في بلاد البربرة

الكاتب : عبدالله العصيمي | المشاهدات : 467 | الردود : 2 | ‏22 سبتمبر 2011
  1. عبدالله العصيمي

    عبدالله العصيمي صــحــفــي أعضاء الشرف

    هناك ، في بلاد البربرة يركب بعض الشباب الموجه ويركبه البعض من متسلقي الظهور والأكتاف .. هؤلاء يبحثون عن الظهور و الشهرة وأولائك يسعون للكرسي الأخضر والرزّة ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. أناس أجّروا عقولهم لبعض البرابرة ، فصاروا لا يرون إلا هم ، ولا يصدقون إلا هم ، ويفعلون ما يأمرونهم دون تردد أو فهم أو ادراك لما هو أبعد من أنوفهم ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. لازالت تعرض مسرحية ( علي جناح التبريزي وتابعه قفه ) وسط حضور جماهيري فاغر فاهه ببلاهة ، يصفق على عمياها ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. لا يوجد مكان للمصداقية ولا للمبدأ ولا الديمقراطية عند بعض البربرية ممن يدعون الوطنية والتحالف في وجه الحرامية ونهب البلد وهم ينهبونه في عز الضحوية .. يعزفون على وتر الوكالة الحصرية للوطنية التي يملكونها ويعلنون أن ليس لهم موزعين معتمدين خارج السور ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. أن تكون فداوياً لهم فهذا رداء شرف كبير لك وعليك ، ولكن أن تكون فداوياً لشيخ فلا وألف لا ، لأن هنالك فرق في جودة الرداء ومصنعيته ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. يلعب التحالف والتكتل لعبة القط والفأر .. وكلاهما يعلم أن صاحبه يعلم حقيقته ، ولكنه تقاطع المصالح يا صديقي .. اضحك علي وأضحك عليك وكلانا نضحك عليهم ..
    هناك , في بلاد البربرة لايحق لك أن تتكلم في قضية معروضة أمام القضاء .. ولكن البرابرة يحق لهم ذلك ، ولا يحق لك أن تخالف الدستور وهم يحق لهم لأنهم هم حماة الدستور وهم البربر الأصليون أما أنت فبربري طرثوث
    هناك ، في بلاد البربرة .. يجرمون المطالبة بحل البربار على غيرهم وهم يطالبون بحلّه .. ينادون بمنع الإختلاط في البلاد ، ولكن في الساحة وفي سبيل نجاح تجمهرهم وبربرتهم يناشدون رجال ونساء البلاد الحضور للتجمهر ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. يجوز لهم أن يستفتوا من يشاؤون من مشايخ الدين وقت ما يشاؤون من داخل البلاد وخارجها حتى لايسقطون درهم ولا بربار عن الشعب المنهار ، و في مواقف أخرى لا يجوز لغيرهم ذلك ولو أن يذكر لهم ” طاعة ولي الأمر ” ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. الرشاوي العينية ككرسي الرئاسة و الأراضي والمزارع والمناصب القيادية ، إلى آخره ، لا تعتبر رشوة في مفهوم بعض البربرية .. وإنما الكاش المليوني هو شر البلية ، لأنه قد يساوي الرؤوس المليونية في يوم ما ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. فساد ورشاوي وانهيار البلد قبل 1999 م لايستدعي المعارضة ولا الإطاحة بالرئيس .. ولكن بعد 1999 م صار هذا الفساد يستدعي المعارضة والإطاحة بالرئيس ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. يجوز للبعض ما لايجوز للبعض الآخر .. فلهم أن يقولوا ” رجل المرحلة ” في وقت ما ، دون أن يتهمهم أحد بقبض درهم أو بربار .. وبعد مرحلة من المرحلة ، يصبح ” رجل المرحلة ” سبّة عندهم ومن يخالفهم فهو قابض لنص مليون بربار ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. ينفون في البداية وجود أجندة خاصة بهم ، ومع مرور الزمن وتكيف الأجواء وتقبلها للفكرة يصرحون بأن لهم أجندة ولكن أجندة غير و .. خير اللهم اجعله خير ..
    هناك في بلاد البربرة .. أنت بطل حر ، وطني ذو كرامة .. طالما أنت معهم في استقامة ، وإن حدت عن بربرتهم أو قلت شيئاً مخالفاً لرأيهم فأنت إذاً قد أخذت الأرض ، يعني انبطحت ، يعني انبطاحي ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. يركض البعض وراء الكرة السوداء لأنها تمثل لهم قاعدة من الشعبية الداخلية والسياسية والبعد الحضري .. ويركض الآخرون وراء الكرة البيضاء لأنها تمثل لهم قاعدة من الجانب الآخر من الشعبية الخارجية الجماهيرية والبعد الآخر ، وكلا البعضين فاهم لصاحبه ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. يقولون أن البلاد ” تبكي وتنتحب وإرادة الأمة تباع وتنتهك ” ومع ذلك يتركونها على هذا الحال المؤسف إلى حين عودة الطيور المهاجرة من هجرتها الصيفية ..
    هناك ، في بلاد البربرة .. أعلم أنني بعد هذا الموضوع قد أصبحت في نظر البعض انبطاحياً بامتياز وفداوياً باقتدار ، ولكنها ضريبة الصراحة في بلاد البربرة التي فيها ” سيطر الكومبارس على المشهد وانزوى العباقرة ”
     
  2. رحال

    رحال بـترولـي مميز

    586
    0
    0
    غمزه: والله طرطره .. وش هالربربه ... أشوف صاحب الفكر صار بالمؤخره !! وذاك اللي يتلي الأخير تصدّره !! هي مو بس بربره ! لا حشى الا صارت رسمي بربسه .. (كليك)
     
  3. aL- raSy

    aL- raSy إدارة المنتدى

    2,714
    0
    36
    هلا و غلا ابو عيسى..

    نحترمك كما نحترم ما تكتب..

    بإختصار..
    اعتقد ان كبائر الامور لا تأتي إلا من صغائرها..

    لكن في ظل واقع مؤلم و كئيب بثقل قضاياه و ارتباطها بشعب و بلد..
    قد لا يفيد ولا يضر الالتفات إلى صغائر الامور بل يجب تهميشها و توحيد الصفوف..
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة