الصحافة ما ترحم ...... لا تناقشون موضوع الزيادة

الكاتب : jajs04 | المشاهدات : 806 | الردود : 5 | ‏19 سبتمبر 2011
  1. jajs04

    jajs04 بـترولـي نشيط جدا

    حسب متابعتي للإعلام المحلي تبين لي أن الصحافة مطلعة على كل صغيرة وكبيرة يناقشها المنتدى
    السكوت في هذا الوقت من [mark=#ffcc00]ذهب [/mark]
    خاصة أن القطاعات الأخرى هاجت بعد الإعلان عن تفاصيل زيادة القطاع النفطي

    اقضوا حوائجكم بالكتمان .....


    اقضوا حوائجكم بالكتمان .....


    اقضوا حوائجكم بالكتمان .....


    اقضوا حوائجكم بالكتمان .....


    اقضوا حوائجكم بالكتمان .....
     
  2. القاسم المشترك

    القاسم المشترك بـترولـي نشيط

    67
    0
    0
    كلامك صحيح. بس بالنهاية الارزاق بيد الله ولو جريت جري الوحوش غير رزقك ما تحوش .والزيادة كانت بفضل الله اولا واخيرا والباقي ما هو الا اسباب .
     
  3. real life

    real life بـترولـي جـديـد

    11
    0
    0
    اؤيد طرح الاخ صاحب الموضوع

    مساء الخير اخواني

    انا اؤيد طرح الاخ صاحب الموضوع ياليت نقضي امورنا بالكتمان والناس بره هايجه علينا وبعضهم اعوذ بالله يدعي علينا جنه بايقين من حلاله شي

    وشكرا
     
  4. JustSmile

    JustSmile بـترولـي نشيط

    137
    0
    0
    اخوانى .. موضوعنا هذا اخذ صداه بشكل كبير ووصل لمرحله انه ما اعتقد كتمانا له راح يغير شى الحقيقه .. شراره الاضرابات ابتدت بعد ما اقرت زيادتنا .. والحقيقه انا اشوف انه رده فعل الناس مرتبطه بأمور ثانيه غير عن تفاصيل زيادتنا الى انا لاحظت عدد كبير جدا من الناس لا يفقهون فيها شى .. ويحطون ارقام خياليه (لتهويل الشى) وعلى اساسه الناس تتعامل يعنى الكلام اقرب للخيال منه للواقع وهذى اشوف سببها انه فى نظره سائده بالكويت من عمر انه رواتب النفط اعلى رواتب وانه لهم ولهم ولهم والحين بعد هالزياده شراح يكون التفكير؟ بكل بساطه الامر تعده الواقعيه ولا ارى كتمان الارقام راح يخفف هيجان الناس ولا اظهارها راح يغير نظره الناس .. شعبنا كلنا عارفين عاطفى خاصه بهالامور الحساسه .. بأذن الله الامور تعدى على خير ويارب كل صاحب حق يحصل حقه
     
  5. MR.MOH

    MR.MOH بـترولـي نشيط

    88
    0
    0
  6. jajs04

    jajs04 بـترولـي نشيط جدا

    الوطن الصفحة الأولى: اللي يبي كادر ... يضرب



    الشاهد: زيادات النفط من 1800 إلى 4000 د.ك
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة