التلوث يفتك بأطفالنا والقطاع النفطي ألد أعداء البيئة

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 367 | الردود : 1 | ‏14 ديسمبر 2011
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    الخط الأخضر:
    التلوث يفتك بأطفالنا والقطاع النفطي ألد أعداء البيئة


    [align=right]أكد رئيس جماعة الخط الأخضر البيئية خالد الهاجري ضرورة معالجة ملف حقوق الانسان البيئية في دولة الكويت حتى لا تدخل البلاد في أزمة جديدة، مشيرا الى رغبة آلاف الأسر في حماية أطفالها من الانتهاكات البيئية الواسعة والشنيعة التي تمارس بحق أطفالها ومنها تلويث بيئتهم وأغذيتهم وتدمير أسرهم اقتصاديًا.
    وحذر من خطورة الاستهانة بمشاعر آلاف الاسر التي قال ان أطفالها تتساقط بالامراض التنفسية والسرطانية الناتجة عن التلوث وانها لا تجد الخدمات الصحية التي تساعد على شفاء أبنائها من «الامراض التي زرعتها جهات حكومية في أجسادهم بعد ان لوثت البيئة» على حد قوله.
    واعلن الهاجري في تصريح بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان ان جماعة الخط الاخضر البيئية ستقود حملة لحماية الحقوق البيئية واسترداد الحقوق المساندة لهذه الحقوق وهي «الحقوق الاجتماعية والاقتصادية للأسر الكويتية التي سلبتها الحكومة، فما عادت الاسر الكويتية قادرة على احتمال التلوث ولا عادت تملك ما يساعدها على تحمل تكاليف علاج اطفالها الذين دمرت صحتهم بسبب التلوث».
    وقال ان من أبرز انتهاكات حقوق الانسان البيئية في الكويت «جريمة النقل الاجباري واستغلال الضغوط الاجتماعية ودفع مايزيد على أربعين ألف نسمة للسكن في موقع يعتبر بؤرة التلوث في البلاد، وهو منطقة أم الهيمان وعدم الاكتراث بالتقارير البيئية التي حذرت من السكن في هذا الموقع».
    وأعتبر الهاجري كارثة انهيار محطة مشرف للصرف الصحي «وصمة عار في تاريخ الحكومات الكويتية وجريمة لا تغتفر، مشيرا الى «تصريف الحكومة يوميا لأكثر من 180 الف متر مكعب من مياه الصرف الصحي غير المعالجة والتي حقنت فقط بمواد كيماوية لتقليل الروائح فقط مما زاد من تركيز الملوثات في البحر وانتقالها للاسماك على مدار اكثر من سنتين متتاليتين».
    وحمل الحكومة مسؤولية «التستر والتكتم وحماية الشركات التي تسببت بنشر أغذية فاسدة وملوثة على مدى العقدين الماضيين وتخاذل المسؤولين فيها عن محاسبة هذه الشركات وسحب تراخيصها مما يؤكد بأن هناك شبهات فساد تطال المسؤولين في الحكومة بتجاهلهم ترسب سموم الاغذية الملوثة في أجساد اطفال الكويت».
    ورأى الهاجري ان انتهاكات حقوق الانسان البيئية «تبدأ من الجهات التي يفترض بها حماية البيئة وتنتهي لدى ألد أعداء البيئة وهو القطاع النفطي الذي لم يثبت حتى الآن انه قام فعلا بتنفيذ الالتزامات البيئية المفترضة لوقف انتهاكات حقوق الاطفال البيئية التي ظل يمارسها على مر العقود الماضية». [/align]

    الوطن
     
  2. mtm

    mtm بـترولـي نشيط جدا

    419
    0
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله ... يا جماعة الخير الامر خطير وكبير

    الكويت وحسب عدد سكانها بالنسبة والتناسب فهي تحوى اكبر عدد اصابات بالعالم بامراض التنفس والسرطان

    من منا لا يعرف احد به مرض تنفسي ؟ من منا لم يسمع بخبر وفاة شخص بين فترة واخرى بسبب مرض السرطان

    شوفوا مستشفى مكي جمعة للاورام من الزحمة اللى فيه قاموا يحطون المرضى بالكراسي في الممرات (حسب قول احد المراجعين له من فترة)..

    الامر خطير والذنب كله على رقبة ملوثي البيئة فـ جـونا لم يعد طبيعيا بل اصبح ملوثا بدرجة كبيرة جدا... والله المستعان
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة