فرساي .. قصر الانتقام!

الكاتب : pic2020 | المشاهدات : 466 | الردود : 0 | ‏31 ديسمبر 2011
  1. pic2020

    pic2020 كاتب - صحيفة الكويتيّـة أعضاء الشرف

    462
    0
    16
    فرساي .. قصر الانتقام!

    أحمد مبارك البريكي
    Twitter : @ahmad_alburaiki

    إن كان هنـاك بنـاء على سطح الأرض يزخـر تاريخـه بمفارقات كارثيـة وقصص من الأعاجيب، فإنـه بلا منازع قصر فرساي الفرنسي الشهير!
    على مسافة نصف ساعة (25 كيلومترا) غرب باريس العاصمة الفرنسية، تقع على ضفاف نهر السين بلدة صغيرة تسمى (فرساي) أو فرسال، يتمركـز بها ذلك القصر واسمـه بالفرنسيـة ( Le château de Versailles).
    استقلينا أنا وصاحبي قطار المترو الفرنسي من محطة (بير حكيم) المحاذية للبرج الشهير (إيفل)، ميممين وجهنـا شطر ذلك القصـر لنستكشفـه بالرؤية المجردة بعد أن عشنـاه ورأيناه بين أسطر المجلـدات!
    القطار السريع يلتهم المسافات بسرعة كبيرة، نجد أنفسنا خارج الدائرة الباريسية، قرية فرساي الجميلة المنمقـة الهادئة والنظيفة تستقبلنـا بلوحاتها الإرشادية التي تشيـر جميعها إلى حيث القصر البرونزي الفخم الشامخ.
    القصر ليس بعيدا عن محطة القطار، لذا قررنـا السعي إليه (كعّابي)، الساحة الأمامية الخارجية للقصر فسيحة جدا ملئت على مد البصر بالصلبوخ الأبيض الناعـم، ما إن تدلف إلى تلك الساحة حتى يتبين لك خيط القصر، السقف العظيم المغطى بالبرونز وشيء من الذهب، له لمعان وبريق خارق، وخاصة شمس السماء تلقي بنفسهـا على أعاليـه فتسطع شبابيكـه الفارهـة.
    الساحة الخلفية حدائق وبحيرات لا تلحقها أنظارنا وكأنها جنات دنيوية بلا نهاية!
    أمام بحيرة يقطنها الأوز، وتسيح في مياهها غدوا ورواحا، وقفت أتأمـل قصر النهايـة الأعجوبي، ففيه انتهت ماري أنطوانيت على مقصلة الكعك، كذلك سجّل التاريخ فيه نهاية الحرب العالمية الأولى عبر معاهدة فرساي التي مرّغت أنف الألمان في تراب حديقة ذلك القصـر وعربة قطاره، ليأتي الفوهرر أدولف هتلر وينتقـم بعدها بربع قرن ويهتك ستـر الأنفـة الفرنسية ويرغمها على الاستسلام بذات القصر وذات العربة وذات التراب!

     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة