حرب الثماني سنوات.. !

الكاتب : pic2020 | المشاهدات : 339 | الردود : 0 | ‏25 سبتمبر 2011
  1. pic2020

    pic2020 كاتب - صحيفة الكويتيّـة أعضاء الشرف

    462
    0
    16
    حرب الثماني سنوات.. !

    أحمد مبارك البريكي
    ahmad_alburaiki@

    مدني رحيمي (بنسفة) غترتـه المميزة التي تشبه إلى حد بعيد رواق خيمة أم عمود مفتوحة الشراع وقدامها (دوه)، وسكسوكته المرسومة بالمسطرة والفرجار، وصوته اللي يرد ذاكرتك إلى مسلسلات جميلة كان محمد حمزة الجداوي يتسيدها أيام الثمانينات في ليلة هروبـه أيام (الأريل) الهوائي، اللي تقعد ساعة كاملة فوق السطح وأنت (تفر) فيـه ليـن عصب إركبك يتقطع..!
    كان الهوائي في ذلك الزمن يحكم علينا بمحدودية القنوات الأرضيـة فنستسلم لمشاهدتهـا، ولا نعصي له أمرا فكيف يكون فيه الخصام وهو خصم وحكم؟ كانت الحرب العراقية الإيرانية في أوج اتونهـا، والتي بدأت في مثل هذه الأيـام قبل 31 سنة، وأتذكر جيدا المذيعين العراقيين كئيبي المنظر، وأصحاب الشنبات العظيمة وهم يطلـون علينا بين كل لحظة ولحظة من على شاشة محطة الجمهورية العراقية التي تلتقطها تلفزيوناتنا أيام الرطوبة، فكان ظهورهم نقمـة وغمـة وقتمة، فينبئوننا بانتصاراتهم وبطولاتهم الورقية، ويبثـون سمـوم أغانيهـم التي تمجـد قائد مسيرة دمارهـم!.
    حرب الثماني سنوات التي حصدت أرواح مئات الآلاف من المسلمين على ضفتي شط العرب كانت تشعل سماء شمال الكويت ليلا مدافعهـا وصواريخهـا، ونيرانها تصطلـي أمام أعيننـا فلا نملك إلا الدعاء بنهاية ذلك الجحيـم المرعب، كانت نزوة شخصين زعما أنهما زعيمـان عظيمان، وهما في الحقيقة حاصدا لحم وعظام!.
    في كتابه البائس (قبل أن يغادرنا التاريخ)، تحدث المؤلف البعثي رعد الحمداني عن خسارة أعمار جيل كامل من شباب بلده في تلك الفترة الزمنية من دون أن يذكر أن من قادهم إلى الخراب قائده الغراب، وعن الدمار الفادح الذي حل على بلده المنكوب به وبأصحابه.
    تناطح البلدان مناطحة الثيران الإسبانية، وتفرج العالم بقوتيه العظمييـن عليهما طويلا جدا، في وقت كانت الأمة في حاجة إلى تعزيز مفهوم اشتراكية الدم والمصير والوقوف ضد أعداء الأمة الحقيقيين آنذاك، الذين (كبروا) المخـدة ونـاموا في عسل حرب العسل الأسـود..!.
    من الحقائق المضحكة المبكية المهلكـة، أن تلك الحرب المجنونة كانت مقدسة لدى كل طرف، فصدام ابن صبحة التكريتي كان يطلق عليها (قادسية صدام) ، والخميني كان يجملهـا باسم (الدفاع المقدس)، خلفت حربهمـا المقدسـة نحو مليون قتيل، وضعف هذا العدد من المعاقين وضحايا الحرب، ودامت حربهما ثماني سنوات، فباتت أطول فترة لنزاع عسكري بين بلدين في القرن العشرين، تجرع الخميني بعدها السـم (كما قال)، ووافق على وقف إطلاق النار بعد خراب مالطا.. والعراق وإيران!.
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة