* مجلس الأمــــــــــــة,,,والبلد *

الكاتب : Safety First | المشاهدات : 414 | الردود : 2 | ‏24 ديسمبر 2007
  1. Safety First

    Safety First بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    بسم الله الرحمن الرحيم


    ما الذي نحتاجة من عضو مجلس الامة ؟ وماهي المبادئ الذي على اساسها نختارة (ابعدوا العنصرية والطائفية) شوي

    انت بدائرة لاناقة لك فيها ولا جمل تعطي منو؟؟

    وما هو الدور الذي مطالب بة ؟ سواء من ناحية بلدنا الحبيبة و ناحية الدائرة وناخبينها؟ لماذا يعجز 50 نائبا من حل مشاكل دولة لايصل تعدادها المليون ؟واليس نائبان لكل دائرة كافي لحل المشاكل بها؟

    ام ان المشكلة بالحكومة التي لم تدم سوى أشهر معدودات ؟ وان كان العيب من الحكومة فهل معقول بأن تشكل الحكومة اربع مرات ولم نجد التشكيلة المناسبة؟؟؟:confused: اذا من نلقى علية اللوم ؟

    وهل حال البلد والمواطن يرضي الجميع ؟؟؟


    للعلم لاتوجد وزارة في بلدنا خالية من المشاكل ولا وزاراة العالم كلها ؟؟؟ولكن يوجد بالتأكيد الحل ؟؟؟

    أذا أين هو الحل؟؟
     
    آخر تعديل: ‏24 ديسمبر 2007
  2. ثامر الخالدى

    ثامر الخالدى بـترولـي نشيط جدا

    393
    0
    0
    المسؤوليه اولا علينا فى اختيار الاصلح لمجلس الامه

    وثانيا على الحكومه لاختيار الرجل المناسب فى المكان المناسب

    مسؤوليه مجلس الامه مهمه فى الرقابه والتشريع بس حاليا وبسبب ضعف الحكومات ( صار لنا فترة )

    المجلس يقترح ويراقب ويكشف ويكافح ويشرع والحكومه >>>>>>>>>> ااصصصص لحد يقلق منامهم
     
  3. بلبل عنقريزي

    بلبل عنقريزي بـترولـي خـاص

    2,187
    0
    0
    مجلس الامه ماله ذنب
    والوزراء مالهم ذنب

    وبعدين شالفايده من تغيير الوزراء دام الخط مرسوم لهم كأنهم صور فقط

    اخي الكريم اللي نعرفه والكل يعرف
    الموظف له وظائف يقوم بها ومسؤوله له قوانين والمدير له قوانين و و و وو الى الوزير كلن له قوانين وطريق
    لايتدخل أين منهم بمسؤوليات الاخر يعني دعوا كل شخص ينتج حسب نظرته وبعدين حاسبوا
    بس اللي قاعدين نشوفه غير
    الاعلى يتدخل بمسؤوليات الاصغر فما الفائده هنا

    بس انه توصل ان اي صغيره وكبيره قانون يتم تطبيقها من جهات مو من مسؤوليتها هالشي فما الفائده هنا
    وقوانين يستطيع الوزير تطبيقها وبهالوقت لايستطيع الا بضوء اخضر !!!!

    اخي الكريم الموضوع مش اعضاء مجلس امه
    الموضوع معفوس فوق حدر
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة