خبير نفطي..اسعار النفط ستتأرجح بين 105 و110 دولارات للبرميل حتى نهاية العام

الكاتب : الجيولوجية بسمة | المشاهدات : 782 | الردود : 1 | ‏5 ديسمبر 2011
  1. الجيولوجية بسمة

    الجيولوجية بسمة بـترولـي جـديـد

    7
    0
    0
    [size="5[color="blue[FONT="Comic Sans MS"][SIZE="7[SIZE="6"]"]"]"]توقع الخبير النفطي الكويتي محمد الشطي ان تظل أسعار النفط الخام مزيج برنت متأرجحة بين 105 و110 دولارات للبرميل خلال ما تبقى من العام الحالي في حين يدور سعر برميل النفط الكويتي في فلك 100 و105 دولارات. وقال الشطي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) انه خلال الربع الاول من عام 2012 ستكون أسعار برنت عند 105 دولارات للبرميل مما يعني ان تستقر اسعار النفط الكويتي عند المئة دولار. وأوضح ان هذه الاسعار المتوقعة لا تضع بالحسبان أي تصعيد في ملف ايران النووي الذي قد ينتج عنه تأثر الامدادات النفطية خصوصا في ظل انتاج البلدان النفطية عند معدلات عالية توحي بعدم وجود فائض في السوق مشيرا الى أن مستويات الأسعار حاليا تعكس حالة توازن في السوق بين الطلب والعرض وذلك رغم معدلات الانتاج العالية. وذكر ان اسعار النفط الخام لا تزال مسنودة ومدعومة بعوامل خاصة بامدادات النفط الخام منها التصعيد في الملف النووي الايراني وتراجع مستويات المخزون النفطي في الولايات المتحدة الامريكية والسحوبات منه بحسب بيانات ادارة معلومات الطاقة الامريكية والتي طغت نسبيا على أداء الاقتصاد العالمي ما دعم مستويات الأسعار بصفة عامة. وبين ان من العوامل الداعمة لارتفاع الاسعار أيضا الطلب الموسمي على المشتقات الوسيطة في الشرق والغرب مع حلول موسم الشتاء وبرودة الطقس اضافة الى انباء حول انخفاض في مستوى مخزون المنتجات الوسيطة في الاسواق. وقال الشطي ان من العوامل المؤثرة سلبا على الاسعار حاليا تباطؤ الاقتصاد العالمي وتأثير الديون السيادية في اوروبا وهو ما يزيد من حالة تذبذب الأسعار. واكد انه لا يمكن توقع ما سيسفر عنه اجتماع منظمة الدول المصدر للبترول (اوبك) المقرر في منتصف ديسمبر المقبل مشيرا الى انه بنهاية المطاف ستكون النتيجة بيد وزراء النفط والطاقة في الدول الاعضاء بالمنظمة الدولية وبعد دراسة معطيات السوق. ورأى الشطي بصفته مراقبا للسوق ان الوضع لا يتطلب تغييرا في سياسة وقرارات (أوبك) بشأن الانتاج مشيرا الى ضرورة مراقبة السوق لضمان تحقيق توازن بما يتناسب مع احتياجات هذا السوق بشكل يضمن تأمين الامدادت النفطية واستقرار الاسواق والأسعار وذلك بضبط مستويات الانتاج من دون زيادة. وقال ان انتاج بلدان (أوبك) سيستمر عند 30 مليون برميل يوميا خلال ما تبقى من هذا العام وبداية العام المقبل مشددا على ضرورة ضبط أي زيادة في الانتاج من اجل استمرار توازن السوق ودعم الأسعار. وكانت مؤسسة البترول الكويتية أفادت اليوم بأن سعر برميل النفط الكويتي ارتفع 20 سنتا في تداولات أمس الاربعاء ليستقر عند مستوى 09ر108 دولار للبرميل مقارنة ب 89ر107 دولار للبرميل في تداولات يوم أمس الاول. وتشهد اسعار النفط العالمية تذبذبا في الاسواق العالمية منذ فترة ليست بقصيرة لكنها ظلت في كل الاحوال على ارتفاع واحتفظ سعر برميل النفط الكويتي بمستوى فوق المئة دولار. ويتسبب في تذبذب الاسعار عدة عوامل بعضها يدفع للصعود كالاحداث الجيوسياسية التي يشهدها الشرق الأوسط والتهديدات المتعلقة بملف ايران النووي واخرى تدفع للهبوط كأزمة الديون السيادية في منطقة اليورو وزيادة عدد من دول (اوبك) لانتاجها من النفط لتعويض امدادات النفط الليبي في الاسواق. ر.ش[/SIZE][/size][/color][/SIZE][/FONT]
     
  2. hamoood

    hamoood بـترولـي نشيط جدا

    438
    44
    28
    ذكر
    عاش بوفيصل عسى عمرك طويل إن شاءالله :)
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة