تويترات نفطيه

الكاتب : بو أحمد الوفراوي | المشاهدات : 780 | الردود : 1 | ‏18 يناير 2012
  1. بو أحمد الوفراوي

    بو أحمد الوفراوي بترولي خاص أعضاء الشرف

    219
    1
    16
    تويتر نفطي

    < إذا كانت لديك نصيحة واحدة لوزير النفط لعمل نقلة نوعية للقطاع فما هي؟
    < الحفاظ على كيان الشركات بإعطائها كامل الصلاحيات وإبعاد مركزية المؤسسة عنهم.
    < العدل أساس الملك وخصوصاً بالترقيات بين شركات المؤسسة.
    < نقلة نوعية لو يطبق مشروع فاروق الزنكي ويسارع بتشكيل مجالس إدارات الشركات وإبعاد القطاع عن السياسة والمتنفذين.
    < الاهتمام بالغاز الكويتي المقدر بالمليارات المكعبة من الأمتار وان يكون الاهتمام بإنتاجه كالاهتمام بالنفط ودمتم بخير.
    < نصيحتي لوزير النفط الاهتمام بالمواطنين في كل شيء وعمل خط ساخن فعال لحل مشاكلهم وتطوير هذا القطاع وخصوصاً شركة «نفط الكويت» قسم الغاز.


    ==========

    نفوط كويتية

    الزرافة

    الزرافة أو الآنسة الخرساء (بالسريانية) حيوان لا يوجد الا في قارة أفريقيا، وتعرف انها أطول حيوان في العالم.وهي حادة السمع والبصر وصاحبة أقوى قلب بين الثدييات الا أنها خرساء ويبلغ طول لسانها 18 بوصة.
    والزرافة من المخلوقات القادرة على الدفاع عن نفسها ضد اعدائها واهم عدو للزرافة هو الاسد ولكنها تستطيع التغلب على الاسد وذلك من خلال ركله ركلة قوية بقدميها تؤدي الى كسر جمجمته.
    وأوصاف هذه الشخصية موجودة بالقطاع النفطي حيث تحب ان تبرز نفسها امام القياديين كذلك تدس انفها في كافة المواضيع الخاصة باعمال الشركات والقطاعات الاخرى بسبب طول قامتها التي تساعدها على المركزية والنظر من اعلى كانها رئيس المؤسسة وارجلها التي تساعدها على ذلك ليس هذا فحسب فهي تحب ان تركل موظفيها الاكفاء وتبعدهم عنها اما بنقلهم اوتجميدهم حتى لا ينافسها احد وهذا يحدث حاليا حيث تم نقل أوانتداب حوالي 5 موظفين خلال الستة أشهر الماضية هربا منها بسبب اسلوبها المتعجرف في ادارة الامور، ولا ننسى ايضا مميزات رقبتها الطويلة التي تساعدها على معرفة جميع اخبار القطاع النفطي وبالتالي اتخاذ التدابير اللازمة والخطط المناسبة التي تجعلها تحمي نفسها من مخالب الاسود (القياديين الاكفاء).
    ولا ننسى ايضا ان «الزرافة» تهتم بالتفاصيل الدقيقة كثيرا فأسالتها الكثيرة على الرغم من خبرتها الادارية البسيطة قد مكنتها من مراقبة الجميع عن طريق معرفة ادائهم وبالتالي محاسبتهم امام الرئيس التنفيذي مما ادى الى استياء قياديي الشركات الاخرى من هذا الاسلوب.اضف الى ذلك تعمدها الواضح لاشغال الكل بدراستها وخططها التي تقوم بها الشركات الاستشارية بالنيابة عنها.
    واخيرا وليس اخرا ان زرافتنا مدعومة من جماعة حزبية لها قوة متمكنة في القطاع النفطي فهي تحبهم وهم يحبونها ويمكن ان يتم تدويرها لشركة كبيرة في النفط تحت إحدى القيادات المؤثرة، حيث الصحراء الوافرة والاكل الرغيد والعشب المتوفر والامطار الشتوية.
     
  2. فيصل العجمي

    فيصل العجمي مؤسس المنتدى أعضاء الشرف

    6,420
    1
    36
    والله ماعرفناوهذا الترهل الاداري
    الا من وقت قريب
    الخلل في القيادات للأسف
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة