الحكم في قضية سرقة ديزل الشعيبة 15 يناير

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 912 | الردود : 5 | ‏26 ديسمبر 2011
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,465
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    الحكم في قضية سرقة ديزل الشعيبة 15 يناير



    [align=right]نظرت محكمة الجنايات برئاسة المستشار محمد الخلف أمس قضية سرقة ديزل مصفاة الشعيبة، وقررت حجزها للحكم في الخامس عشر من الشهر المقبل.

    وأحيل المتهمون إلى المحاكمة بناء على القضية رقم (869/2010 حصر أموال عامة 8/2009 جنايات الشعيبة الصناعية)، حيث أسندت النيابة العامة للمتهمين أنهم في يومي 23 ، 24/8/2009 بدائرة مخفر شرطة الشعيبة الصناعية محافظة الأحمدي وهم في حكم الموظفين العمومين من الثالث إلى العاشر مشغلى حقل ومن الحادي عشر حتى الرابع عشر مراقبى وردية والخامس عشر مدير العمليات والسادس عشر رئيس فريق العمليات بمصفاة الشعيبة الصناعية المملوكة لشركة البترول الوطنية التابعة لمؤسسة البترول الوطنية الكويتية تسببوا بخطئهم في إلحاق ضرر بأموال ومصالح الجهة التي يعملون بها بأن أهملوا في أداء وظيفتهم وأخلوا بواجباتهم بعدم التزام مشغلي الحقل سالفي الذكر بمواعيد وردياتهم وإنصرافهم من محطة التعبئة وهي في حالة الجاهزية واهمال الباقين في متابعتهم والرقابة والإشراف عليهم وهو ما مكن المتهمين الأول والثانى من إرتكاب واقعة السرقة محل التهمة الأولى كما ألحق ضررا بأموال جهة عملهم سالفة البيان بمبلغ وقدره “ ثمانية عشر ألفا وسبعمائة وأثنين وتسعون دينار كويتى وتسعمائة وتسعون فلساً قيمة كمية الديزل التي تم سرقتها وعلى النحو المبين بالاوراق”.

    وأستندت النيابة العامة على قائمة من أدلة الثبوت في حق المتهمين من الثالث وحتى السادس عشر هي شهادة الشاهد الثاني عبدالله الدعيجانى الذى شهد بأنه ترأس لجنة بعضوية الشاهدين الثالث والرابع للوقوف على الأسباب التي أدت إلى سرقة الديزل من محطة التعبئة بمصفاة الشعيبة وقد أسفر عمل اللجنة عن وجود عجز في كمية الديزل عن يوم 24/8/2009 تقدر بمبلغ 990 فلس 18792 دينار ورد ذلك إلى سرقة الكمية محل العجز سيما وقد تم ضبط سيارة معبئة من المحطة في ذلك اليوم ويسأل المتهمون من الثالث حتى الأخير عن العجز كونهم مشغلي المحطة ومراقبى الورديات ومدير ورئيس فريق العمليات إذ تركوا المحطة في وضع الجاهزية للتعبئة وبدون حراسة أو رقابة مما مكن الغير من الدلوف للمحطة وتعبئة سيارات غير مصرح لها بالتعبئة وعدم تسجيل بياناتها وهو ما أضر بأموال شركة البترول الوطنية بالمبلغ محل العجز.

    وقرر وكيل المتهم السادس عشر المحامي علي العصفور لهيئة المحكمة بأن القضية بالاساس هي نتيجة الافرازات الساحه السياسية وان خوف المسؤولين من المساءلة السياسية هو من جعل مثل هذه القضية تحال للنيابة العامه وان الكلام عن سرقة ديزل مجرد اقاويل يدحضها الشهاده المقدمة من شركة البترول بما يفيد سلامة الحسابات النفطية بتاريخ الواقعة.

    وانتهى العصفور الى طلب البراءة لموكله من التهمة المسندة إليه تأسيساً على إنتفاء أي دور للمتهم في الواقعة وعدم تواجده على رأس عمله في تاريخ الواقعة وإنتفاء أركان الجريمة وجريمة الإهمال في حقه[/align]

    عالم اليوم
     
  2. فيصل العجمي

    فيصل العجمي مؤسس المنتدى أعضاء الشرف

    6,420
    1
    36
  3. ربينا سوا

    ربينا سوا بـترولـي خـاص

    [align=center]سوف يقام الحد على الصغار

    وينجو منها الكبار..

    تصديقا لحديث الرسول عيه السلام:

    ... وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد...[/align]
     
  4. ViP

    ViP بـترولـي نشيط جدا

    242
    0
    0
    نعم هكذا يحاسب اذا قلب الرأس على عقب

    الصغير لايرحم والكبير ينجو

    لو ان هذا الشي في بلد آخر - فياحسب اكبر رأس في مصفاة الشعيبه وسوء ادارته وعدم الاهتمام والتقصير

    لو قدم استقالته ابرك من مقالته المكتوبه التلميعيه لايوجد مواثيق شرف بهذه المهنه ولابد ان يحاكم الكبير قبل الصغير

    ف كبيرهم هو من يجب ان يحاكم وان سكتنا عن هكذا مواضيع ضاع صوت الحق ولانقدر ان نحاسب المتسبب ويكثر الفساد الذي ينخر بالبلد
     
  5. ربينا سوا

    ربينا سوا بـترولـي خـاص

    [align=center]ف كبيرهم هو من يجب ان يحاكم

    هنا مربط الفرس في مقالة الأخvip

    من هو هذا الكبيييير.. لأن فهمي يختلف عن فهم بعض الإخوة في تحديد

    من هو هذا(الكبيـــــــــــر)..!![/align]
     
  6. ViP

    ViP بـترولـي نشيط جدا

    242
    0
    0
    من وضع لنفسه مقالا ( كأن مصفاة الشعيبه شتعيش أبدا ) بوقت الناس تحاكم :confused:

    ((ابرك من مقالته المكتوبه التلميعيه )) واضــــــحــــــه :rolleyes:
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة