أبوسطيف..!

الكاتب : pic2020 | المشاهدات : 250 | الردود : 0 | ‏15 أكتوبر 2011
  1. pic2020

    pic2020 كاتب - صحيفة الكويتيّـة أعضاء الشرف

    462
    0
    16
    أبوسطيف..!

    أحمد مبارك البريكي
    Twitter : @ahmad_alburaiki



    ستيف جوبز.. مات
    أشعل هذا الخبر مواقع التواصـل الاجتماعي المحمولة على «آيفونات وآيبادات» جموع من ماكنتوشات بشرية متنوعة.
    عراب «أبل» و«بيكسار» رحل، مخلفا وراءه إمبراطورية تفاحته التي ابتدعها أواخر السبعينيات، لتطغى على كل فواكه الاختراعات!
    التكنولوجي «ستيف» الذي رأس «ماك» عملاقة الشركات الأميركية، والذي دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية، حينما أصر أن يتقاضى راتبا سنويا مقداره دولار واحد فقط لا غير - ليست مزحة - ليكون بذلك أقل رئيس تنفيذي يتقاضى راتبا في العالم!
    ستيف، أبوالتفاحات، ليس آليا فقط، حيث إن له مشاعر وأحاسيس جميلة تجاه الأطفال، فهو أول من دمج الرسوم المتحركة مع تكنولوجيا الكمبيوتر، ليبدأ بعدها عصر من الإبهار والدهشة انتقلت بعدها رسوم الأطفال من الشكل التقليدي إلى نوع من الإعجاز والروعة!
    معلومة فريدة جديدة اكتشفتها مع إعصار وفاة ستيف، وهو أنه من أصول سورية، وأن أباه ليس جوبز اليانكي، بل فلاح حمصي عربي معتق يدعى عبدالفتاح، سنطلق عليه اصطلاحا «أبوستيف» أو «أبوصطيف) لا فرق. تبناه أبوان كاليفورنيان (نسبة إلى كاليفورنيا)، فبدأ شغفه بالإلكترونيات، وعمل الآلات، فكان قدره أن يتسلق المجد أمريكيا خالصا، ولو أنه بقي في بلد أبيه الجندلي، لمات أيضا، ولكن برصاصة بعثيـة!
    تفاحة «أبوالبشر - آدم» التي قضمها، فهبط بها إلى الأرض وانتشر بنوه ليسعوا فيها ويستقروا ويهلكوا الحرث والنسل ويعمروها، فيستلقي حفيده البشري الآخر بعدها تحت شجرة، فتسقط تفاحة أخرى عليه من السماء، لتكون هدية ثانية له وللبشرية بأن الأرض ليست قبيحة، بل إن لها جاذبية وهي جميلة تدعونا إلى الاجتهاد والاستكشاف والتأمل!
    .. وجاء جوبز بعد قرون فقضم تفاحة آلية، فتواصل على أثرها كل البشر.
     

مشاركة هذه الصفحة