فتنة الإضرابات

الكاتب : بو أحمد الوفراوي | المشاهدات : 569 | الردود : 4 | ‏30 أكتوبر 2011
  1. بو أحمد الوفراوي

    بو أحمد الوفراوي بترولي خاص أعضاء الشرف

    219
    1
    16
    معصومة: فتنة الإضرابات «حكومية».. شرارتها «النفط»

    اتهمت معصومة الحكومة بانها هي التي أحدثت مشكلة الاضرابات والاعتصامات بشأن الكوادر وزيادة الرواتب حيث اقرت كادر النفط تحت تهديدهم بالاضراب والاعتصام ما تسبب في ان بقية الموظفين بالدولة يجدون ان اسهل طريق لاقرار مطالبهم اللجوء للاضراب والتهديد بالاعتصام حتى تستجيب لهم الحكومة.


    تعليق : ليش ما تذكرين يا أخت معصومه كادر الطيارين و الأطباء و كادر المهندسين و المحققين و غيره و غيره اللي ساعات عملهم أقل من عندنا و عطوهم كادر ليش ما تقولين من تاريخ إقرار هذي الكوادر بدأت الفتنه .
     
  2. ViP

    ViP بـترولـي نشيط جدا

    242
    0
    0
    هي وقفت على معصومه حتى أحمد السعدون مسوي دراسة عن زيادة رواتب النفط وانها سلبيه على الدولة ونسى يسوي الحبيب دراسات الكوادر السابقه
    الله يكفينا شر هالنواب كأن الحقوق صارت لنا أزمه يتشدقون بها والله يكون بعوننا
     
  3. ARAMCO

    ARAMCO بـترولـي نشيط جدا

    155
    8
    0
    كلام النائبة معصومه صحيح و هو ان التهديد بالإضراب من قبل نقابات القطاع النفطي كان هو شرارة تلك السلسلة من التهديدات بالاضراب لجهات حكومية. لكن طريق الإضراب ليس اسهل طريق بل هو الاصعب على الاطلاق، فليس اصعب على الانسان اكثر من ان يعطل مصالح الناس و حوائجهم اما إضراب القطاع النفطي فسيعطل مصالح الدوله متمثله بالحكومه و هنا تكمن المفارقه، فالحكومة قدمت المصلحة المادية على مصالح الناس.

    كان الواجب على الحكومة النظر لمجموعة الكوادر التي اقرها ديوان الخدمةة المدنية و التي صادق عليها مجلس الوزراء فيما بعد كدليل واضح على عدم المساواة بين موظفي الدولة في الوزارات و الجهات الحكومية بل ان ديوان الخدمة اقر كادره الخاص من بداية ظهور بدعة الكوادر و عملهم و مهامهم الوظيفية لا تعدو ان تعادل اعمال ابسط وزارة و اروقتهم تشهد بذلك.

    ليس الخطأ ان تتم زيادة رواتب موظفي الدولة ، فالعالم باسره قد اقدم على رفع اسعار السلع و المنتجات الاستهلاكية نتيجة لارتفاع اسعار النفط و بالتالي وجب رفع القدرة الشرائية للموظفين لمواجهة تلك الأعباء بشكل نسبي، لكن الخطأ بان يتم رفع قدرة بعض الناس و ترك البعض الاخر يواجه تلك المشكلة ........... هذه هي الفتنه ... و بالتالي مراجعة كوادر الوزارات و المؤسسات الحكومية و ايجاد نوع من العدل و المساواة بينها و بين من لم يقر له كادر يعتبر هو الأجدى لإطفاء نار الفتنه.
     
  4. mtm

    mtm بـترولـي نشيط جدا

    419
    0
    0
    المشكلة بالهدر اللى تقوم به الحكومة خارج نطاق الرواتب اما الاضرابات عشان الرواتب فهذا بسبب سكوت الحكومة عن التجار الجشعين اللى حولوا السوق الي معصرة لعصر المواطنين وتجفيف جيوبهم ...

    الله المستعان وعسى الله ان يهدي صدور الجميع
     
  5. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    كلام الدكتوره مو صحيح ..
    الشراره لم تكن التهديد بالإضراب النفطى ...بل مارافقها من (توهان حكومى).
    كان من الممكن إقرار زيادة النفط بطريقه سليمه ومرتبه ..ولم تكن هذه الإضرابات ستحدث

    الشراره ...

    - بدأت لما الحكومه حاولت تتنصل من وعود سابقه بالزياده
    - زادت لما الحكومه ..تقريبا رفضت من كثر التكرار والتحويلات ..
    - طلعت الحكومه ووافقت على زياده من عندها ...
    -وبعدين الغت القرار وأعطت الزياده اللى طالبوا فيها موظفى النفط
    - وأخيرا قال الوزير إن الزياده النفطيه لم تكلف الخزينه دينار واحد ..


    ولكن الدكتوره لن تلوم سمو رئيس مجلس الوزراء ولا على الراشد ...على حوستهم..وستحاول تقسم الذنب وتشيله الحكومه وعمال النفط ;)
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة