مصفاة الشعيبة تعمل... كأنها ستعيش أبداً

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,309 | الردود : 3 | ‏22 ديسمبر 2011
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    مصفاة الشعيبة تعمل... كأنها ستعيش أبداً
    حققت أفضل أداء في قطاع التكرير رغم التخطيط لإغلاقها



    [align=right]إعداد: إيهاب حشيش
    يعمل أحمد الجيماز في «مصفاة الشعيبة» كأنها ستعيش أبداً، مع أن مؤسسة البترول الكويتية حكمت عليها قبل سنوات بـ «الموت الرحيم» مع وقف التنفيذ إلى حين خروج مصفاة الزور إلى حيزالتنفيذ.
    مفاجأة الجيماز، الذي يشغل منصب نائب العضو المنتدب لمصفاة الشعيبة في شركة البترول الوطنية، أن منشأة التكرير التي يديرها تحقق أفضل أداء بين المصافي الكويتية، وهذا ما يشهد به العديد من قادة القطاع النفطي في مجالسهم.
    من شواهد هذا الأداء ما أظهرته دراسة «سلمون» الأخيرة، التي كشفت أن الاستخدام الإجمالي للمصفاة وصل إلى 74.7 في المئة مقارنة بـ 65.1 في المئة عام 2007 / 2008، كما ارتفع معدل استخدام الوحدات التحويلية ذات المردود المادي حتى أكتوبر 2011 إلى 94 في المئة مقارنة بـ 82.7 في المئة عام 2007 /2008. وكذلك نجحت المصفاة في تحقيق معدل عال للجهوزية الميكانيكية للوحدات وتفادي الاعطال الميكانيكية للوحدات بنسبة 91.1 في المئة حتى أكتوبر 2011 مقارنة بـ 86.4 في المئة عام 2007 /2008.
    كل ذلك يناقض نظرة البعض لمصفاة الشعيبة على انها مرحلية وتنتظر الإغلاق ولا داعي للاهتمام بها أو محاولة تطويرها أو الإبداع في المشاريع المنفذه أو استهلاك الطاقات البشرية فيها.
    ويشير الجيماز في مقابلة مع «الراي» إن المصفاة حققت الكثير من الإنجازات وتمكن العاملون فيها من تحقيق العديد من الارقام القياسية بالجهود الذاتية وبأقل التكاليف مؤكداً على ان أبرز إنجازات المصفاة في المشاريع البيئية.
    ويلفت الجيماز ان إلى الانتهاء من مشروعي تقليل غاز كبريتيد الهيدروجين «H25» في غاز الوقود ومشروع توجيه الغازات الحمضية من الوحدة 63 الى وحدة استرجاع غازات الشعلة في مصفاة الشعيبة من شأنهما خفض نسبة انبعاثات غاز «sox» من المصفاة بنحو 40 في المئة.
    ويوضح الجيماز ان المشروع الاول تقليل غاز كبريتيد الهيدروجين H25 غاز الوقود تم تنفيذه بالجهود الذاتية ولم تتجاوز ميزانيته 100 الف دينار وساهم في تخفيض محتوى غاز الوقود من كبريتيد الهيدروجين
    ويضيف الجيماز المشروع الثاني توجيه الغازات الحمضية من الوحدة 63 الى وحدة استرجاع غازات الشعلة، موضحاً ان الغازات المنتجة في وحدة التجزئة الفراغية وحدة 63 تحتوي على نسبة عالية من غاز كبريتيد الهيدروجين تصل إلى 20 في المئة، وقد كان يتم حرقها في الفرن الفراغي H-63-01 ما يؤدي الى انبعاث كميات كبيرة من اكاسيد الكبريت sox من مدخنة هذا الفرن، لافتاً إلى أن مصفاة الشعيبة قامت في نوفمبر 2011 بتنفيذ مشروع لتوجيه هذه الغازات الى وحدة استرجاع الغازات بعد ازالة كبريتيد الهيدروجين، مؤكداً انخفاض مستوى انبعاث اكسيد الكبريت بعد تشغيل هذا المشروع من مصفاه الشعيبة بمقدار 3.5 طن متري يومياً، وهو يوازي انخفاضاً بمقدار 30 في المئة من هذه الانبعاثات و زياده منتج ماده الكبريت بالمصفاة بالقدر نفسه.
    ويرى الجيماز أن أهم الإنجازات المحققة في المصفاة أخيراً مشاريع تهدف لتحسين الاداء البيئي بالمصفاة، وتقليل الروائح مثل التخلص من استخدام غاز الكلور السام في نظام معالجة مياه التبريد في وحدات التصنيع بمصفاة الشعيبة منذ مايو 2010 وذلك عن طريق استخدام مواد معالجة صديقة للبيئة.
    ويرجع الجيماز ايجابية التخلص من المواد الضارة اثناء عملية التدوير على البيئة إلى استخدام حاويات كبيرة الحجم في مصفاة الشعيبة حاليا للتقليل من اعداد الحاوية الصغيرة المستخدمة سابقا وهو ما ادى الى تقليل اعداد تلك الحاويات في عملية المعالجة والتدوير، وهو الامر الذي انعكس ايجابا على البيئة
    وقال الجيماز أن دائرة البحوث والتكنولوجيا منذ نشأتها في يوليو 2010 تعمل بنشاط مع شركات النفط المحلية والعالمية ومنظمات البحوث من اجل تحديد وتطوير مجالات التعاون المشترك في مجال البحوث ذات الصلة بصناعة التكرير، وتم توقيع اتفاقيات عدة مع شركات عالمية لديها الخبرة في مجال الابحاث والتكنولوجيا من بينها شركة،SKI، UOP وبصدد توقيع المزيد من الاتفاقيات لتقييم احدث التقنيات وامكانية تطبيقها في منشآت شركة البترول الوطنية الكويتية، مضيفاً أن هذه الدراسات وضعت مع الشركات العالمية وفقا لمجالات محددة تركز على البحوث والتكنولوجيا وتهدف الى تحقيق رؤية الشركة بتوظيف احدث السبل التكنولوجية لتحقيق أعلى قيمة مضافة للثروة الهيدروكربونية.
    ويبين الجيماز ان الدائرة بصدد عمل دراسة مع شركة IOC الهندية لتخفيض نسبة الكبريت في منتج الديزل النهائي من 1000 الى 10 اجزاء من المليون باستخدام احدث التقنيات بما يحقق متطلبات المواصفات الاوروبية الحديثة، وهناك دراسة لتقييم وايجاد حلول لوحدة CLAUSPOL في مصفاة الشعيبة لتحسين كفاءة الوحدة ومطابقتها لقوانين حماية البيئة، وايضاً لدينا دراستان مع شركة شل تحت التوقيع، الاولى لوحدة الـ HP انتاج الهيدوجين في مصفاة الشعيبة لدراسة نظام الـ MEA والحد من التآكل في الوحدة، والدراسة الاخرى لتحسين اداء وحدات الـ TGT في مصفاتى ميناء الاحمدي وميناء عبدالله لخفض انبعاث اكاسيد الكبريت.
    ويلفت الجيماز إلى أن دائرة البحوث والتكنولوجيا ركزت على تطوير علاقات قوية مع مؤسسات محلية مثل جامعة الكويت ومعهد الكويت للابحاث العلمية.
    ويشير الجيماز إلى ان هناك العديد من فرص البرامج المشتركه مع جامعة الكويت لعمل دراسات ترتكز على تطوير المواد الحافزة، والتنبؤ اللحظي، والمحاكاة والتوقع الآلي لنسب منتجات وحدة التكسير الهيدروجيني، كما تم توقيع اتفاقيات لعدة دراسات مع معهد الكويت للابحاث أهمها تقييم ومكافحة نمو الكتل الاحيائية (الميكروبات) في مستودعات تخزين الوقود في مصفاتي الشعيبة والاحمدي وخزانات التسويق المحلي لصبحان والاحمدي، ودراسة مدى تسبب النفط الكويتي الثقيل بتآكل المعدات والانابيب، والمعالجة الهيدروجينية العميقة لإزالة الكبريت من زيت الغاز الناتج عن النفط الثقيل لانتاج وقود الديزل الخالي من الكبريت، واختيار انسب المواد الحافزة لعملية المعالجة الهيدروجينية للمخلفات النفطية. ويؤكد الجيماز ان نحو 25 في المئة من انتاج مصفاة الشعيبة يتم استهلاكه في السوق المحلي ونحو 75 في المئة من الانتاج يتم تصديره إلى الخارج، موضحاً أن المنتجات التي تزود مصفاة الشعيبة السوق المحلي بها هي بنزين السيارات (Gasoline)، وكيروسين الطائرات (Aviation Turbine Kerosene)، وزيت الغاز (Gasoil)، وزيت الوقود (Fuel Oil).
    ويوضح الجيماز أن مكونات بنزين السيارات من مصفاتي ميناء الاحمدي وميناء عبدالله يتم تسلمها بعد ان تخلط وتجهز في مصفاة الشعيبة ويتم تزويد مستودعات السوق المحلي (صبحان والاحمدي) مباشرة من الخزانات، مضيفاً ان المصفاة تحتوي على وحدتين الأولى وحدة تنقية النافثا Naphtha Unifinerوالثانية وحدة الاصلاح بالعامل الحفاز ( Catalytic Reformer) في المصفاة لانتاج البنزين (نحو 12.000 برميل يومياً) ويتم تشغيلها في الحالات الطارئة فقط، في حال وجود نقص في الكميات او خلال ايقاف اي من وحدات انتاج البنزين في مصفاة ميناء الاحمدي.
    ويقول الجيماز إن اهم المنتجات التي يتم تصديرها من رصيف الزيت في منطقة الشعيبة إلى معظم انحاء العالم هي نافثا (Naphtha)، والكيروسين (Aviation Turbine Kerosene)، وزيت الغاز (Gasoil)، وزيت الوقود (Fuel Oil)، مؤكداً أن مصفاة الشعيبة الوحيدة في الكويت التي تنتج وتصدر كيروسين عالي درجة الوميض (Jp-5)، موضحاً ان تسويق جميع المنتجات البترولية يتم عن طريق مؤسسة البترول الكويتية KPC قطاع التسويق العالمي.
    وأشار الجيماز إلى أن أهم الدول التي تصدر اليها منتجات مصفاة الشعيبة فيتنام واليابان وكوريا وسنغافورة والصين وباكستان والهند ومصر ولبنان وبريطانيا وإثيوبيا والبرازيل وبعض الشركات الاوروبية والاميركية (Chevron، Shell) ودول الخليج العربي.
    ويؤكد الجيماز على ان التحسن العام وتحديدا في وحدات H Oil/ AGRP ترتب عليه ربحية اضافية للمصفاة.
    مضيفاً «لقد تمكنا من زيادة اللقيم (متبقي عملية التقطير الفراغي للخام) لوحدتي التحويل الـ H-Oil من 46 الف برميل باليوم إلى 50 الف برميل باليوم، مما زاد من ربحية المصفاة بنحو 85 الف دولار يومياً».
    وقال الجيماز «تمكنا من تمديد دورة الايقاف لوحدتي الـ H-Oil من 6 اشهر إلى 12 شهرا من خلال استبدال العامل الحفاز وتحسين اداء معدات الوحدتين» ما زاد من ربحية المصفاة نحو 7 ملايين دولار سنوياً، كما تم زيادة كميات الغاز المعالجة في وحدة ازالة الغاز الحمضي (AGRP) من نحو 25 إلى 50 مليون قدم مكعب يومياً، ما ادى إلى تقليل معدل حرق الغازات في حقول الأنتاج بالتعاون مع شركه نفط الكويت.
    ويرجع الجيماز الفضل للإنجازات المحققة في المصفاة لجميع العاملين في المصفاة مؤكداً على أن الانضباط والاداء العالي والدقة ساهمت في تحقيق هذه الإنجازات والتي إنعكست على الاداء والمردود سواء البيئي او الفني وتنفيذ العديد من المشاريع بأقل التكاليف وباعلى مستوى، مضيفاً ان سبل القياس بالمصفاة والاعتمادية من خلال بطاقة الاداء المتوازن وفرق تطوير العمل والاعتمادية ومؤشرات الاداء الرئيسية التي تقيس اداء واعتمادية المصفاة ومقارنتها بما هو مخطط له وفق الخطة السنوية المعدة سابقا،موضحاً أن ابرز تلك المؤشرات توفر واستمرارية التشغيل الميكانيكي وعدد المرات التي يتم بها اطفاء الوحدات اضطراريا وبشكل غير مخطط نتيجة وقوع اعطال في المعدات وعدد اوامر اعمال الصيانة ذات الاولوية القصوى الصادرة للصيانة الصحيحة بالرغم من تنفيذ جميع انواع الصيانة الاحترازية مسبقا وفق الجدول الزمني، وعدد أعمال الصيانة الصحيحة المنجزة خارج اوقات العمل الرسمية.
    ويشير الجيماز إلى التحسن في تقييم شركات التأمين للمصفاة، قائلاً «حصلت مصفاة الشعيبة عام 2010 على تقدير «جيد» في عملية المسح الميداني لتقييم المخاطر مسجلة 94.2 نقطة للمرة الاولى في تاريخ المصفاة» مقارنةبـ 86.7 نقطة في عام 2006، مضيفاً ان مصفاة الشعيبة نفذت برنامجا واسع النطاق لتطوير ادارة الاصول خلال العام 2008-2009 المالي من خلال التعاقد مع شركة شل العالمية والذي انعكست نتائجه من خلال المسح الميداني لتقييم المخاطر في عام 2010[/align]
    الرأي
     
  2. MAD ABOUT YOU

    MAD ABOUT YOU بـترولـي جـديـد

    37
    0
    0
    الصريح

    مع احترامي للجميع هذا المكتوب فوق مايوكل خبز اداء وجوائز ومادري شنو وبالنهايه المصفاة خسرانه وماتحقق ارباح يعني الزبده المصفاه عبأ على الشركه ونبي نفتك منها اليوم قبل باجر
     
  3. الحق مايزعل

    الحق مايزعل بـترولـي جـديـد

    4
    0
    0
    مصفاه الشعيبه حققت 150 مليون دولار أرباح السنه السابقه ، من الظلم ان تبخس حق العاملين بهالمصفاه
     
  4. ViP

    ViP بـترولـي نشيط جدا

    242
    0
    0
    المصفاة اكبر من شخص الجيماز وهذا الكاتب واضح انه مقالا مدفوع الثمن

    ف عنوان الموضوع عن المصفاة غير والتطبيل لهذا الشخص واضح

    والذي بوقته انتشر الفساد وسرقة الديزل لأول مره بتاريخ الكويت تحت طائلته وادارته؟! (( المفروض ان يقدم للمحاكمه لإدارته السيئه ويحاسب على مسؤوليته وتقصيره وليس شخصه ))

    اما العاملين والمصفاة واسعار النفط ف هي المصدر الحقيقي ان كان هناك ارباح للمصفاة اذا غطت خسايرهم من سرقة ديزل الكويت أجمع ؟!

    == أتمنى منكم الانصاف لأن في هذا الوقت البعض يلتف بمقالات ودعايا والفعل فاضح ولايمت للواقع بصله ==
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المشموس
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    7,073
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    8,877
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    492
  4. قائمة الرؤيه
    الردود:
    3
    المشاهدات:
    9,081
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,090

مشاركة هذه الصفحة