هل بلغ بعض الكويتيين بالفعل سن الرشد !.
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة